السبت 28 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    عملية الخضيرة النوعية الثانية

    آخر تحديث: الخميس، 01 يناير 1970 ، 02:00 ص

     

    رغم الإجراءات العسكرية الصهيوني تمكن مجاهدي "سرايا القدس" الأبطال من خرق الحصون وضرب قلب العمق الصهيوني لتؤكد السرايا أن أمن هذا الكيان الصهيوني الزائل بإذن الله هش, وأن أحفاد الشقاقي الأبطال لا يمكن أن توقف الترسانات والحواجز والجدر الأمنية والعسكرية الصهيونية زحفهم نحو شهادتهم وثأرهم للشهداء والجرحى والأسرى وأبناء شعبهم المجاهد.
    استبسل فرسان السرايا في ذكرى استشهاد قائدهم ومعلمهم ومؤسس حركتهم الجهادية المباركة "فتحي الشقاقي" ليجعلوا من أجسادهم وأرواحهم ودمائهم الطاهرة الزكية قربانا إلى الله, ليبرهنوا أن المقاومة هي الخيار الوحيد الكفيل بردع العدو وجعله يصرخ متباكيا ليشرب من نفس الكأس الذي شربه أبناء شعبنا الفلسطيني المرابط, وليجددوا من جديد انحيازهم لخيار الدم والشهادة الذي رسم ملامحه سيد الشهداء "الشقاقي" رضوان الله عليه.
     
    العملية البطولية
    تمكن الشهيدين المجاهدين "نضال تيسير جبالي" و"يوسف سويطات" من مجاهدي "سرايا القدس" من تنفيذ عملية الخضيرة الاستشهادية الثانية، عملية إحياء ذكرى الشهيد الشقاقي السادسة وانتقاما لروح الشهيدة رهام الورد وشهداء بيت ريما.
    اعترف العدو الصهيوني عن مقتل 6 مغتصبين صهاينة وإصابة أكثر من أربعين آخرين في العملية البطولية التي نفذها الاستشهاديين المجاهدين "نضال جبالي " و"يوسف سويطات" من مجاهدي " سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

     

    الشهيد "نضال جبالي" في سطور
    الشهيد نضال تيسير شحادة جبالي من مواليد مخيم جنين بتاريخ (23/3/1977م). عاش في أسرة مكونة من أخ شقيق وثلاث أخوات فكان الشهيد نضال هو المعيل لأسرته خاصة في الفترة الأخيرة من حياته حيث أن شقيقه معتقل منذ حوالي عام ونصف تقريبا، واستشهد الشهيد نضال وعمره 24 عاما بتاريخ (28/10/2001م)، ولم يفكر بالزواج لثقل عبء المسؤولية على عاتقه وهو الثاني بين إخوته

     

    الشهيد "يوسف سويطات" في سطور
    والد الشهيد أبو يوسف قال منذ صغره كان بطلا ومناضلا بكل معنى الكلمة وجريئا وشجاعا وقد تميز بنشاطه الاجتماعي من خلال علاقته بمراكز الطفولة في المخيم والتي رفعت نسبة وعيه وثقافته والذي عبر عنه من خلال مشاركته في تقديم القصص والمسرحيات الوطنية التي صقلت شخصيته كما شارك في فعاليات الدفاع عن الأسرى وهبة النفق ثم انتفاضة الأقصى التي تغير فيها بشكل كامل فأصبح لا ينقطع عن الصلاة في المسجد والتعبد لله وعن ذلك يقول أحد رفاقه أن الشهيد تغير بشكل كبير منذ فترة وأصبح لا يؤدي الصلاة إلا في المسجد وقبل استشهاده بيوم وخلال خروجي من المسجد بعد تأدية صلاة الفجر شاهدت يوسف قادما بسرعة فأوقفني والدموع في عينيه لأنه لم يتمكن من اللحاق بنا وتأدية الصلاة جماعة.

    (المصدر: موقع سرايا القدس، 29/10/2011)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهد عبد الرزاق معمر من سرايا القدس أثناء تصديه للقوات الصهيونية المتوغلة شرق مدينة رفح

28 مايو 2008

الاستشهادي أحمد موسى أبو جاموس ينفذ عملية استشهادية في منطقة المعبر جنوب قطاع غزة

28 مايو 2004

استشهاد الأسير أحمد حسين جوابرة في سجن مجدو نتيجة الإهمال الطبي والشهيد من سكان مخيم العروب بالخليل

28 مايو 2002

استشهاد الأسير فريد حافظ غنام في سجن نابلس نتيجة الإهمال الطبي وهو من سكان قرية جبع قضاء جنين

28 مايو 1978

انعقاد أول مجلس وطني فلسطيني بمدينة القدس

28 مايو 1964

العصابات الصهيونية تقوم باحتلال قرى زرعين قضاء جنين، ودنة في بيسان، وكوفخة والمحرقة قضاء غزة، وبيت سوسين وبيت جيز قضاء الرملة

28 مايو 1948

الأرشيف
القائمة البريدية