30 سبتمبر 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    مجد خرج بحثاً عن رزقه فعاد شهيداً

    آخر تحديث: الثلاثاء، 20 أغسطس 2013 ، 00:00 ص

    رصاصة وحيدة أطلقها جنود الاحتلال كانت كفيلة بقتل الشاب مجد لحلوح في مخيم جنين فجر الثلاثاء، وهو أول شهيد في مخيم جنين منذ عام 2007، ويأتي ذلك في ظل تصاعد واضح لصلف الاحتلال واستفزازاته للمواطنين في جنين في الأيام الأخيرة.
    ويعد الشهيد مجد (23 عاماً) المعيل الوحيد لأسرته البسيطة بسبب مرض والده حيث حمل الهم مبكراً، فهو يعمل في أحد المحال التجارية في جنين، ولا يعرف عنه انتماءه لأي حزب سياسي حيث كان همه تدبر قوت أسرته في ظل صعوبة الحياة.
    وينحدر الشهيد من عائلة بسيطة مكونة من ستة أفراد، هو الأكبر بينهم؛ لذلك كان عليه حمل عبء إعالة أسرته عقب إصابة والده بمرض تكسر صفائح الدم البيضاء قبل عدة سنوات.

    حمل العبء مبكراً
    وعلى الرغم من ذلك العبء الكبير إلا أن الشهيد مجد كان مصمماً على إكمال دراسته الجامعية، حيث كان يدرس في جامعة القدس المفتوحة في جنين لكي يوفق بين تعليمه وعمله.
    وما يزال والد الشهيد يعيش صدمة شديدة وهو لا يقوى على الكلام إلا بصعوبة بالغة بعد سماعه خبر استشهاد نجله؛ حيث أصيب بانهيار ونوبة بكاء شديدة بعد وصوله للمستشفى مما اضطر الأطباء للتدخل لعلاجه سريعاً نظراً لحالته الصحية.
    ويؤكد الوالد أن نجله ذهب ضحية غدر الاحتلال وقتله للناس بدم بارد دون أي مبرر لقتله؛ مشيراً إلى أنه شاب مكافح تحمل المسئولية مبكراً ولم تكن له أية نشاطات سياسية.
    وأضاف الأب المكلوم أن الاحتلال بقتله لنجله دمر أسرته وفتح جرحاً لن يندمل؛ فهو إلى حد الآن لا يستطيع أن يتصور أو أن يصدق أن مجد رحل.
    وكانت قوات الاحتلال داهمت في الثالثة فجراً منزل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في مخيم جنين بسام السعدي واحتجزت جميع أشقائه وأبناءه لساعات قبل أن تطلق سراحهم، حيث اندلعت المواجهات مع قوات الاحتلال فور اقتحامها المنزل.

    القتل العشوائي
    وفور اندلاع المواجهات بدأ جنود الاحتلال بإطلاق الرصاص العشوائي في كافة الاتجاهات لتستقر رصاصة دمدم في قلب مجد لم تسعفه كثيرا ليلفظ بعدها أنفاسه الأخيرة.
    وكان واضحاً حسب طبيعة الإصابات أن قوات الاحتلال تقصدت قتل الشهيد وغيره من الشبان والمواطنين في المنطقة؛ حيث سجلت ثلاث إصابات أخرى اثنتان منها في مناطق قاتلة. 
    وأصيب الفتى كريم أبو صبيح (17عاماً) برصاصة بالخاصرة وشظايا دمدم ووصفت حالته بأنها خطيرة، ويرقد في غرفة العمليات في مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي في جنين، وأصيب الفتى علاء أبو خليفة (17 عاماً)، بعيار ناري بالخاصرة، وكذلك هادي عبد اللطيف (18 عاماً) بعيار مطاطي بالصدر.
    وسيشيع جثمان الشهيد مجد بعد صلاة ظهر الثلاثاء من مسجد المخيم الكبير إلى مقبرة الشهداء في المخيم بمشاركة واسعة من المواطنين وممثلي الفعاليات والمؤسسات والقوى الوطنية والإسلامية. 

    (المصدر: وكالة صفا، 20/8/2013)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42%

19.3%

36.4%

2.3%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

الافراج عن 25 أسيرة فلسطينية مقابل الحصول على معلومات عن الجندي الصهيوني شاليط المختطف لدى المقاومة بغزة

30 سبتمبر 2009

استشهاد المجاهدين سفيان أبو الجديان ومحمود المدهون من سرايا القدس أثناء تصديهم لقوات الاحتلال المتوغلة بمخيم جباليا شمال غزة

30 سبتمبر 2004

استشهاد الطفل محمد الدرة على يد قوات الاحتلال الصهيوني في اليوم الثاني لانتفاضة الأقصى

30 سبتمبر 2000

البريطانيون ينفذون حكم الإعدام بالمناضل يوسف سعيد أبو درة في القدس

30 سبتمبر 1939

انعقاد المؤتمر الشعبي الفلسطيني في نابلس لدفع الشباب إلى ميادين الجهاد والمقاومة

30 سبتمبر 1931

مقتل جندي صهيوني وإصابة آخر في كمين لسرايا القدس استهدف جنود الاحتلال وسط مدينة نابلس

30 سبتمبر 2002

الإفراج عن الشيخ الشهيد أحمد ياسين من السجون الصهيونية بعد في إطار عملية تبادل الأسرى بين دولة الكيان والحكومة الأردنية

30 سبتمبر 1997

الأرشيف
القائمة البريدية