السبت 31 أكتوبر 2020 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    إصابة 42 أسيرا في 172 عملية اقتحام عام 2013

    آخر تحديث: الخميس، 02 يناير 2014 ، 08:01 ص

    أكد مركز "أسرى فلسطين" للدراسات أن عام 2013 شهد أعلى نسبة لعمليات الاقتحام والتفتيش والقمع التي نفذتها عناصر إدارة السجون بالتعاون مع الوحدات الخاصة المتخصصة في الاقتحامات والاعتداء على الأسرى، حيث بلغ عددها 172 عملية اقتحام.
    وأوضح المركز في بيان صحفي أمس الأربعاء، أن "الاحتلال صعد خلال العام الماضي من عمليات الاقتحام والقمع كسياسة ممنهجة ومقره في أنظمة مديرية السجون وتحظى بدعم وتغطية المسئولين، وليس مجرد حوادث متفرقة وفردية بلغ عدد الأسرى المصابين خلال العام 2013 نتيجة الاعتداء عليهم خلال عمليات القمع 42 أسيرا، بينهم عدد من قيادات الحركة الأسيرة .
    وأشار إلى أنه عمليات الاقتحام والتفتيش "غالبا ما يصاحبها الإرهاب والاعتداء على الأسرى بالضرب ورش الغاز، وإخراج الأسرى في العراء خلال البرد، وحشرهم في أماكن ضيقة لساعات طويلة حتى انتهاء عملية التفتيش، والتي تنتهي غالبا بمصادرة الأغراض الشخصية للأسرى، حتى وصل الأمر إلى صور أبنائهم ورسائلهم الخاصة، أو إعلان قسم أو غرفة بعينها أنها أصبحت معزولة عن بقية السجون كعقاب لها، وقد تفرض أيضا غرامات مالية يدفعها الأسرى من حسابهم الخاص إلى إدارة السجن".
    وخلال العام الماضي اعتدت عناصر شرطة السجون على عدد من قادة الأسرى منهم الأسير القائد عبد الله البرغوثي مما أدى إلى نزول دم من أسنانه، وقد كان وقتها مضربا عن الطعام، واعتدت وحدات "المتسادا" في سجن إيشيل الصحراوي، الأسيران القائد محمود عيسى والقائد سليم الجعبة، لتضامنهم مع الأسير المعزول ضرار أبو سيسي.
    وبين بأن كل السجون تعرضت خلال العام الماضي لعمليات اقتحام وتفتيش حتى أن مستشفى سجن الرملة الذي يضم أخطر الحالات المرضية بين الأسرى لم يسلم من هذه الاقتحامات حيث تعرض خلال العام المنصرم إلى 4 عمليات اقتحام.
    وكان من أبرز عمليات القمع اقتحام سجن عسقلان والاعتداء على الأسرى مما أدى إلى إصابة 11 منهم، كذلك اقتحام سجن مجدو، عقب استشهاد الأسير حسن الترابي وانهالوا على الأسرى بالضرب الشديد، حيث أصيب عشرين أسيراً منهم.
    وقال بيان مركز "أسرى" إن من أكثر السجون التي تعرضت لعمليات اقتحام وتفتيش كان سجن النقب الصحراوي، حيث أنه تعرض لوحده لـ 65 عمليات اقتحام خلال العام، واختتم عام 2013 بعملية اقتحام لسجن ريمون فجر الواحد والثلاثين من ديسمبر وهو آخر يوم في العام حيث أفرغت قسم 2 نقلت الأسرى إلى جهة غير معلومة.

    (المصدر: أسرى فلسطين، 1/1/2014)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42.9%

16.3%

36.7%

4.1%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

الاستشهادي تامر زيارة من الجهاد الإسلامي يقتل ضابط مخابرات صهيوني بعد طعنه قرب معبر إيرز شمال قطاع غزة

31 أكتوبر 1993

الاستشهادي محمد خليل القايض من سرايا القدس يقتحم مغتصبة نيتساريم المحررة جنوب مدينة غزة ويشتبك مع جنود الاحتلال

31 أكتوبر 2004

استشهاد المجاهد محمود الحاج أحد مجاهدي سرايا القدس في مهمة جهادية شرق البريج

31 أكتوبر 2007

استشهاد المجاهد عمار غوادرة من سرايا القدس في معركة بطولية مع قوات الاحتلال التي حاصرته بالحي الشرقة بجنين

31 أكتوبر 2004

استشهاد القائد جميل جاد الله أحد قادة سرايا القدس في عملية اغتيال صهيونية بالخليل

31 أكتوبر 2001

وفاة الأسير المحرر زكي أبو ستيتة من مخيم جباليا إثر مرض عضال

31 أكتوبر 2000

الأرشيف
القائمة البريدية