الخميس 30 يونيه 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    سبعة أسرى محررون عاود الاحتلال اعتقالهم

    آخر تحديث: السبت، 29 سبتمبر 2012 ، 00:00 ص

    أفاد تقرير صادر عن وزارة شؤون الأسرى والمحررين، أن (7) أسرى محررين في صفقة تبادل الأسرى الأخيرة، أعيد اعتقالهم على يد سلطات الاحتلال تحت ما يسمى: "مخالفة لشروط تخفيف الحكم الصادر عن قيادة جيش الاحتلال الصهيوني".
    والأسرى المحررون، الذين زجّوا في الاعتقال هم: أيمن شراونة، إبراهيم أبو حجلة، أيمن أبو داوود، يوسف شتيوي، محمد مصالحة، إياد أبو فنون، سامر العيساوي.
    أما التهم التي زعمتها سلطات الاحتلال فهي تهم واهية وذات طابع سياسي، ولا تستند إلى أي إطار قانوني يسمح بإعادة اعتقال أسير دون تهمة محددة.
    الأسير "إبراهيم أبو حجلة" لم توجّه له النيابة العسكرية أي تهمة محددة ولم تقدم أي دليل أو بينة أو ادعاء حول أي نشاط أمني أو عسكري، ولم تقدم المحكمة سوى ملف سري وسط ادعاء بقيامه بنشاطات سياسية، وهذا ما ينطبق على مئات الآلاف من الفلسطينيين على اختلاف مواقعهم، علماً أن الأسير أبو حجلة هو عضو مكتب سياسي للجبهة الديمقراطية، وانتخب أثناء وجوده في المعتقل وقبل تحرره في الصفقة.
    الأسير "أيمن الشراونة"، أبلغ المحامي "فادي عبيدات"، أنه لم يُحقَق معه ولو دقيقة واحدة من قبل شرطة الاحتلال أو المخابرات، وأبلغ فقط أنه شخص غير مرغوب فيه في الضفة، وأن الاستخبارات الصهيونية عرضت عليه الإبعاد إلى غزة أو الأردن لمدة سنتين.
    في نفس السياق، لم تقدم النيابة العسكرية أية تهمة بحق الأسير "أيمن شراونة"، ولم يقدم لأي محاكمة، وفقط تضغط عليه للموافقة على الإبعاد خارج الوطن، ما يثبت أن إعادة اعتقال المحررين هو قرار سياسي انتقامي من الصفقة نفسها وانتهاك لها بطريقة جديدة تحت غطاء القانون.
    الإضراب المتواصل عن الطعام للأسيرين المحررين: سامر العيساوي وأيمن شراونة، فتح ملف اعتقال الأسرى المحررين مجدداً، في محاولة لوضع حد لسياسة اختطافهم وملاحقتهم والترصد لهم على كل صغيرة وكبيرة، لا سيما أن سلطات الاحتلال تهددهم بإعادة أحكامهم السابقة قبل تحررهم في صفقة التبادل.
    لم يحدث في أي صفقة تبادل للأسرى منذ عام 1967 أن اعتقل أسير محرر وأعيد فرض الحكم السابق عليه، وإنما يقدم له لائحة اتهام على عمل جديد له بعد تحرره أو يزج في الاعتقال الإداري.
    الأسيران شراونة والعيساوي في إضرابهما المفتوح، يضعان الآن صفقة التبادل والشروط المقيدة لها على المحك، وهما يخوضون معركة إنسانية لحماية حقهما في الحرية التي منحتهم إياه عملية تبادل أشرفت عليها حكومة مصر وبواسطة الصليب الأحمر الدولي، ومن أجل حماية بقية المحررين الذين أصبحوا تحت خطر وتهديد زجهم من جديد في السجن.

    (المصدر: فلسطين الآن، 26/09/2012)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42.9%

20.2%

34.5%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

اغتيال القادة المجاهدين رائد وزياد غنام ومحمد الراعي بقصف صهيوني لسيارتهما في مدينة خانيونس

30 يونيه 2007

استشهاد المجاهد محمد حسين عبد العال من سرايا القدس أثناء تصديه لقوات الاحتلال المتوغلة شرق مدينة رفح

30 يونيه 2006

مجلس الأمن يصدر القرار 476 يعلن فيه أن قرار سلطات الاحتلال الصهيوني بضم القدس باطل

30 يونيه 1980

الكنيست الصهيوني يصدر قرار بضم القدس للسيادة الصهيونية؛ وذلك بعد أيام من احتلال القدس الشرقية

30 يونيه 1967

قوات الاحتلال ترتكب مجزرة بحق اللاجئين في مخيم رفح جنوب قطاع غزة خلال حرب حزيران راح ضحيتها عشرات المواطنين

30 يونيه 1967

الأرشيف
القائمة البريدية