الأربعاء 17 أغسطس 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    سجن عوفر شاهد على استهداف مخيم الدهيشة

    آخر تحديث: السبت، 08 سبتمبر 2012 ، 00:00 ص

     

    في معظم أقسام سجن عوفر وسط الضفة الغريبة يبرز أسرى مخيم الدهيشة القريب من مدينة بيت لحم كشريحة كبيرة نسبياً مقارنة بالتوزيع الجغرافي للأسرى القابعين فيه، وعند التعرف على الكثير من الأسرى تجد أنهم من سكان هذا المخيم الذي يعد من المخيمات المتقدمة في مسيرة النضال الوطني الفلسطيني والذي لا يتجاوز عدد سكانه (16) ألف نسمة.
    الفتى حمزة جلهم 19 عاماً من سكان المخيم يشير إلى أن عدد معتقلي المخيم في عوفر يتجاوز (40) معتقلاً جلهم من السكان والأشبال بين 16-22 عاماً بينهم طلبة ثانويين وجامعيين كما أن القسم الأكبر منهم تعرض للاعتقال أكثر من مرة.
    ويضيف الأسير أمين أبو وردة أن غالبية المعتقلين الحاليين في هذا السجن من المحسوبين على الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وجرى اعتقالهم في 11/12/2011 أي في ذكرى انطلاقة الجبهة ويتوزعون حالياً على قسمي 16 و14 إضافة إلى قسم الأشبال.
    ويشير إلى أن شقيقه محمود 16 ستة ونصف يقبع بجواره في قسم الأشبال كما أن حال أشقاء آخرين أسرى من نفس المخيم منهم الشقيقان حمدان ومحمد العزة، كما أن هناك عدد من المعتقلين في أقسام أخرى من حركة فتح وحماس ولكن أعدادهم محددوة.
    ومن المفارقات أن إحدى غرف قسم 16 كانت تضم فقط أسرى من مخيم الدهيشة ويتم توزيعهم على باقي الغرف كنوع من الإجراءات التنظيمية التي اكتسبتها الحركة الأسيرة خلال سنوات الاحتلال.
    من الغرائب التي حصلت مع معتقلي مخيم الدهيشة أن الشبل مصعب العزة 18 عاماً نقل إلى قسم الكبار وليس الأشبال لأن أسرته أخطأت في ذكر تاريخ ميلاده وأعطوه عمراً أكبر من سنه الحقيقي لكن مشهده في القسم القابع فيه لافتاً للنظر لصغر حجمه أيضاً.
    وفي الجلسات التعارفية مع أبناء المخيم تبرز حكاياتهم مع أزقة وحارات المخيم التي تعد ملاذهم الوحيد لقضاء أوقاتهم إضافة إلى ذكريات المواجهات مع الاحتلال في كل مرة يتم فيه اقتحام المخيم ناهيك عن مواقف التحقيق في بتاح تكفا والمسكوبية ومن المواقف اللافتة أيضاً أنه في أحد أيام زيارة الأهل اقتصر المتواجدين في حالة الزيارة على أسرى المخيم مما جعل الزيارة أشبه بالزيارة الجماعية وسط إشارات الترحيب والاطمئنان من خلف الزجاج الفاصل.

    (المصدر: شبكة فلسطين الإخبارية، 5/9/2012)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43%

19.8%

34.9%

2.3%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهد برهام الجعبري من سرايا القدس بقصف صهيوني على منزل للعائلة في حي الشجاعية شرق مدينة غزة

17 أغسطس 2004

استشهاد الأسير المحرر نعمان محمود عبد الرحيم نمر من مخيم نور شمس بطولكرم إثر مرض عضال

17 أغسطس 1999

استشهاد الأسير المحرر جلال سليم العرابيد من مخيم جباليا في عملية عسكرية جنوب لبنان ويذكر أن الشهيد تحرر عام 1985م ضمن عملية تبادل الأسرى

17 أغسطس 1992

استشهاد الأسير المحرر علي عبد الحفيظ الخليلي من مخيم البريج متأثراً بعدة أمراض من جراء الاعتقال، ويذكر أنه أمضى حوالي 10 سنوات في سجون الإحتلال

17 أغسطس 1985

أصدرت حكومة العراق والأردن ولبنان قرارا حظرت فيه تصدير مخلفات جيوش الحلفاء حتى لا يعاد تصديرها إلى دولة الاحتلال

17 أغسطس 1952

معركة جبل المكبر جنوبي القدس

17 أغسطس 1948

إبعاد الدكتور فتحي الشقاقي الأمين العام المؤسس لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى لبنان

17 أغسطس 1988

الأرشيف
القائمة البريدية