الأربعاء 25 نوفمبر 2020 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    إدارة سجون الاحتلال لم تلتزم بما ورد في اتفاقية صفقة التبادل

    آخر تحديث: الأحد، 26 فبراير 2012 ، 00:00 ص

    أفاد تقرير صادر عن وزارة شؤون الأسرى والمحررين بأن "إدارة سجون الاحتلال لم تلتزم بما ورد في اتفاقية صفقة التبادل التي تقضي بإنهاء كافة الإجراءات التعسفية والقمعية التي اتخذت بحقهم قبل الصفقة".
    وقال جمال الرجوب ممثل الأسرى في سجن ريمون الصهيوني: إن الأسرى الذين خاضوا إضراباً مفتوحاً عن الطعام مدة عشرين يوماً ما زالوا يخضعون لإجراءات وعقوبات تعسفية بسبب إضرابهم.
    وأضاف: إن كافة الأسرى الذين خاضوا الإضراب فرضت عليهم عقوبات بالحرمان من زيارات الأهل ومن شراء الكنتين والمواد الغذائية، وذلك انتقاماً منهم بسبب خوضهم معركة الإضراب المفتوح عن الطعام.
    وبيّن: أن إدارة السجون فرضت إجراءات أكثر تشديداً على الأسرى كالحرمان من مشتريات عيد الأضحى وعدم إنهاء العزل الانفرادي وعدم إعادة التعليم الجامعي للأسرى إضافة إلى استمرار سياسة العقوبات الفردية والجماعية بالحرمان من الزيارات وفرض الغرامات المالية على المعتقلين.
    وقال الأسير ياسر أبو بكر المعتقل في سجن "هداريم": إن إدارة السجون ما زالت تحتجز أموال الأسرى التي دفعت سابقاً من أجل التعليم الجامعي، وأن الأسرى بصدد رفع شكاوى ضد إدارة السجون التي تحتجز أموالهم بشكل غير شرعي وغير قانوني.
    وقال الأسير كريم يونس، أقدم الأسرى في سجون الاحتلال والذي يقضي 30 عاماً: إن إدارة السجون قامت بإغلاق حسابات الكنتين ل28 أسيراً في سجن "هداريم" مما يعني حرمانهم من القدرة على شراء ما يحتاجونه من كنتين السجن، واعتبر ذلك تصعيداً جديداً وغير مسبوق.
    وأوضح: أن "الأسرى قاموا برفع شكوى ضد إدارة السجن بذلك، وجاء ردها أن قرار إغلاق حسابات الكنتين جاء من قبل المستشار القانوني لمصلحة السجون".
    وأشار كريم يونس إلى أن إدارة السجون "تمارس الابتزاز والضغط على الأسرى من خلال أموالهم الخاصة، وأنها تقوم بتحديد سقف المبلغ المخصص لكل أسير وقيمته (1200) شيكل فقط، ولا تسمح لذوي الأسير بوضع أي مبلغ زيادة على ذلك في حساب الأسير، وهذا يتنافى ويتعارض حتى مع اللوائح القانونية لإدارة السجون".
    من جهة أخرى، أفاد تقرير وزارة الأسرى بأن أحد ضباط إدارة سجن "مجدو" قام بالاعتداء على الأسير محمد حسن عطية ارميلة وهو معتقل إداري منذ 6 شهور، وتسبب هذا الاعتداء بكسر في جمجمة رأسه، وعلى ضوء شكاوى واحتجاج الأسرى تم إجراء تحقيق من قبل مصلحة السجون في هذا الاعتداء، وقد تم تحويل القضية إلى المحكمة.
    وقال التقرير: أن اعتداء آخر جرى بحق الأسير علي أبو خوصة من سكان قطاع غزة على يد قوات "نحشون" القمعية خلال نقله من سجن نفحة إلى سجن ريمون، وقامت هذه القوات بالاعتداء الوحشي عليه وضربه على رأسه وطرحه أرضاً مما أدى إلى كسر في إحدى أصابع يده اليمنى، وقد نقل الأسير جراء ذلك إلى مستشفى "سوروكا" في بئر السبع ومن ثم إلى مستشفى الرملة، وأن الأسير قام برفع شكوى ضد قوات "النحشون" التي اعتدت عليه.

    (المصدر: جريدة الأيام الفلسطينية، 20/11/2011)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.1%

17.6%

35.3%

3.9%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهد أحمد لبد من سرايا القدس برصاص قناص صهيوني أثناء تصديه لاجتياح صهيوني شمال قطاع غزة

25 نوفمبر 2006

الشهيد خالد أكر ينفذ عملية فدائية بواسطة طائرة شراعية في معسكر للجيش الصهيوني، في أراضي قرية الخالصة شمال فلسطين أسفرت العملية عن مقتل 35 جندياً وضابطاً صهيونياً

25 نوفمبر 1987

الأرشيف
القائمة البريدية