20 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    الأسير ثائر عامر يدخل عامه العاشر داخل الأسر

    آخر تحديث: الأربعاء، 23 يناير 2013 ، 00:00 ص

    صادف يوم أمس الثلاثاء 21/1/2013، دخول الأسير ثائر وليد عامر 32 عاماً، من بلدة كفر قليل قرب نابلس، عامه العاشر في الأسر، ثائر الذي سلك طريق النضال مع من اختاره مع رفاقه في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
    الأسير عامر، والذي انتمى للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منذ نعومة أظافره، وكما ذكرت العائلة لمركز "أحرار" لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، فكان دائماً يتابع ويعلم ما يدور في محيط سكنه وفي بلدته كفر قليل، التي لطالما كانت ساحة مواجهات، ومعقلاً لجنود الوطن المجهولين، الذين خاضوا معارك كثيرة ضد الاحتلال.
    رحلة ثائر الحقيقية مع النضال والتضحية من أجل الوطن، بدأت عام 1998، عندما تسلل إلى معسكر حوارة، وتمكن من الحصول على الكثير من الذخيرة من داخل المعسكر، وكانت تلك عملية جريئة ومحفوفة بالمخاطر.
    في عام 2000 التحق ثائر بالعمل المسلح التابع للجبهة الشعبية ضد الاحتلال، وكان يخوض مع رفاقه نضالات عديدة ضد الاحتلال، حتى أصيب في أواخر العام 2000 بثلاثة رصاصات في قدميه، بعد مواجهات في شارع (القدس)، والذي أطلقوا عليه مسمى "شارع الموت"، ورقد ثائر على إثر إصابته ثلاثة أشهر في المشفى، إلا أن الإصابة لم تنل من عزيمته وإرادته، وبقي في صفوف المقاومة للاحتلال.
    وفي حادثة أخرى أصيب بها الأسير ثائر عامر، وكادت تودي بفقدانه لبصره، كانت عام 2001 بينما كان يعد عبوة ناسفة في اجتياح مخيم بلاطة، قرب نابلس، ونتيجة خلل ما حصل، انفجرت العبوة، وأصيب ثائر إصابة متوسطة، ومنذ تلك اللحظة، أصبح ثائر مطارداً ومطلوباً لقوات الاحتلال.
    تضحيات الأسير البطل ثائر وليد عامر لم تتوقف، فخاض العديد من المواجهات ضد الاحتلال، وسهر مع إخوانه في التصدي للاقتحامات المستمرة، وان آخر عمل له، وهو الأكبر التصدي للاحتلال في الاجتياح الأخير لمدينة نابلس عام 2001، ليعتقل بعد ذلك.
    اعتقل ثائر عامر عام 2003 على أيدي قوات الاحتلال، في بلدته ومسقط رأسه كفر قليل، وحكم عليه بالسجن مدة 11 عاماً.
    ورغم كل ذلك، ما زالت تضحيات ثائر مستمرة حتى داخل السجون، فكان الأخ والصديق العون لإخوانه الأسرى، وكان يقدم المساعدة والمساندة للأسرى لا سيما الجدد منهم، وقد أصبح ثائر داخل السجن أحد قيادات الجبهة الشعبية في الحركة الأسيرة، وممثلاً للجبهة الشعبية في سجن النقب الصحراوي حالياً.
    فؤاد الخفش مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان قال أن الأسير ثائر عامر خاض العديد من الإضرابات المفتوحة عن الطعام، وهو شقيق الأسير عاصم وليد عامر 22 عاماً، والذي اعتقل بتاريخ 16/10/2005، وحكم بالسجن تسعة سنوات، ويقبع حالياً في سجن نفحة.
    وأضاف الخفش أن ثائر شقيق الأسير المحرر في صفقة وفاء الأحرار منتصر عامر، والذي اعتقل عام 2007 وحكم عليه بالسجن سبع سنوات، قضى منها ثلاثة، وشقيقهم أيضاً الأسير المحرر منذ ثلاثة أعوام عدوان عامر 24عاماً وكان محكوماً بالسجن مدة عامين.

    (المصدر: شبكة فلسطين الإخبارية، 22/1/2013)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد القائد محمد شعبان الدحدوح من سرايا القدس بقصف صهيوني وسط مدينة غزة

20 مايو 2006

اغتيال المجاهدين عبد العزيز الحلو ومحمد أبو نعمة ومحمود عوض وماجد البطش من سرايا القدس بقصف صهيوني لسيارتهم شمال مدينة غزة

20 مايو 2007

استشهاد المجاهد إبراهيم الشخريت إثر انفجار عبوة ناسفة داخل منزله شرق مدينة رفح

20 مايو 2007

استشهاد المجاهد حامد ياسين بهلول أثناء تصديه للاجتياح الصهيونى لحى البرازيل فى رفح

20 مايو 2004

الاستشهادي المجاهد محمد عوض حمدية من سرايا القدس ينفذ عملية استشهادية في مدينة العفولة المحتلة

20 مايو 2002

الموساد الصهيوني يغتال جهاد جبريل، نجل الأمين العام للجبهة الشعبية - القيادة العامة، بتفجير سيارته في بيروت

20 مايو 2002

استشهاد 7 عمال فلسطينيين من قطاع غزة، على يد مستوطن صهيوني مسلح في قرية عيون قارة قرب تل الربيع المحتلة

20 مايو 1990

إطلاق سراح 1150 أسير فلسطيني وعربي من السجون الصهيونية مقابل الإفراج عن ثلاثة أسرى صهاينة كانوا محتجزين لدى الجبهة الشعبية "القيادة العامة" في أكبر عملية تبادل للأسرى بين الاحتلال والثورة الفلسطينية

20 مايو 1985

افتتاح سجن نفحة في قلب صحراء النقب

20 مايو 1985

احتلال قرى الغزاوية قضاء بيسان، والسافرية قضاء يافا، وصرفند العمارقضاء الرملة

20 مايو 1948

مجلس الأمن يقرر وقف إطلاق النار في فلسطين وتعيين الكونت فولك برنادوت وسيطًا

20 مايو 1948

إنتهاء الحملة الفرنسية بقيادة نابليون بعد فشله في احتلال مدينة عكا الفلسطينية

20 مايو 1799

الأرشيف
القائمة البريدية