الأحد 22 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    مسيرات ووقفات تضامنية في غزة مع الشيخ عدنان وتوجيه اللوم لوسائل الإعلام

    آخر تحديث: الأربعاء، 22 فبراير 2012 ، 00:00 ص

    نظمت جمعية مهجة القدس للأسرى، وقفه تضامنية تزامناً مع محاكمة الأسير خضر عدنان أمام مفترق السرايا وسط مدينة غزة, متحدين الأجواء العاصفة والماطرة. ورفع المشاركون في الوقفة صوراً للشيخ عدنان ولافتات تدعو لمزيد من التضامن مع الشيخ عدنان في ظل تدهور حالته الصحية.
    يشار إلى أن مهجة القدس تنظم بشكل يومي سلسلة من الفعاليات التضامنية مع الشيخ خضر عدنان. وفي السياق نفسه شارك العشرات من طلاب الرابطة الإسلامية في الاعتصام الذي نظمته الرابطة أمام مقر عدد من القنوات الفضائية في مدينة غزة تضامناً مع الشيخ عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي المعتقل في سجون الاحتلال، واحتجاجاً على التهميش والتقصير الكبير من قبل وسائل الإعلام في متابعة وتغطية قضية الشيخ خضر عدنان المضرب عن الطعام.
    ورفع المشاركون في الاعتصام أمام مكاتب (الجزيرة والبي بي سي) في مدينة غزة اللافتات المنددة بتجاهل وسائل الإعلام لقضية الشيخ عدنان، مطالبين بإثارة قضيته وتسليط الضوء على معاناته.
    وأكد منذر عزام أمين سر الرابطة أن وسائل الإعلام لها دور كبير في إبراز قضية الأسرى والمعتقلين وفضح جرائم الاحتلال, مضيفاً أن الاحتلال لا يكترث لعذابات الأسرى ولا إضرابهم عن طعامهم لذلك يجب فضحهم إعلاميا. وأوضح عزام إن وسائل الإعلام لا تثير القضية بشكل قوي وفعال، مشيراً إلى أن الشيخ عدنان وجميع الأسرى يخوضون معركة الأمعاء الخاوية من أجل نيل حقوقهم وإطلاق سراحهم من سجون الاحتلال.
    وفي نهاية الاعتصام سلمت الرابطة الإسلامية وسائل الإعلام رسائل تحثهم على ضرورة متابعة وإبراز قضية الأسرى وجعلها على سلم الأولويات. ومن ناحية أخرى شرع أسرى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بسجون الاحتلال في إضراب مفتوح مع القيادي الأسير خضر عدنان الذي تدهورت حالته الصحية ونقل إلى المستشفى مع دخول إضرابه المفتوح عن الطعام.
    وأكد عددٌ من ذوي أسرى الجهاد أن أبناءهم أعلنوا خطوة الإضراب، وقرروا أن يكون مفتوحاً إسناداً للمعركة البطولية التي يخوضها الشيخ عدنان بأمعائه الخاوية في مواجهة الاحتلال رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري. وأكد محامون من مؤسسة مهجة القدس أن عدداً من قادة الحركة الأسرى (يصل تعدادهم إلى ثمانية) استهلوا الإضراب؛ وقامت إدارة سجن مجدو بتهديدهم إن لم يوقفوا خطوتهم هذه إلا أنهم شددوا في الرد عليها بالقول: "إذا فك الشيخ خضر عدنان إضرابه سنفك إضرابنا". وطبقاً للمصادر فإن الأسرى المضربين هم: الشيخ طارق قعدان، عبد الله العارضة، عاصف أبو الرب، أيمن اطبيش وجميعهم من قسم 4، إبراهيم دعمة، إيهاب العجمي من قسم 8، نبيل مغير، فاروق موسى من قسم 5.
    وقال هؤلاء الأسرى في رسالةٍ من سجن مجدو خاطبوا فيها الشيخ خضر عدنان: "قلوبنا وعقولنا وأمعاؤنا الخاوية معك ولن نتركك، فنحن بدأنا إضراباً مفتوحاً عن الطعام تضامناً معك ولن نخذلك فكلنا معك". على نحوٍ منفصل، قالت مصادر على علاقة بالحركة الأسيرة إن عدداً من الأسرى المحسوبين على القوى والفصائل الوطنية والإسلامية؛ أبدوا استعدادهم لخوض الإضراب التضامني.
    وتوقع مراقبون ومتتبعون لشؤون الأسرى أن تتصاعد الخطوة التضامنية شيئاً فشيئاً لتشمل كافة سجون الاحتلال، مؤكدين أن الرسالة التي أراد الشيخ خضر عدنان إيصالها بخوضه الإضراب كان لها دلالةٌ كبيرة وأثر بالغ في المسيرة النضالية للحركة الوطنية الأسيرة.
    ومن ناحيته أكد منسق عام الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية ومسئول الإعلام في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة نشأت الوحيدي أن الأسير الفلسطيني خضر عدنان موسى الذي يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام قد رسم خارطة جديدة لمواجهة السجان الصهيوني في عقر وكره.
    وقال الوحيدي بأن صمود وشموخ الأسير خضر عدنان أمام سياسة الاعتقال الإداري في سجون الاحتلال يعلن بدء مرحلة جديدة من بطولات الحركة الوطنية الأسيرة التي هتفت تاريخيا "نموت واقفين ولن نركع" حيث تشكل وقفة الأسير بشموخ أمام السجان الصهيوني إيذانا وناقوسا يدق لاندلاع انتفاضة تقودها الحركة الوطنية الأسيرة من قلب السجون.

    (المصدر: صحيفة الحياة الجديدة، 02/02/2012)

     


     


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهدين عبد المجيد الحاج صالح وياسين جاسر من سرايا القدس أثناء تصديهم للقوات الصهيونية المتوغلة شرق مدينة رفح

22 مايو 2009

الاستشهادي المجاهد إبراهيم نصر من سرايا القدس يفجر شاحنة مفخخة قرب موقع إيرز الصهيوني شمال قطاع غزة

22 مايو 2008

استشهاد المجاهد خالد زكارنة من سرايا القدس باشتباك مسلح مع جنود الاحتلال بالقرب من مدينة جنين

22 مايو 2002

اغتيال المجاهد جهاد عصفور من الجهاد الإسلامي بقصف صهيوني على مدينة الخليل

22 مايو 1994

مجلس الأمن يصدر قراره رقم 49 الخاص بوقف إطلاق النار أثناء الحرب بين العرب والصهاينة

22 مايو 1948

الأرشيف
القائمة البريدية