الأربعاء 29 يونيه 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    ورشة حول كتاب أوار النار ضمن فعاليات إحياء يوم الأسير

    آخر تحديث: الإثنين، 00 00 0000 ، 00:00 ص

    نظمت وزارة الثقافة ونادي الأسير الفلسطيني ندوة ثقافية في مبنى محافظة الخليل تحت عنوان قراءة في كتاب "إوار النار - عملية عيون الحرامية بقلم منفذها ثائر حماد"، وذلك ضمن فعاليات إحياء يوم الأسير الفلسطيني .
    وحضر الندوة، رئيس نادي الأسير قدورة فارس، ومحافظ الخليل كامل حميد، والأسير المحرر الكاتب عبد العليم دعنا، ومحمد عمران القواسمة رئيس الملتقى الأهلي في محافظة الخليل ولجنة أهالي الأسرى ووزارة شؤون الأسرى وعدد من ممثلي الفعاليات والمهتمين من المثقفين والأدباء .
    وفي بداية النشاط رحب مدير نادي الأسير في الخليل امجد النجار بالحضور شاكرا وزارة الثقافة اهتمامها بأدب السجون واختيارها لهذه القصة الحقيقية للأسير البطل ثائر حماد والتي تجسد ارتباط الفلسطيني بأرضه واستعداده للتضحية والفداء دفاعا عن كرامته.

    وأشاد قدورة فارس رئيس نادي الأسير الفلسطيني "بصمود الأسرى في السجون واستعدادهم لمعركة الأمعاء الخاوية التي كانت أقوى من كل القوانين والتحديات والتي بدأت بالأسير خضر عدنان وهناء الشلبي وباقي الأسرى حتى يومنا هذا". وفي مداخلته عن كتاب أوار النار والذي تجسدت فيه حكاية الشعب الفلسطيني واستعداده للتضحية والنضال من اجل التحرر من الاحتلال .داعيا في الوقت نفسه كل القوى والفعاليات لإسناد الأسرى في معركتهم القادمة.
    وعبر كامل حميد محافظ الخليل خلال كلمته عن "فخره واعتزازه بتضحيات وصبر الأسرى في السجون، والدور البطولي الذي يقومون به في وجه السجان وقوانينه الجائرة من أجل الحصول على حقوقهم في الحرية والعيش الكريم".
    وتحدث دعنا عن الرواية التي عبر فيها الأسير ثائر حماد عن جرأة ونضال الحركة الأسيرة، وضرورة توثيق أعمال الأسرى خلال فترى اعتقالهم.

    وبطريقة مؤثرة بدأ الأستاذ والشاعر محمد عمران القواسمة رئيس الملتقى الأهلي في الخليل بسرد قصة كفاح الأسير ثائر حماد بشكل جذب انتباه الحاضرين والتي أكد من خلالها أن الشعب الفلسطيني قادرا على التحرر من الاحتلال وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

    وفي نهاية الندوة أبدى عدد من المشاركين على أهمية توثيق تجارب الحركة الأسيرة وقادتها لما لها من دور في تعزيز النضال الفلسطيني ضد الاحتلال ومنارة للأجيال القادمة.
    وبعد انتهاء الفعالية توجه وفد الى بيت الأسير المحرر عمار البدوي لتقديم التهاني له بالإفراج عنه من سجون الاحتلال ورافقه رئيس لجنة أهالي الأسرى ومدير وزارة الأسرى إبراهيم نجاجرة ومدير نادي الأسير الخليل وعدد من الأسرى المحررين.

    (المصدر: وكالة معا الإخبارية، 15/4/2012)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42.9%

20.2%

34.5%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

اغتيال المجاهد محمد ناصر دراغمة من سرايا القدس من قبل وحدة صهيونية خاصة في طوباس شمال الضفة الغربية

29 يونيه 2008

استشهاد الأسير ماجد عبد الله دغلس نتيجة التعذيب وبعد الإفراج عنه مباشرة والشهيد من سكان نابلس

29 يونيه 1996

استشهاد الأسير محمد سليمان حسين بريص في سجن الرملة والشهيد من سكان خانيونس

29 يونيه 1992

وفاة أحمد حلمي عبد الباقي رئيس حكومة عموم فلسطين

29 يونيه 1963

عصابات الأرغون الصهيونية تشن 6 هجمات عدوانية على حافلات للفلسطينيين قرب تل الربيع «تل أبيب»، واستشهاد 11 فلسطينياً

29 يونيه 1936

الأرشيف
القائمة البريدية