الأحد 29 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    رسالة جديدة للأسير ضرار أبو سيسي

    آخر تحديث: الأحد، 13 يناير 2013 ، 00:00 ص

    بعث الأسير ضرار أبو سيسي من عزله في سجن عسقلان، برسالة يتحدث فيها عن ظروف اعتقاله وعزله في سجن عسقلان الصهيوني.
    يذكر أن الأسير أبو سيسي اختطف أثناء انتقاله بواسطة القطار بين مدينة خاركوف وكييف الأوكرانية بتاريخ 8/2/2011م، ومن ثم نقله إلى الكيان الصهيوني في عملية اختطاف من أراضٍ تابعة لدولة أوروبية.
    ويعاني الأسير أبو سيسي العزل الانفرادي عن العالم في ظروف صحية ونفسية صعبة في سجن عسقلان، ويعاني من مشاكل صحية في القلب والرئة والمرارة ووجود دهون في الدم والصداع النصفي المستمر معه، حيث فقد جزءًا كبير من وزنه.

    وفيما يأتي نص الرسالة التي أبرق بها الأسير ضرار أبو سيسي:

    أحمد الله العلي العظيم الذي منّ علينا بالصبر وقدر لنا اللطف عند البلاء وافرغ على قلوبنا الطمأنينة والسكينة مع لحظات الكرب.
    في كل يوم تطلع فيه شمس يبدأ معها أملٌ جديد بأن الفرج قريب، وفي كل بزوغ فجر جديد تتجدد معه الأماني والأمنيات بأن يوما من أيام الكرب قد انتهى وأن يوما قادما ربما يكون هو يوم الفرج.
    وأنتم ربما تعلمون كيف هو الحال في العزل من حيث الصعوبة وخاصة أن وضعي الصحي سيء لكن المعنويات دائما عالية ولكن حياة العزلة صعبة ومع ما يمر مع الشخص من مشاعر وأحاسيس لا يستطيع أن يخفيها لأنها جزء من تركيبته وتكوينه وربما الرسائل والكلمات الطيبة تجعل الواحد فينا يعيش لحظات الأمل أكثر ممن ينقطع عن الناس ولا يذكره أحد... وإن التجربة قاسية ومن جميل الأقدار أنني كنت أؤكد دائما خلال فترة الإضراب على عدم ترك أحد في العزل مهما حصل لاستشعاري كم هذا مؤلم مع يقيني أنني ربما لن أكون ممن يبقي في العزل في تلك الفترة ولكن قدر الله تعالي أن أكون أنا الوحيد الذي يتبقي ممن كانوا معزولين بالسبب نفسه وكأن الله عز وجل يقول لي لن تكون أرحم مني على عبادي وسوف تجري هذه المحنه وترى أنني لن أتخلي عنك (اللهم إني لا أتقول عليك فيما أنت تحكم وفيما أنت تقدر ولكنني اجتهد أن أفهم بعضا من معاني حكمتك التي تقدر بها أقدارك) وأني لأرجو أن يكون ما أنا فيه رضا منك ورفعا للدرجات وخطا للخطايا يا مالك السموات.
    ظروفي في العزل صعبة وخاصة بعد الحرب وكل التهم الموجهة وكأنما أنا المسئول عن كل ما حدث وفيما يخص موضوع الزنزانة فالتفتيش يومياً وكل أسبوع على الأقل تقلب الغرفة فوقاني تحتاني لذلك لكم أن تخيلوا الوضع بالإضافة للنقل المستمر و هذه هي الصورة لدي ولا حول ولا قوه إلا بالله.
    أسأل الله عز وجل أن يكون هذا العام عام الفرج لجميع المكروبين وأرجو منكم دائماً ألا تنسوني من الدعاء وفيما يخص العزل فقد تم رد بالرفض الاستئناف أمام المحكمة العليا ومنعوا إدخال الكتب لدي وأعاني الآن من برد في الأطراف والرأس وقد قدمت طلب لإدخال طاقية ولا زلت أنتظر إدخالها فيما يخص الوزن الحمد لله توقف نزول الوزن والآن توقف عند 61 كيلو من أصل 98 وآخذ كل الأدوية بشكل منتظم.

    (المصدر: فلسطين الآن، 09/01/2013)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهد سائد فحماوي من سرايا القدس خلال تصديه لقوات الاحتلال المتوغلة بمدينة جنين

29 مايو 2003

مجلس الأمن يصدر القرار رقم 50 القاضي بوقف إطلاق النار لمدة 4 أسابيع بين الفلسطينيين والصهاينة، وهذا إعلان للهدنة الأولى في حرب فلسطين

29 مايو 1948

الأرشيف
القائمة البريدية