السبت 28 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    والد الأسيرين رمضان وفهمي مشاهرة لم يفقد الأمل برؤيتهما

    آخر تحديث: الإثنين، 00 00 0000 ، 00:00 ص

    في الوقت‎ ‎الذي‎ ‎منحت‎ ‎فيه‎ ‎صفقة‎ ‎التبادل الأخيرة‎ ‎بين‎ ‎حركة‎ ‎حماس‎ ‎‎والحكومة الصهيونية الحرية‎ ‎لـ) ‎‏315‏(‎ أسيرا يقضون‎ ‎أحكاما‎ ‎بالسجن‎ ‎المؤبد،‎ ‎لا‎ ‎يزال هناك‎ ‎‎حوالي) ‎‏500‏(‎أسير‎ ‎فلسطيني محكومين‎ ‎بالسجن‎ ‎المؤبد،‎ ‎ينتظرون ساعة‎ ‎انعتاقهم‎ ‎من‎ ‎الأسر‎ ‎أسوة‎ ‎‎بإخوانهم المحررين،‎ ‎ومن‎ ‎بين‎ ‎هؤلاء‎ ‎الأسيران الشقيقان‎ ‎رمضان‎ ‎وفهمي‎ ‎مشاهرة‎ ‎من مدينة‎ ‎‎القدس،‎ ‎والمعتقلان‎ ‎منذ‎ ‎ما‎ ‎يقارب العشر‎ ‎سنوات‎ ‎ويقضي‎ ‎كل‎ ‎منهما‎ ‎حكما بالسجن‎ ‎المؤبد‎ ‎‏20‏‎ ‎مرة.‎
    واستعرضت‎ ‎‎مؤسسة‎ ‎التضامن‎ ‎الدولي لحقوق‎ ‎الإنسان‎ ‎في‎ ‎تقرير‎ ‎لها‎ ‎قصة الأسيرين‎ ‎الشقيقين‎ ‎رمضان‎ ‎وفهمي مشاهرة‎ ‎من‎ ‎مدينة‎ ‎القدس،‎ ‎المعتقلين منذ‎ ‎ما‎ ‎يقارب‎ ‎العشر‎ ‎سنوات.‎
    وبحسب‎ ‎التقرير‎ ‎فقد‎ ‎ولد‎ ‎رمضان بتاريخ‎ ‎‏23‏/ ‎‏9‏/ ‎‏1976‏‎ ‎،‎ ‎في‎ ‎حين‎ ‎أبصر النور‎ ‎شقيقه‎ ‎فهمي‎ ‎يوم‎ ‎‏23‏/ ‎‏1‏/ ‎‏1979‏‎ ‎، ‏وتلقى‎ ‎الاثنان‎ ‎تعليمها‎ ‎الأساسي‎ ‎في مدارس‎ ‎القرية،‎ ‎ومن‎ ‎بني‎ ‎صفوفها‎ ‎أنهى رمضان‎ ‎الثانوية‎ ‎‎العامة‎ ‎ليكمل‎ ‎بعد‎ ‎ذلك دراسة‎ ‎الهندسة‎ ‎المدنية‎ ‎في‎ ‎كلية )‎آورط(‎‏ الصهيونية‎ ‎في‎ ‎حي‎ ‎الشيخ‎ ‎جراح‎ ‎في القدس،‎ ‎‎في‎ ‎الوقت‎ ‎الذي‎ ‎لم‎ ‎يتمكن‎ ‎فيه فهمي‎ ‎من‎ ‎إكمال‎ ‎الدراسة.‎
    عمل‎ ‎رمضان‎ ‎بعد‎ ‎تخرجه‎ ‎من‎ ‎الجامعة على‎ ‎إنشاء‎ ‎شركة‎ ‎لمقاولات‎ ‎البناء‎ ‎في مدينة‎ ‎القدس،‎ ‎لينضم‎ ‎إليه‎ ‎فيما‎ ‎بعد شقيقه‎ ‎فهمي.‎‏ في‎ ‎العام‎ ‎‏1996‏‎ ‎اعتقل‎ ‎‎رمضان‎ ‎للمرة الأولى‎ ‎لمدة‎ ‎عامين‎ ‎في‎ ‎سجون‎ ‎الاحتلال‎ ‎على خلفية‎ ‎نشاطه‎ ‎في‎ ‎حركة‎ ‎حماس،‎ ‎ليُطلق سراحه‎ ‎في‎ ‎‎العام‎ ‎‏1998‏‎ ‎،‎ ‎وبعدها‎ ‎بعام،‎ ‎أراد الوالد‎ ‎أبو‎ ‎محمد‎ ‎أن‎ ‎يفرح‎ ‎بولديه‎ ‎رمضان وفهمي‎ ‎بتزويجهما‎ ‎في‎ ‎يوم‎ ‎واحد،‎ ‎وقد‎ ‎‎كان ذلك‎ ‎بتاريخ‎ ‎‏13‏/ ‎‏11‏/ ‎‏1999‏.‎‏ رُزق‎ ‎رمضان‎ ‎بعد‎ ‎سنة‎ ‎من‎ ‎زواجه‎ ‎بطفلته ‏"‎سلسبيل"‎،‎ ‎في‎ ‎حين‎ ‎أبصرت‎ ‎‎النور‎ ‎ابنته الثانية" ‎شهادة"‎ بعد‎ ‎اعتقاله‎ ‎بشهرين، في‎ ‎حين‎ ‎رُزق‎ ‎شقيقه‎ ‎فهمي‎ ‎ب"‎زينة"‎‏ و"‎عبيدة"‎ الذي‎ ‎ولد‎ ‎‎بعد‎ ‎شهر‎ ‎من‎ ‎اعتقال والده.‎
     

