السبت 28 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    وقفة تضامنية مع الأسير إبراهيم البيطار في خان يونس

    آخر تحديث: الأحد، 05 يناير 2014 ، 10:01 ص

    نظمت اللجنة الشعبية للاجئين في مدينة خان يونس وبحضور عدد من المتضامنين الأجانب من مؤسسة أناديكم وقفة تضامنية مع الأسير إبراهيم البيطار والذي يعاني تدهور مستمر في حالته الصحية.
    شارك في الوقفة التضامنية في منزل الأسير البيطار أعضاء مجلس إدارة اللجنة وعدد من الأجانب من جنسيات مختلفة فرنسا وأسبانيا وإيطاليا وأمريكا.
    وقد تحدثت والدة الأسير أم محمد البيطار عن حالة نجلها الصحية قائلة: "أنه يعاني من إصابة قبل الاعتقال في عينه حيث لا يرى بها، كما يعاني من آلام حادة في البطن، والتي تزامنت مع انخفاض وزنه من خمسة وسبعين كيلو إلى ثمانية وأربعين كيلو، وأصبح دمه ثمانية، مما ينذر بخطورة وضعه الصحي، إضافة إلى مرض في الأمعاء ويسمى 'كورناديزيز'، الذي ظهر معه نتيجة الاعتقال، وسياسة الإهمال الطبي المتعمد، ووجود ورم عند فتحة الشرج تمت إزالته، وبالرغم من إعطائه بعض الأدوية وإجراء بعض الفحوصات له، إلا أن وضعه الصحي يتراجع بشكل مستمر'.
    و تابعت والدة الأسير: "تم تحويل ابني إلى عيادة سجن الرملة وأجروا له فحوصات دم وكان هناك شك أنه يعاني من لوكيميا الدم وأعطوه كورتيزون وأجروا له فحص في النخاع الشوكي وتبين عدم وجود لوكيميا، وأجروا له فحص c.t وتبين أنه يعاني من مرض في الأمعاء كورناديزيز وظهر معه عام 2005".
    وقد أفادت جمعية الأسرى والمحررين "حسام" أن الأسير المريض إبراهيم خليل محمد البيطار 32 عاما من مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة قد هدد بالإضراب عن تناول الدواء إذا استمرت إدارة سجن نفحة في الامتناع عن إدخال طبيب متخصص من خارج السجون لمتابعة وضعه الصحي الخطير ورفضها طلبه القاضي باستخراج ملفه الطبي للوقوف علي حقيقة مرضه.
    وذكرت الجمعية بأن إدارة مصلحة سجون الاحتلال قد رحلت الأسير البيطار من مستشفى سجن الرملة بعد أن مكث فيها لأيام معدودة بحجة عدم وجود متسع ونقص للأسرة في المستشفى.
    وأشارت الجمعية بأن الأسير البيطار بحاجة إلي إجراء عملية منظار عاجلة للأمعاء بسبب استمرار التآكل فيها، إلا أن إدارة السجون ترفض تحديد موعد للعملية.
    من جانبه طالب مازن أبو زيد رئيس اللجنة الشعبية للاجئين–خان يونس الوفد التضامني بضرورة إيصال رسائل عاجلة إلى مؤسسات حقوق الإنسان الدولية ومؤسسات المجتمع الدولي للضغط على دولة الاحتلال لفك قيد أسرانا الأبطال وخاصة المرضى منهم والذين تدهورت حالتهم الصحية نتيجة الإهمال الطبي من إدارة السجون الصهيونية.
    وحذر من خطورة الوضع الصحي للأسير البيطار مؤكدة بأنه لم يطرأ أي تحسن على وضعه الصحي بالرغم من إعطائه بعض الأدوية وإجراء بعض الفحوصات مشيرة بأن حالته الصحية في تدهور مستمر.
    وحمل أبو زيد سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير البيطار بسبب استمرارها في التنكر لحقه في تلقي الرعاية الطبية والعلاج المناسب مطالبا الكل الفلسطيني بالنهوض لنصرة أسرانا وفي مقدمتهم الأسرى المرضى.
    وأشار  ممدوح البيطار شقيق الأسير البيطار إلى  أن مديرية السجون بما فيها الطواقم الطبية هي المسئولة عن حياة شقيقه والذي تم نقله إلى مشفى الرملة من اجل توفير العلاج اللازم له وتم تشخيص الحالة وإقرار عشرة أدوية له ولم يتم صرفها له سوى علاج الكورتزون والذي يؤدي إلى استفحال المرض.
    وأوضح  أن شقيقه ونتيجة للألم الذي لا يحتمل وسياسة الإهمال الطبي لا يستطيع النوم، ولا يتناول الغذاء  بشكل كافي، ما يهدد حياته في أية لحظة'.
    و قد أفاد نادي الأسير بأن الوضع الصحي للأسير المريض إبراهيم البيطار( 32عاما) خطير للغاية، بعد إبقائه لمدة 14 ساعة مكبل اليدين والرجلين، الأمر الذي أدى إلى تمزق مكان العملية التي أجريت له قبل أيام.
    وطالبت والدته منظمة أطباء حقوق الإنسان والصليب الأحمر الدولي بالضغط على مصلحة السجون، من أجل توفير العلاج اللازم له، والسماح بزيارته الممنوعة منها، بحجة المنع الأمني، بالرغم من أن عمرها تجاوز الثمانين عاما.
    وقد ابدى الوفد التضامني استعداده لإيصال صورة حقيقية عن حياة الأسير إبراهيم البيطار إلى كل مؤسسات حقوق الإنسان وتنظيم فعاليات دولية للضغط على دولة الاحتلال لإنقاذ حياته والإفراج عنه من سجون الموت؛ يذكر بان البيطار معتقل منذ ما يزيد عن أحد عشر عاماً ومحكوم سبعة عشر عاماً.

    (اللجنة الشعبية للاجئين،05/01/2014)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد إياد محمد إبراهيم أبو ذياب من الجهاد الإسلامي في مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني

27 مايو 1990

استشهاد الأسير قاسم أحمد الجعبري من مدينة الخليل بعد أن قامت قوات الاحتلال بإلقائه حيا من متن الطائرة المروحية

27 مايو 1969

قوات الاحتلال تسيطر على قرية زرنوقة قضاء مدينة الرملة

27 مايو 1948

الأرشيف
القائمة البريدية