الخميس 08 ديسمبر 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    نقل سعدات إلى سجن الرملة لتدهور حالته الصحية

    آخر تحديث: الإثنين، 00 00 0000 ، 00:00 ص

    نُقل الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين النائب الأسير أحمد سعدات إلى مستشفى سجن الرملة نظرًا لتدهور حالته الصحية بعدَ إضرابه عن الطعام ثلاثة عشر يومًا متواصلة منذ السابع عشر من إبريل الحالي.

    وكانَ سعدات قد وجه رسائل إلى زملائه الأسرى المضربين عن الطعام عبرَ محامي وزارة الأسرى في رام الله الذي زاره قبلَ أسابيع يحثهم فيها على المواصلة ويبلغهم أنه لن يتراجع لحظة عن إضرابه إلا بعد تحقيق كافة المطالب الجمعية لهم.
    زوجة سعدات عبلة الريماوي: أكدت أنها تخشى على زوجها الذي يعاني من عدد من الأمراض من تعرض حياته للخطر بعدَ فقدانه 6 كيلو من وزنه منذ إعلان إضراب الأسرى عن الطعام، مؤكدة أن نقله إلى المستشفى جاءَ متأخرا.
    ورفضَ قبل أيام أسرى الجبهة الشعبية مساومة صهيونية لهم بإيقاف إضرابهم مقابل نقل سعدات من الزنزانة الانفرادية التي يقبع فيها منذ الأول من مارس لعام 2009.

    وأكدت زوجة سعدات أنّ حالة النائب تدهورت بعدَ زيارة محامي وزارة شئون الأسرى التي أكد فيها أن صحته جيدة، ومعنوياته عالية، وأنه أعلنَ استمراره في الإضراب حتى لو كلفه ذلكَ حياته.
    وتابعت الريماوي: "زوجي معروف بعناده وإصراره على تحقيق ما يصبو إليه، وأنه لن يتوانى لحظة عن مواصلة الإضراب حتى تتحقق مطالب الأسرى الجمعية بإلغاء العزل الانفرادي والسماح لأهل الأسرى بزيارتهم".
    ولفتت إلى أنه خاض إضرابا منفردا عن الطعام العام الماضي استمرَ خمسة وعشرين يوما بغية فك عزله الانفرادي الذي دامَ أكثرَ من عامين.
    وأكدتَ أن رسالة زوجها الأولى لكافة الفصائل الفلسطينية هي "الوحدة الفلسطينية"، مضيفة: "أنا على يقين أن أحمد سيصمد كثيرًا حتى تتحقق مطالب الأسرى، فهو أبدا لن يضيع جهد زملائه بالاستسلام للجوع".
    وقد تم التواصل مع المحامي مراد الخطيب والذي كانَ من المقرر أن يزور أحمد سعدات وإيهاب مسعود في عزلهم الانفرادي قبل أسبوع تقريبا بغية الحصول على تصريحات من الأمين العام للجبهة الشعبية قبلَ تدهور صحته، إلا أن إدارة سجن نفحة منعت المحامي من زيارة الأسرى لساعات قبلَ أن تسمح له بها نصفَ ساعة تقريبا.

    وأكدَ الخطيب أنَّ سعدات كانَ يمشي بخطى بطيئة جدا وغير ثابتة ويعاني من صعوبة في التنفس، الأمر الذي دفعه إلى رفع الدعوى بنقله إلى المستشفى لتقلي العلاج الطبي اللازم.

    (المصدر: صحيفة فلسطين، 30/4/2012)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42.2%

18.9%

36.7%

2.2%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

مقتل جندي صهيوني بعد طعنه في عنقه في الضفة الغربية وسلطات الاحتلال تعتقل يوسف أبو عادي من كفر نعمة على خلفية الحادث

08 ديسمبر 2005

استشهاد الأسير المحرر خالد نمر خليل أبو تمام من طولكرم اثر مرض السرطان

08 ديسمبر 2000

استشهاد جهاد عياد 16 عاما من قرية سلواد/رام الله خلال تظاهرات سلمية تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال

08 ديسمبر 1998

اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الأولى "انتفاضة الحجارة" بعد دهس شاحنة صهيونية سيارة يركبها عمال فلسطينيون مما أدى إلى استشهادهم، واستمرت الانتفاضة 6 سنوات

08 ديسمبر 1987

الأرشيف
القائمة البريدية