الأربعاء 29 يونيه 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    نادي الأسير يطالب بعلاج فوري للأسير موسى سويطي

    آخر تحديث: الثلاثاء، 26 يونيه 2012 ، 00:00 ص

     

    للعام الثالث على التوالي يعاني الأسير موسى محمد إسماعيل سويطي من قرية بيت عوا قضاء الخليل من آلام مستمرة أدت لمضاعفات خطيرة جراء إهمال إدارة السجون علاجه ورفض السماح له بإدخال طبيب متخصص وإجراء الفحوصات الطبية المطلوبة على حسابه الشخصي.
    وخلال زيارة محامي نادي الأسير للسويطي في سجن "ريمون ، أفاد السويطي "أن رحلة المعاناة بدأت قبل حوالي 3 سنوات خلال احتجازه في سجن عسقلان حيث اشتكى من ألم كبير في الخواصر والظهر وأصبح ينزل دماء وقت التبول". وأضاف السويطي "أهملت الإدارة وضعي وبعد تدهور خطير ومماطلة أجريت لي صورة تلفزيونية جرى بعدها تحولي لاختصاصي كلى وبعد إجراء صورة ناظور لي أخبرني أنه لا يوجد لديه أي مشكلة".
    السويطي المعتقل منذ 15 - 1- 2007 ويقضي حكما بالسجن الفعلي لمدة 11 عاما ونصف قال لمحامي النادي "رفض الطبيب وصف دواء لي وتمسك بموقفه رغم مضاعفات الألم الشديد ثم نقلت قبل عام ونصف إلى سجن رامون". لم تتغير حالته الصحية ولكن السويطي فوجيء بأسلوب طبيب السجن الذي رفض التعاطي معه مطلقا، ويقول: "أهمل علاجي ورفض التعاون والتعاطي مع كل الأسرى المرضى حتى من الناحية الإنسانية ودوما كان يردد أنه يقوم بوظيفة طبيب لكن في الحقيقة كان دوره مكملاً لسياسة إدارة السجن في حرمان المرضى من العلاج".
    وأفاد محامي نادي الأسير، أن آثار الألم والمعاناة برزت بشكل واضح على الأسير خلال زيارته، واكدد له "أن الألم مستمر حتى أنه في معظم الأحيان لا يستطيع النوم من شدة الألم ولا يزال الدم ينزل مع التبول". وذكر الأسير السويطي، أن الإدارة نقلته قبل حوالي 4 شهور إلى عيادة سجن الرملة وأخبره الطبيب أنه بحاجة إلى صورة طبقية ولكن طبيب السجن رفض إجرائها له، ويقول: "طلبت إجراء الصورة وإدخال طبيب متخصص لعلاجي ولكنهم رفضوا ضاربين عرض الحائط كافة الأعراف والقوانين التي تكفل علاجي".
    وأبلغ السويطي محامي النادي، أنه بعد احتجاجه وتكرار نوبات الألم أجرى له طبيب السجن قبل حوالي 20 يوما فحص دم وبول وأخبره أن لديه مشكلة ولكن لم يخبره ما هي وأخبره أنه سيحوله لعمل تصوير تلفزيوني. وقال الأسير: "أنه ما زال ينتظر ولكن ليس لديه أي ثقة بأطباء مصلحة السجون الذين يدركون حقيقة مرضه ورغم ذلك هناك إهمال طبي واضح بحقه ولا يعطوه غير المسكنات"، مؤكدا أن هناك تأخير متعمد في العلاج وعملية التحويل إلى العيادة تحتاج إلى 20 يوما من الانتظار".
    ومن جانبه، قال رئيس نادي الأسير قدورة فارس "إن الوحدة المتخصصة في النادي بدأت بمتابعة قضية علاج الأسير وقدمت طلبا رسميا لإدارة السجون لتامين العلاج له"، مؤكدا أن استمرار المماطلة في حرمانه من حقه المشروع في العلاج سيكون لها مضاعفات أكثر خطورة على وضعه الصحي، داعيا كاف المؤسسات الإنسانية والدولية لتبني حالته والتدخل الفوري لدى السلطات الصهيونية للكشف عن مرضه وتامين العلاج المناسب له قبل فوات الأوان.
    الجدير ذكره، أن والدي الأسير متوفيين، وإدارة السجون تمنع عائلته وإخوانه وأخواته من زيارته بذريعة المنع الأمني وتسمح لهم بزيارة كل 6 شهور.

     (المصدر: صحيفة القدس الفلسطينية، 24/6/2012)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42.9%

20.2%

34.5%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

اغتيال المجاهد محمد ناصر دراغمة من سرايا القدس من قبل وحدة صهيونية خاصة في طوباس شمال الضفة الغربية

29 يونيه 2008

استشهاد الأسير ماجد عبد الله دغلس نتيجة التعذيب وبعد الإفراج عنه مباشرة والشهيد من سكان نابلس

29 يونيه 1996

استشهاد الأسير محمد سليمان حسين بريص في سجن الرملة والشهيد من سكان خانيونس

29 يونيه 1992

وفاة أحمد حلمي عبد الباقي رئيس حكومة عموم فلسطين

29 يونيه 1963

عصابات الأرغون الصهيونية تشن 6 هجمات عدوانية على حافلات للفلسطينيين قرب تل الربيع «تل أبيب»، واستشهاد 11 فلسطينياً

29 يونيه 1936

الأرشيف
القائمة البريدية