    اعتقال‏‎ ‎الشقيقين
    بتاريخ‎ ‎‏6‏/ ‎‏7‏/ ‎‏2002‏‎ ‎نصبت‎ ‎قوات الاحتلال‎ ‎حاجزاً طياراُ بجوار‎ ‎المعهد الكويتي‎ ‎قرب‎ ‎جامعة‎ ‎القدس‎ ‎أبو‎ ‎ديس، ومن‎ ‎على‎ ‎الحاجز‎ ‎اُعتقل‎ ‎الأخ‎ ‎الأول‎ ‎‎رمضان الذي‎ ‎كان‎ ‎يستقل‎ ‎سيارته‎ ‎الخاصة،‎ ‎ثم‎ ‎نُقل إلى‎ ‎مركز‎ ‎تحقيق‎ ‎المسكوبية.‎‏ خضع‎ ‎رمضان في المسكوبية‎ ‎‎وعلى مدار‎ ‎أربعة‎ ‎أشهر‎ ‎لتحقيق‎ ‎قاسٍ‎ ‎ومتواصل؛ قام‎ ‎الاحتلال‎ ‎خلالها‎ ‎باستدعاء‎ ‎والديه وأشقاءه للضغط‎ ‎عليه‎ ‎‎وإجباره على الاعتراف،‎ ‎ولا‎ ‎تزال‎ ‎الوالدة‎ ‎أم‎ ‎محمد‎ ‎تذكر المشهد‎ ‎الذي‎ ‎رأت‎ ‎فيه‎ ‎ولدها‎ ‎رمضان‎ ‎حيث كان‎ ‎‎في‎ ‎حالة‎ ‎صحية‎ ‎يرثى‎ ‎لها‎ ‎بعد‎ ‎أن‎ ‎فقد نصف‎ ‎وزنه،‎ ‎كما‎ ‎بدت‎ ‎عليه‎ ‎علامات‎ ‎التعب والإجهاد‎ ‎والحرمان‎ ‎من‎ ‎النوم.‎‏ ‏عندها‎ ‎وبدلا من أن تنفذ الوالدة تعليمات‎ ‎المحققين‎ ‎بإقناع‎ ‎ولدها‎ ‎بالاعتراف وعدم)‎تيبيس‎ ‎رأسه(‎؛‎ ‎ما‎ ‎كان‎ ‎‎من‎ ‎أم‎ ‎محمد إلا‎ ‎أن‎ ‎قامت‎ ‎برفع‎ ‎معنويات‎ ‎ولدها‎ ‎وحثه على‎ ‎الصبر‎ ‎والتحمل.‎
    بعدها‎ ‎بشهرين‎ ‎وبتاريخ‎ ‎‏3‏/ ‎‏9‏/ ‎‎‏2002‏ تلقت‎ ‎عائلة‎ ‎مشاهرة‎ ‎اتصالا‎ ‎هاتفيا‎ ‎مفبركا من‎ ‎جهاز‎ ‎المخابرات‎ ‎الصهيوني‎ ‎تقمص فيه‎ ‎المتصل‎ ‎شخصية‎ ‎‎صاحب‎ ‎الورشة‎ ‎التي يعمل‎ ‎فيها‎ ‎فهمي‎ ‎في‎ ‎مستوطنة "‎معالي ادوميم"‎،‎ ‎وطلب‎ ‎المتصل‎ ‎من‎ ‎فهمي‎ ‎الحضور على‎ ‎‎عجل‎ ‎إلى‎ ‎المستوطنة‎ ‎بذريعة‎ ‎وقوع حادث‎ ‎سير،‎ ‎وفي‎ ‎اليوم‎ ‎التالي،‎ ‎انطلق‎ ‎فهمي إلى‎ ‎المستوطنة‎ ‎وهناك‎ ‎كانت‎ ‎‎بانتظاره قوات الاحتلال التي قامت باعتقاله على‎ ‎الفور.‎
     

