الأربعاء 29 يونيه 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    اعتقال رواجبة يؤدي إلى انتكاسة كبيرة في وضعه الصحي

    آخر تحديث: السبت، 20 أكتوبر 2012 ، 00:00 ص

    أضحت الحالة الصحية للأسير داوود أكرم رواجبة 36 عاماً (أبو المجد) من بلدة روجيب شرق نابلس حكاية الأسرى والسجانين معاً من شدة حالته الصحية الصعبة والمستعصية في ظل رفض إدارة السجن إطلاق سراحه تحت ستار الملف السري.
    كانت عائلة رواجبة قبيل اعتقاله تشعر بالراحة والاطمئنان أن حالة ابنها داود في تحسن بعد مرور 3 سنوات على إطلاق سراحه في اعتقال سابق وإجرائه عدة عمليات جراحية ساهمت في ذلك فيما تبقى له السفر للأردن لمواصلة العلاج. لكن سلطات الاحتلال كانت له بالمرصاد حيث جرى اعتقاله على معبر الكرامة مع الأردن في 11 شباط 2012 رغم معرفة ضباط السجن أنه في طريقه إلى العلاج.
    ويقول أن انتكاسة فورية جرت له من لحظة الاعتقال حيث نقل إلى معسكر للجيش الصهيوني في أريحا ثم نقل إلى سجن عوفر والذي رفض استقباله بسبب وضعه الصحي فجرى نقله إلى مشفى هداسا لمدة يومين وبعدها أصر سجن عوفر على عدم استقباله أيضاً فجرى نقله إلى سجن بتاح تكفا حيث خضع للتحقيق لمدة 7 أيام وبعدها نقل إلى سجن مجدو وخلالها جرى استجوابه في معسكر سالم وأبلغ عقبها بالاعتقال الإداري لمدة 4 أشهر.
    وخلال محاكم التمديد والتثبيت في محكمة عوفر سقط رواجبة مغمياً على حالته عدة مرات حيث أنه يعاني من حالة ارتجاج بالدماغ (صرع) والشقيقة وغضاريف في الظهر وأجرى عمليتين بالظهر قبل اعتقاله بثلاثة أشهر ويتناول يومياً (6) أنواع من الدواء ويعد ملفه الطبي من أكبر الملفات للأسرى المرضى.
    وأشار رواجبة أنه تعرض سابقاً للاعتقال 8 مرات بإجمالي فترات اعتقال زادت عن 7 سنوات ونصف جال خلالها في معظم سجون الاحتلال فيما يقبع حالياً في سجن مجدو كما أنه متزوج ولديه ولد وبنت. ويشير إلى أن أطباء عرب يؤكدون أن اعتقاله خطر على حياته ويؤدي إلى انتكاسه بوضعه الصحي الصعب أصلاً خاصة أن حالات الإغماء والتشنج تتكرر معه أسبوعياً وتثير الخوف بين أقرانه الأسرى الذين يشاهدونه على هذه الحالة.
    وينوه إلى أن أطباء السجن يرفضون إعطاؤه دواء لوجع الظهر تحت مبرر أنه دواء خطر وغالي الثمن ورغم أنه يتوجه كل (10) أيام إلى عيادة السجن ويتم الكشف عن وضعه الصحي ويواكب أحد الممرضين حالته عندما يسلمه يومياً الدواء، وزاد وضع رواجبة الصحي بعد تمديد اعتقاله الإداري للمرة الثانية ولمدة 4 أشهر تنتهي في 18/10/2012م.
    وكانت أصعب الحالات ما جرى في محكمة عوفر عندما سقط رواجبة مغشياً على حاله ليدخل بعدها إلى جلسة المحاكمة دون أن يتراجع القاضي عن قرار اعتقاله الإداري رغم أن الطبيب الذي عاينه أوصى بذلك مما حدا بالأسرى إلى رفع المناشدات للمؤسسات الحقوقية والإنسانية للتدخل لإنهاء معاناته التي تسبب معاناة لجميع أقرانه الأسرى. ويتوقع الإفراج عن الأسير رواجبة هذه الأيام.

    (المصدر: شبكة فلسطين الإخبارية، 18/10/2012)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42.9%

20.2%

34.5%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

اغتيال المجاهد محمد ناصر دراغمة من سرايا القدس من قبل وحدة صهيونية خاصة في طوباس شمال الضفة الغربية

29 يونيه 2008

استشهاد الأسير ماجد عبد الله دغلس نتيجة التعذيب وبعد الإفراج عنه مباشرة والشهيد من سكان نابلس

29 يونيه 1996

استشهاد الأسير محمد سليمان حسين بريص في سجن الرملة والشهيد من سكان خانيونس

29 يونيه 1992

وفاة أحمد حلمي عبد الباقي رئيس حكومة عموم فلسطين

29 يونيه 1963

عصابات الأرغون الصهيونية تشن 6 هجمات عدوانية على حافلات للفلسطينيين قرب تل الربيع «تل أبيب»، واستشهاد 11 فلسطينياً

29 يونيه 1936

الأرشيف
القائمة البريدية