الأحد 22 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    بالصور.. الجهاد الإسلامي تنتفض نصرةً للأسير معتصم رداد‎ في طولكرم

    آخر تحديث: السبت، 07 ديسمبر 2013 ، 11:12 ص

    نظمت حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية المحتلة مسيرة جماهيرية حاشدة  في بلدة صيدا بطولكرم لنصرة الأسرى في سجون الاحتلال وتضامنا مع الأسرى المرضى، وجاءت المسيرة التضامنية بعنوان "معتصم رداد ينزف دماً ".
    وانطلقت المسيرة الجماهيرية التضامنية من المسجد الغربي في بلدة صيدا باتجاه منزل عائلة الأسير القائد المجاهد معتصم رداد، وشارك فيها قادة وكوادر وأنصار حركة الجهاد الإسلامي وعلى رأسهم القادة "طارق قعدان" و" خضر عدنان" و"جعفر عز الدين" و"بلال ذياب"، وعدداً من قادة الفصائل الفلسطينية وأعضاء المجلس التشريعي.
    من جهته، أكد الشيخ خضر عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية بان حالة الأسير معتصم تزداد خطورة أكثر يوما بعد يوم، واليوم نحن في صيدا عرين الجهاد والمقاومة لنؤكد بان المقاومة الفلسطينية عليها أن تعيد النظر في التهدئة المعلنة مع المحتل، وان تتعامل المقاومة مع استشهاد أي أسير كأنه قائداً لفصيل فلسطيني.
    وشدد الشيخ  المجاهد خضر عدنان في كلمة خلال المسيرة التضامنية على ضرورة التكامل الشعبي في الهبة الجماهيرية للوقوف جانب الى الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني.
    وقال الشيخ عدنان : "دماء معتصم رداد أمانة في أعناق الفصائل الفلسطينية، ويجب على الجميع العمل الجاد لتحرير الأسرى وخاصة المرضى قبل أن نشيعهم إلى مثواهم الأخير".
    وحمل القيادي الشيخ خضر عدنان قادة السلطة الفلسطينية والاحتلال الصهيوني مسؤولية تدهور الأوضاع في السجون الصهيونية وخاصة أوضاع الأسرى المرضى.
    ومن جهته وجه الأسير القيادي بالجهاد الإسلامي جعفر عز الدين رسالة إلى زعماء العالم قائلاً:" لن ننسى آسرانا وان هذه القضية ستبقى حية في قلوبنا ما بقيت أرواحنا في أجسادنا".
    وأكد عز الدين في حديث خاص خلال المسيرة التضامنية، على خطورة الوضع الصحي لمعتصم مشيرا بأنه أصبح ينزف دماً وهو اليوم بحاجة إلى كل وقفة تضامنية للضغط على المحتل من اجل الإفراج عنه.
    وبدوره أشار عمرو رداد شقيق الأسير المريض معتصم بان شقيقه في حالة الخطر الشديد، فمنذ ثلاثة أيام لم يأكل وأي طعام يتناوله يستفرغه على الفور، وكل ما تناوله شقيقي في خلال 3 أيام إلا طعام خفيف جدا.
    ونوه رداد خلال حديث خاص لـ"الاعلام الحربي" بان شقيقه الأسير معتصم طلب من المحامي مؤخرا بان تكون محكمة الإفراج عنه غيابية كونه لا يستطيع الحضور، وهو لا يكاد يستطيع السير على أقدامه، وهو لا يخرج على فوره السجن إلا بمساعدة الأسرى داخل السجن .
    يشار إلى أن عددا من الأسرى في سجون الاحتلال يعانون من أمراضاً مختلفة بسبب سياسة الإهمال الطبي التي تنتهجها إدارة السجون الصهيونية بحق الأسرى، ومن بينهم الأسرى المرضى، "ثائر حلاحلة وسامي عريدي ومعتز عبيدو ويسرى المصري ولينا الجربوني ونسيم خطاب وعثمان الخليلي وإياد أبو ناصر ومحمد مرداوي" وجميعهم من قادة وكوادر سرايا القدس وحركة الجهاد الإسلامي.

    (المصدر: سرايا القدس، 07/12/2013)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهدين عبد المجيد الحاج صالح وياسين جاسر من سرايا القدس أثناء تصديهم للقوات الصهيونية المتوغلة شرق مدينة رفح

22 مايو 2009

الاستشهادي المجاهد إبراهيم نصر من سرايا القدس يفجر شاحنة مفخخة قرب موقع إيرز الصهيوني شمال قطاع غزة

22 مايو 2008

استشهاد المجاهد خالد زكارنة من سرايا القدس باشتباك مسلح مع جنود الاحتلال بالقرب من مدينة جنين

22 مايو 2002

اغتيال المجاهد جهاد عصفور من الجهاد الإسلامي بقصف صهيوني على مدينة الخليل

22 مايو 1994

مجلس الأمن يصدر قراره رقم 49 الخاص بوقف إطلاق النار أثناء الحرب بين العرب والصهاينة

22 مايو 1948

الأرشيف
القائمة البريدية