الأربعاء 17 أغسطس 2022 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    أبناء الأسرى يفتقدون لدفء الآباء في ظل البرد والشتاء

    آخر تحديث: الإثنين، 16 ديسمبر 2013 ، 09:12 ص

    على الرغم من قساوة المنخفض الجوي الذي ضرب الأراضي الفلسطينية خلال اليومين الماضيين، إلا أن المواطن أبو حسني الصرفيتي من سكان مدينة غزة، كان يشعر بما أشد من برودة الطقس والصقيع، وغزارة الأمطار التي انهمرت على منزله وغمرته وسببت أضراراً فيه.
    فالصرفيتي، الذي تضرر بفعل المنخفض الجوي، كان منشغلاً بنجله علي (34 عاماً) الذي يقبع في سجن نفحة الصحراوي، والمحكوم لمدة 16 عاماً، والذي لم يتبق سواه بعد استشهاد نجليه (محمد وحسني).
    الأسير علي الذي اعتقل بتاريخ 7-7-2002، تنقل خلالها بين عدة سجون أبرزها نفحة، عسقلان، الرملة، والنقب الصحراوي، في ظروف إنسانية وصحية صعبة.
    ويقول الصرفيتي: "رغم تعرضنا لمنخفض شديد وقوي، إلا أن حياة أبنائنا في سجون الاحتلال كانت تسيطر على تفكيرنا، في ظل الظروف القاسية التي يعانون منها في سجون الاحتلال".
    ويضيف: "دوماً أفكر كيف لنا كمواطنين نسكن في بيوتنا ألا نحتمل برد الشتاء القارس رغم وجود أغطية وفراش وملابس شتوية ثقيلة، في حين يعيش أولادنا في السجون في أوضاع أصعب مما يتخيله الإنسان".
    وأوضح والد الأسير "علي"، أن الأسرى في السجون يعانون أمراض عدة ويشتكون من نقص كبير في الملابس الشتوية والأغطية.
    وبين، أن المؤسسات الدولية الحقوقية، رغم كثرة المطالبات الحثيثة لها بتحقيق مطالب أهالي الأسرى، لا تعط ردود ايجابية لهم.

    (محمد وصالح وشيماء) لا تتجاوز أعمارهم الـ 10 أعوام، يشعرون بالبرد القارس، وبأقسى من ذلك، فهم يحتاجون في هذه الأيام لدفء والدهم الأسير "رامي العيلة" من سكان حي الدرج بمدينة غزة، الذي يقبع في سجن ريمون ومحكوم لمدة 17 عاماً.
    محمد نجله الأكبر والبالغ من العمر 10 سنوات، يقول: "شعرنا بالبرد خلال المنخفض، ولكني كنت أفكر في أبي الذي لم أتمكن من زيارته أو رؤيته، فكنت أقول في نفسي هل هو بردان والمطر بنزل على غرفهم في السجن".
    محمد حزين لأن شقيقته شيماء (8 سنوات) وأخيه الأصغر صالح (5 سنوات) تمكنا من زيارته، لكنه يستدرك الأمر ويضيف: "بطمئن عليه من ماما وإخواني، وإن شاء الله بيطلع من السجن وبقدر أشوفه".

    يُشار، إلى أن الأسرى في سجون الاحتلال يعيشون أوضاع إنسانية صعبة، في ظل نقص الملابس الشتوية والأغطية، فضلاً عن معاناة المئات من الأسرى المرضى.

    (المصدر: فلسطين اليوم، 16/12/2013)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43%

19.8%

34.9%

2.3%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد الأسير شادي شوكت درويش في اشتباك مع القوات الخاصة بالقرب من دورا بعد هروبه من السجن

16 أغسطس 1989

استشهاد الأسيرين أسعد الشوا من غزة وبسام السمودي من قرية اليامون في معتقل النقب الصحراوي برصاص حراس المعتقل

16 أغسطس 1988

الجمعية العامة للأمم المتحدة تتبنى قرارا إيطاليا بإقامة دولة فلسطينية وفرض عقوبات على دولة الاحتلال والولايات المتحدة ترفض

16 أغسطس 1982

قامت مجموعة من طائرات الفانتوم الصهيونية باعتراض طائرات ركاب لبنانية وإجبارها على الهبوط في مطار اللد داخل دولة الاحتلال

16 أغسطس 1973

هبة البراق في فلسطين، بعد تجمهر اليهود وادعائهم ملكية حائط البراق، وقد دامت أسبوعين في القدس وصفد والخليل وأسفرت عن عدد كبير من الشهداء

16 أغسطس 1929

الأرشيف
القائمة البريدية