السبت 21 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    في يوم الطفل الفلسطيني... 235 طفلاً في سجون الإحتلال

    آخر تحديث: الإثنين، 08 إبريل 2013 ، 00:00 ص

    أفاد تقرير صادر عن وزارة الأسرى، أن (235) طفلاً لم تتجاوز أعمارهم (18عاماَ)، متواجدين في السجون الصهيونية، منهم (35 طفلاً) تقل أعمارهم عن (16 عاماً).
    وقالت محامية وزارة الأسرى هبة مصالحة، أن معظم الأطفال المعتقلين اشتكوا من تعرضهم للتعذيب والتنكيل والمعاملة المهينة خلال اعتقالهم واستجوابهم، مضيفة أن الأسير القاصر يتعرض للتعذيب منذ لحظة اعتقاله.
    وذكرت مصالحة، أن الجنود إثناء اعتقال الأطفال وقبل أن يوجهوا أي سؤال لهم يبدؤون بتوجيه ضربات شديدة لهم، وغالباً ما يقوموا بالتفنن بضربهم بواسطة الأيدي والأرجل وأعقاب البنادق، وأحياناً يسببوا لهم جروحاً ولا يقدمون لهم العلاج، ومن ثم يتم تقييد أيديهم وتعصيب أعينهم، ويعتقلوه دون إخبار أسرته سبب الاعتقال والمكان الذي سيقاد إليه.
    وأشارت محامية الأسرى، أن المحققين يستخدمون أساليب "بربرية" في غرف التحقيق لاستجواب الأطفال، كالضرب والشتم، واستخدام العصي البلاستيكية بضربهم على أجسادهم ورؤوسهم وأعضاءهم التناسلية، أو بالأحزمة التي يرتديها المحققون، مضيفة أن بعض الأطفال تعرضوا للكي بأعقاب السجائر، وحبسهم أحيانا في الحمامات، وعدم السماح لهم بالنوم، وشبحهم في البرد الشديد وتحت المطر في فصل الشتاء وتحت الشمس الحارقة لعدة ساعات في فصل الصيف ودون ماء.
    وأوضحت مصالحة، أن إفادات الأشبال التي تزورهم تفيد أن التعذيب لا يقف عند الحد البدني فقط وإنما هناك تعذيب نفسي، كإجبار الأشبال على التعري، والتهديد بإحضار الأم أو الأخت، واعتقال الأقارب، والحرمان من زيارات الأهل، ومنع الطعام والماء عنهم لعدة أيام.
    وقالت أن الأطفال اشتكوا من وضعهم في زنازين صغيرة ووسخة وذات روائح كريهة وذات فرشات وسخة وبالية، وبعدد قليل من الأغطية.
    وذكرت محامية الأسرى، أن محاكم الأطفال لا تختلف عن محاكم الأسرى البالغين، وأنه لا يوجد محاكم خاصة للصغار، حيث يمثل الأشبال أمام المحاكم العسكرية التي يمثل أمامها الكبار، ويتلقون نفس الظروف ونفس المعاملة.
    وحول احتجاز الأطفال قالت أنهم يحتجزون في ثلاثة سجون هي "مجدو، والشارون، وعوفر"، ويتعرضون لحالات قمع من قبل إدارة السجن، وفرض عقوبات عليهم في حالة أي احتجاج كالحرمان من الزيارات، والاحتجاز في الزنازين، وعدم استلام الكنتين، إضافة إلى الحرمان من الخروج إلى الفورة، وفرض غرامات مالية عليهم.

    (المصدر: شبكة فلسطين الإخبارية، 06/04/2013)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهدين حمدي أبو حمد ونادر أبو دقة من سرايا القدس أثناء اشتباك مسلح مع القوات الصهيونية شرق خانيونس

21 مايو 2010

استشهاد المجاهد محمد طلال كساب من سرايا القدس في اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال جنوب قطاع غزة

21 مايو 2002

استشهاد الأسير خالد علي أبو دية في سجن المسكوبية نتيجة التعذيب والشهيد من سكان بيت لحم

21 مايو 1997

استشهاد الأسير المحرر عارف عمران عاشور من غزة الزيتون في اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال

21 مايو 1971

العصابات الصهيونية ترتكب مجزرة في قرية الكابري قضاء عكا، وتقوم باحتلال قرى النهر والتل وأم الفرج قضاء عكا، والغابسية قضاء صفد

21 مايو 1948

العصابات الصهيونية ترتكب مجزرة في قرية الطنطورة قضاء حيفا، راح ضحيتها ما يزيد عن 200 فلسطيني

21 مايو 1948

الثوار الفلسطينيون يهاجمون المستوطنين اليهود ويسفر الحادث عن مقتل 46 شخصاً وجرح 146 آخرين، والانتداب البريطاني يشكل لجنة لتقصي الحقائق

21 مايو 1921

الأرشيف
القائمة البريدية