الإثنين 04 يوليو 2022 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    مهجة القدس تنظم وقفة تضامنية مع السرسك والريخاوي

    آخر تحديث: الأربعاء، 30 مايو 2012 ، 00:00 ص

    نظمت مؤسسة مهجة القدس صباح اليوم الاثنين الموافق 28/5/2012 وقفة تضامنية مع الأسيرين محمود السرسك وأكرم الريخاوي المضربين عن الطعام وذلك في مقر لجنة الصليب الأحمر بمدينة غزة وبمشاركة لجنة الأسرى للقوي الوطنية والإسلامية وحشد كبير من أهالي الأسرى في سجون الاحتلال وممثلين عن مختلف الفعاليات الوطنية ومؤسسات حقوق الانسان.
    وفي كلمته التي ألقاها الأستاذ ياسر صالح الناطق الإعلامي باسم مؤسسة مهجة القدس استعرض فيها آخر التطورات الحاصلة ضمن قضية الأسرى مؤكداً أن المعركة مع الاحتلال ما زالت مستمرة في سجون الاحتلال حتى تحقيق كافة مطالب الأسرى وفي مقدمتها العيش بكرامة منوهاً أن هناك عدداً من الأسرى ما زالوا في أقسام العزل الانفرادي وذلك خلافا للاتفاق التي تم توقيعه بين لجنة الإضراب الأخير ومصلحة السجون الصهيونية من أجل إنهاء الإضراب المفتوح عن الطعام الذي خاضه الأسرى بتاريخ 17/4/2012 ولمدة 28 يوم.
    وفيما يتعلق بقضية السرسك أكد صالح أن الاحتلال أقدم على اختطاف محمود السرسك، اللاعب في منتخب فلسطين لكرة القدم، من على معبر بيت حانون خلال توجهه للالتحاق بصفوف المنتخب في الضفة الغربية وتم زجه في غياهب السجن دون تهمة، وتقوم مصلحة السجون باحتجازه تحت مسمى "مقاتل غير شرعي" ما اعتبره صالح طريقة جديدة ومسمى جديد للاعتقال الاداري التي تستخدمه مصلحة السجون بحق أسرانا البواسل دون وجه حق. وطالب صالح المؤسسات الرياضية العالمية بضرورة التدخل لإنقاذ حياة السرسك بصفته رياضياً.
    وشدد الناطق الاعلامي باسم مؤسسة القدس على أن الأسير أكرم الريخاوي يعاني من الأمراض ويقبع حالياً في مستشفى سجن الرملة وقد مضى على اعتقاله أكثر من ثلثي المدة دون تقديم لائحة اتهام ضده الأمر الذي يعني ضرورة الافراج عنه بموجب قانون "ثلثي المدة" "الشليش".

    وأشار صالح أن مصلحة السجون خرقت الاتفاق الموقع مع الأسرى والقاضي بإخراج كافة الأسرى المعزولين إلى الأقسام كاشفاً أن الأسير ضرار أبو سيسي ما زال قابعاً في سجنه الانفرادي ويعاني من العديد من الأمراض لدرجة أنه فقد حوالي 30 كجم من وزنه نتيجة سياسة التعذيب والاهمال التي تنتهجها حكومة الاحتلال بحق أسرانا البواسل.
    وفي ختام كلمته حمل صالح الاحتلال كامل المسؤولية عن حياة السرسك والريخاوي وكافة الأسرى في سجون الاحتلال، وطالب الراعي المصري بضرورة متابعة تنفيذ الاتفاق وإلزام العدو بما جاء فيه. ودعا صالح جماهير شعبنا البطل على مواصلة وقفاتهم التضامنية مع الأسرى وضرورة أن تتسع رقعة الأنشطة لتصل إلى كافة المستويات المحلية والاقليمية والدولية من أجل تدويل قضية الأسرى والعمل على إنهاء معاناتهم في سجون الاحتلال الصهيوني.
    وخلال كلمة لجنة الأسرى للقوى الوطنية والاسلامية التي ألقاها عضو اللجنة ناصر الفار نوه إلى أن اللجنة سجلت العديد من الخروقات الصهيونية لاتفاق وقف الاضراب عن الطعام الذي تم برعاية مصرية تمثلت في الابقاء على الأسير السيسي في العزل الانفرادي وتجديد الاعتقال الاداري لعدد من الأسرى والنواب والتحقيق مع الأسير ثائر حلاحلة بدلاً من نقله للمستشفى واستمرار سياسة الاهمال الطبي بحق الأسرى المرضى. ولفت الفار إلى أن مصلحة السجون الصهيونية ما زالت تعامل الأسرى بأقسى أساليب الوحشية ما دفع اللجنة العليا للإضراب بالتلويح بالعودة مجدداً للإضراب حال استمرت الخروقات الصهيونية.

    وأكد الفار إلى أن لجنة الأسرى تقدم دعمها الكامل للأسرى في مطالبهم محملة في نفس الوقت الاحتلال المسؤولية الكاملة عما ستؤول إليه الأمور جراء سياساته الاستفزازية بحق الأسرى.
    ودعا عضو لجنة الأسرى الراعي المصري ضرورة متابعة بنود الاتفاق وإجبار حكومة الاحتلال بالالتزام بما جاء فيه، وطالب المؤسسات الدولية وفي مقدمتها الأمم المتحدة ولجنة الصليب الأحمر بالتدخل الفوري والعاجل لتطبيق معاهدات حقوق الانسان واتفاقيات جنيف المتعلقة بالأسرى وتقديم العلاج للأسرى المرضى في سجون الاحتلال.
    كما ناشد الفار القيادة الفلسطينية وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي ودول عدم الانحياز بضرورة ممارسة دورها في تدويل قضية الأسرى، داعيا في الوقت نفسه جماهير شعبنا في الداخل والخارج بالاستمرار في مساندة الأسرى في سجون الاحتلال من خلال الوقوف إلى جانبهم وتنظيم الفعاليات والمهرجانات لإيصال قضية الأسرى لكافة الأحرار في العالم.

     

     

     

     

    (المصدر: مؤسسة مهجة القدس، 28/5/2012)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42.9%

20.2%

34.5%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد الأسير المحرر محمد أبو ياسين بسبب مرض السل؛ يذكر أن الشهيد كان قد أمضي حوالي 15 عاماً في سجون الاحتلال وهو من مخيم جباليا

03 يوليو 1991

وفاة مؤسس الحركة الصهيونية ثيودور هيرتزل

03 يوليو 1904

الأرشيف
القائمة البريدية