الخميس 08 ديسمبر 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    1120 حالة اعتقال منذ عودة المفاوضات

    آخر تحديث: الأحد، 22 ديسمبر 2013 ، 11:12 ص

    أكد مركز حقوقي فلسطيني أن سلطات الاحتلال اعتقلت منذ عودة السلطة الفلسطينية إلي المفاوضات مع الاحتلال الصهيوني قبل ثلاثة أشهر، وتحديدا في السابع عشر من أيلول (سبتمبر) من العام الجاري حوالي 1120 مواطن فلسطيني، من بينهم نواب في المجلس التشريعي الفلسطيني، فيما شن الإعلام الصهيوني في تلك الفترة حملة تحريض واضحة على الأسرى الفلسطينيين وحقوقهم.
    واعتبر مركز أسرى فلسطين للدراسات في بيان اليوم الأحد 22-12-2013، أن الاحتلال يستغل المفاوضات الفلسطينية في التغطية على حملات الاعتقال التي يمارسها في الضفة الغربية المحتلة والقدس وقطاع غزة، كذلك استغل إطلاق سراح دفعتين من الأسرى القدامى يبلغ عددهم 52 أسيراً بناء على تفاهمات مع السلطة لممارسه مزيد من الاعتقالات في صفوف أبناء الشعب الفلسطيني، ومن بين المعتقلين 22 مواطن من قطاع غزة بينهم مرضى تم اعتقالهم عن حاجز بيت حانون (ايرز)، وصيادين وأطفال.
    وأشار التقرير إلى أن المفاوضات لم تتطرق إلى حملات الاعتقال تلك سواء للمواطنين أو الكوادر الوطنية والاجتماعية والأكاديمية، ولم تناقش تحسين أوضاع الأسرى في السجون والتي تردت في الآونة الأخيرة، وخاصة أوضاع الأسرى المرضى، ولن تشترط السلطة الفلسطينية أن تراعى سلطات الاحتلال أوضاع الأسرى مقابل استمرار المفاوضات.
    وبين التقرير إلى أنه خلال فترة المفاوضات اختطف الاحتلال النائبين في التشريعي نزار رمضان، ومحمد ماهر يوسف بدر، من الخليل، وتم تحويلهما إلى الاعتقال الإداري، كذلك اختطف العشرات من الكوادر الفلسطينية.
    وذكر التقرير أن من بين هؤلاء القيادي في "حماس" الدكتور عدنان أبو تبانة المحاضر في جامعة القدس المفتوحة في الخليل، والقيادي في حركة حماس الشيخ جمال حدايدة من محافظة طولكرم.
    كما اعتقل الاحتلال الشيخ جمال الطويل، بعد مداهمه منزله في مدينة البيرة، بعد الاعتداء عليه وعلى زوجته وتهديد ابنته بالاعتقال، وكذلك اعتقلت الشيخ حسين أبو كويك من منزله في بلدة بيتونيا، والقيادي، فرج رمانة، من منزله في حي أم الشرايط في المدينة، و الكاتب والمحلل السياسي أحمد قطامش (60 عامًا).
    فيما استشهد الأسير حسن عبد الحليم عبد القادر ترابى (22 عامًا) من نابلس في مستشفى العفولة داخل الأراضي المحتلة عام 48 بتاريخ 5/11/2013، بعد صراع مع مرض السرطان القاتل في ظل إهمال علاجه من قبل الاحتلال حتى تغلغل المرض في كل أنحاء جسده، مما أدى إلى استشهاده.
    وأشار إلى أن من بين المعتقلين خلال الثلاثة أشهر الأخيرة التي تزامنت مع المفاوضات ثلاثة وثلاثين امرأة وفتاة، و185 طفلاً ما دون الـ 18 عاماً.

    وطالب المركز السلطة الفلسطينية بعدم إتاحة الفرصة للاحتلال باستغلال المفاوضات من أجل استمرار جرائمه بحق أبناء شعبنا سواء بالقتل أو الاعتقال أو مصادرة الأراضي وتهويد القدس.

    (المصدر: أسرى فلسطين، 22/12/2013)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42.2%

18.9%

36.7%

2.2%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

مقتل جندي صهيوني بعد طعنه في عنقه في الضفة الغربية وسلطات الاحتلال تعتقل يوسف أبو عادي من كفر نعمة على خلفية الحادث

08 ديسمبر 2005

استشهاد الأسير المحرر خالد نمر خليل أبو تمام من طولكرم اثر مرض السرطان

08 ديسمبر 2000

استشهاد جهاد عياد 16 عاما من قرية سلواد/رام الله خلال تظاهرات سلمية تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال

08 ديسمبر 1998

اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الأولى "انتفاضة الحجارة" بعد دهس شاحنة صهيونية سيارة يركبها عمال فلسطينيون مما أدى إلى استشهادهم، واستمرت الانتفاضة 6 سنوات

08 ديسمبر 1987

الأرشيف
القائمة البريدية