الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    عميد الأسرى كريم يونس: الأشهر القادمة ستشهد معركة الحرية للأسرى

    آخر تحديث: السبت، 24 مارس 2012 ، 00:00 ص

    دعا عميد الأسرى الفلسطينيين كريم يونس الذي يقضي 30 عاما في سجون الاحتلال والقابع في سجن (هداريم) إلى أوسع تضامن مع الأسيرة المناضلة هناء الشلبي التي وصفها بأسطورة نساء فلسطين. 
    جاءت أقوال يونس في رسالة وجهها الى أبناء الشعب الفلسطيني والى كافة مؤسسات حقوق الإنسان تلقتها وزارة شؤون الأسرى والمحررين وجاء فيها: "أتوجه إلى كل الأحرار والشرفاء في العالم، ومن موقعي بعد ثلاثين عاما خلف قضبان السجون إلى أوسع حركة تضامن شعبي وإعلامي وقانوني وسياسي لنصرة المناضلة الأسيرة هناء الشلبي التي تخوض إضراب الأمعاء في سبيل حريتها وكرامتها وحرية شعبها المناضل. وقال: "نعتز بامرأة فلسطينية أطلقت صرختها ضد قوانين الاحتلال الجائرة والبغيضة، وعلى هذه الصرخة أن تتحول الى قرار سياسي لوضع حد لاستمرار تعامل المحتل بمنع أسرانا وأسيراتنا كأنهم أشباح وأصفار لا قيمة وطنية وإنسانية لهم. وقال يونس في رسالته: نحن الأسرى مقبلون في الأشهر القادمة على معركة الكرامة في التصدي لقوانين وإجراءات خطيرة تطبق علينا، فلم يعد الوضع يحتمل، وسوف تنفجر السجون في معركتها، ونحتاج الى دعم ووقفة مسؤولة من جميع القوى السياسية والتنظيمات الوطنية، وإلى تحرك دولي وعربي لنزع الشرعية عن ممارسات الاحتلال أمام كافة المحافل الدولية والقانونية، ومعركتنا القادمة لا خيار فيها سوى أن ننتصر لكرامتنا وحقوقنا".
    وطالب يونس اللجنة التنفيذية في م .ت .ف بعقد جلسة خاصة حول وضع الأسرى في سجون الاحتلال ووضع آليات التحرك السياسي والدبلوماسي لنقل قضية الأسرى الى الجمعية العامة للأمم المتحدة والمطالبة بتوفير الحماية الدولية للأسرى مما يتعرضون له من استهداف خطير على يد سلطات الاحتلال. وأكد يونس أن معارك الأسرى الفردية بخوض إضرابات مفتوحة عن الطعام هي شرارات بدأت تتوهج في زنازين ومعسكرات الاحتلال وسوف تتسع وتتحول الى نيران واسعة وملتهبة أمام استمرار المعاملة السيئة التي يتعرض لها الأسرى من عقوبات وإذلال وحرمان وعزل وإهمال طبي وطمس ثقافي ووطني، وعلى الجميع أن يقف عند مسؤولياته الوطنية والتاريخية. وقال يونس وهو من سكان قرية عارة في أراضي فلسطين المحتلة 48 : "حان الوقت لأن يكون ملف الأسرى ملفا رئيسيا وثابتا في كل التحركات والمفاوضات السياسية، وأن حرية الأسرى هي المقدمة لأي مدخل لأي مفاوضات أو تسوية قادمة، مركزا على ضرورة أن لا يسمح للصهاينة بتطبيق مفاهيم العنصرية باستثناء أسرى القدس و 48 من أي مفاوضات أو إفراجات قائلا:"نحن الفلسطينيين الأوائل، الأصليين على هذه الأرض، هويتنا فلسطينية عربية، لا ننتمي إلا الى فلسطينو القدس، نحن أبناء دولة فلسطين القادمة،  الدولة الحرة الديمقراطية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

     

    (المصدر: صحيفة القدس الفلسطينية، 22/3/2012)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.5%

15.2%

37%

4.3%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهد أمين الصوفي من الجهاد الإسلامي بإطلاق النار عليه من القوات الصهيونية الخاصة شرق مدينة رفح

20 أكتوبر 2006

اغتيال المجاهد سامح الشنيك من سرايا القدس على يد قوات الاحتلال الصهيوني بمنطقة العطعوط في نابلس

20 أكتوبر 2002

استشهاد المجاهدين: إسلام الوادية من سرايا القدس وعبد القادر المنسي من كتائب الأقصى في عملية استهدفت دورية صهيونية شرق مدينة غزة

20 أكتوبر 2004

استشهاد المجاهد: نزار أبو عرب أحد مجاهدي سرايا القدس في عملية اغتيال صهيونية في بحر غزة

20 أكتوبر 2007

استشهاد المجاهد: جهاد أحمد حسنين أحد مجاهدي سرايا القدس خلال اقتحام موقع عسكري صهيوني بالقرب من بوابة صلاح الدين برفح

20 أكتوبر 2004

استشهاد الأسير المحرر أنور فؤاد سعيد نصر من رفح حيث أغتيل على يد القوات الخاصة الصهيونية

20 أكتوبر 1993

استشهاد الأسير جاسر أحمد سعد أبو ارميلة في سجن جنيد نتيجة الإهمال الطبي والشهيد من سكان طولكرم

20 أكتوبر 1991

الأرشيف
القائمة البريدية