    هدم‎ ‎المنزل
    ويشير‎ ‎احمد‎ ‎البيتاوي‎ ‎الباحث‎ ‎في ‏التضامن‎ ‎الدولي إلى أنه وبعد‎ ‎شهرين من‎ ‎اعتقال‎ ‎الأخوين‎ ‎مشاهرة،‎ ‎وفي‎ ‎شباط من‎ ‎العام‎ ‎‏2003‏‎ ‎اقتحمت‎ ‎‎قوات‎ ‎كبيرة‎ ‎من جيش‎ ‎الاحتلال‎ ‎حي‎ ‎السواحرة‎ ‎وطوقت منزل‎ ‎مشاهرة،‎ ‎ثم‎ ‎أعطت‎ ‎ساكنيه‎ ‎مهلة ساعة‎ ‎واحد‎ ‎فقط‎ ‎‎لإخلاء‎ ‎المنزل،‎ ‎قبل‎ ‎أن تشرع‎ ‎الجرافات‎ ‎بهدم‎ ‎المنزل‎ ‎المكون‎ ‎من طابقين،‎ ‎تاركة‎ ‎خلفها‎ ‎عائلة‎ ‎مشاهرة‎ ‎في حالة‎ ‎‎صعبة‎ ‎حيث‎ ‎كانت‎ ‎عملية‎ ‎الهدم صبيحة‎ ‎يوم وقفة عرفات‎ ‎قبل‎ ‎عيد الأضحى‎ ‎بيوم‎ ‎واحد.‎
    وذكر‎ ‎البيتاوي‎ ‎‎انه‎ ‎وبعد‎ ‎ثلاث‎ ‎سنوات من‎ ‎اعتقال‎ ‎الأخوين‎ ‎مشاهرة،‎ ‎أصدرت المحكمة‎ ‎الصهيونية‎ ‎حكما‎ ‎بسجن‎ ‎الأخوين ‏مشاهرة‎ ‎‏20‏‎ ‎مؤبدا‎ ‎لكل‎ ‎واحد‎ ‎منهما


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهد عبد الرزاق معمر من سرايا القدس أثناء تصديه للقوات الصهيونية المتوغلة شرق مدينة رفح

28 مايو 2008

الاستشهادي أحمد موسى أبو جاموس ينفذ عملية استشهادية في منطقة المعبر جنوب قطاع غزة

28 مايو 2004

استشهاد الأسير أحمد حسين جوابرة في سجن مجدو نتيجة الإهمال الطبي والشهيد من سكان مخيم العروب بالخليل

28 مايو 2002

استشهاد الأسير فريد حافظ غنام في سجن نابلس نتيجة الإهمال الطبي وهو من سكان قرية جبع قضاء جنين

28 مايو 1978

انعقاد أول مجلس وطني فلسطيني بمدينة القدس

28 مايو 1964

العصابات الصهيونية تقوم باحتلال قرى زرعين قضاء جنين، ودنة في بيسان، وكوفخة والمحرقة قضاء غزة، وبيت سوسين وبيت جيز قضاء الرملة

28 مايو 1948

الأرشيف
القائمة البريدية