السبت 21 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    بمناسبة ذكرى النكسة: اعتصام تضامني مع الأسرى أمام معتقل عوفر الاحتلال

    آخر تحديث: السبت، 08 يونيه 2013 ، 00:00 ص

    نظمت القوى الوطنية والإسلامية في رام الله والبيرة ، اعتصام تضامني مع الأسرى أمام معتقل عوفر ألاحتلالي ، بمناسبة ذكرى النكسة .
    وشارك في هذا الاعتصام التضامني عضوي اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د.واصل أبو يوسف ، وجميل شحادة، وأمين عام المبادرة الفلسطينية د.مصطفى البرغوثي، وأعضاء قيادة القوى الوطنية والإسلامية في رام الله والبيرة ، وقيادة الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى ، والهيئة العليا لمتابعة شؤون اللاجئين وحق العودة ، وقادة الفعاليات النضالية ومؤسسات المجتمع المدني وعدد كبير من طلبة جامعة بير زيت ، وعدد من أهالي الأسرى وحشد من المواطنين .
    ورفع المعتصمون صور الأسرى، والشعارات المطالبة بالإفراج عن الأسرى والمنددة بالاحتلال وسياسة وإجراءات إدارة سجونه الفاشية .
    وقد دارت مواجهات بين المعتصمين وجنود الاحتلال اللذين اطلقوا قنابل الغاز والأعيرة النارية والمطاطية لقمع وتفريق المعتصمين .
    وأكد واصل أبو يوسف أمين عام جبهة التحرير الفلسطينية وعضو اللجنة التنفيذية ، ان الذكرى الأليمة للنكسة تزيد شعبنا إصرارا على تمسكه بثوابته وحقوقه الوطنية المشروعة ، وفي مقدمتها حق العودة وفقا لما نص عليه القرار الدولي 149 ، وتزيد شعبنا إصرارا على مواصلة مقاومته الوطنية المشروعة حتى زوال الاحتلال وتحقيق استقلاله الوطني الناجز .
    وقال ابر يوسف إن أسرانا وأسيراتنا البواسل ، والأسرى العرب في سجون الاحتلال وفي مقدمتهم الأسرى الأردنيين المضربين عن الطعام ، هم مناضلون من اجل حرية أرضهم وشعبهم ، وتسري عليهم القوانين والأعراف الدولية وفي مقدمتها اتفاقات جنيف الرابعة التي تصون حقوق الأسرى ، وتقضي بالإفراج عنهم على الفور ، الأمر الذي يتنكر له الاحتلال ، وتصر إدارة سجونه الفاشية على مواصلة سياساتها الفاشية التي أودت بحياة مئات الأسرى، وأصابت الآلاف منهم بالأمراض المزمنة والمميتة .
    ودعا ابو يوسف مؤسسات المجتمع الدولي كافة للوقوف أمام مسؤولياتها القانونية والأخلاقية اتجاه الأسرى وقضيتهم ومطالبهم العادلة ، وفي مقدمتها الإفراج عنهم دون قيد او شرط .
    من جهته حيا محمد أبو الخير عضو قيادة القوى وقيادة الهيئة العليا لشؤون الأسرى ، نضال الحركة الأسيرة وتضحياتها العظيمة عبر مسيرة كفاح شعبنا التحرري.
    وقال أبو الخير إن الحركة الأسيرة شكلت على الدوام رافدا أساسيا من روافد الثورة الفلسطينية ، وما زالت نضالاتها وتضحياتها تشكل زخما ودافعا إضافيا لاستعادة وحدة شعبنا وإنهاء الانقسام ، وتقدم مسيرة شعبنا نحو الحرية وإزالة الاحتلال ، وانتزاع كامل حقوق شعبنا المغتصبة .
    واعتبر أبو الخير إن مناسبة النكسة الأليمة تعيد غالى أذهان شعبنا وأحرار العالم ، صورة وواقع المعاناة المتواصلة منذ عام النكبة 1948، مرورا بعام النكسة 1967 ، وما يواجهه شعبنا الى اليوم من سياسات التهويد والاقتلاع والتهجير والقتل والاعتقال ، و كافة السياسات الفاشية والعنصرية والتطهير العرقي التي يمارسها الاحتلال بهدف كسر إرادة شعبنا وطمس هويته الوطنية ، والقضاء على قضيته العادلة ومشروعه الوطني .
    وكد أبو الخير عزم شعبنا على الصمود والمواجهة والمضي قدما بمسيرة كفاحه الوطني حتى إطلاق سراح جميع أسراه دون قيد او شرط ، وانتزاع كامل حقوقه المشروعة ، وتحقيق أمانيه وطموحاته الوطنية عاجلا أم أجلا .

    (المصدر: شبكة فلسطين الإخبارية،06/06/2013)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهدين حمدي أبو حمد ونادر أبو دقة من سرايا القدس أثناء اشتباك مسلح مع القوات الصهيونية شرق خانيونس

21 مايو 2010

استشهاد المجاهد محمد طلال كساب من سرايا القدس في اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال جنوب قطاع غزة

21 مايو 2002

استشهاد الأسير خالد علي أبو دية في سجن المسكوبية نتيجة التعذيب والشهيد من سكان بيت لحم

21 مايو 1997

استشهاد الأسير المحرر عارف عمران عاشور من غزة الزيتون في اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال

21 مايو 1971

العصابات الصهيونية ترتكب مجزرة في قرية الكابري قضاء عكا، وتقوم باحتلال قرى النهر والتل وأم الفرج قضاء عكا، والغابسية قضاء صفد

21 مايو 1948

العصابات الصهيونية ترتكب مجزرة في قرية الطنطورة قضاء حيفا، راح ضحيتها ما يزيد عن 200 فلسطيني

21 مايو 1948

الثوار الفلسطينيون يهاجمون المستوطنين اليهود ويسفر الحادث عن مقتل 46 شخصاً وجرح 146 آخرين، والانتداب البريطاني يشكل لجنة لتقصي الحقائق

21 مايو 1921

الأرشيف
القائمة البريدية