30 أكتوبر 2020 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    عام 2013 أعلى نسبة في عدم تجاوب المحاكم الصهيونية مع الأسرى

    آخر تحديث: الخميس، 16 يناير 2014 ، 10:01 ص

    كشفت وزارة شؤون الأسرى والمحررين في تقريرها السنوي أن المحاكم الصهيونية ومحاكم إدارة السجون لم تتجاوب بنسبة كبيرة مع مجموع الالتماسات والشكاوي القانونية المقدمة من قبل محامو وزارة شؤون الأسرى ومحامو المؤسسات الأخرى خلال العام 2013 تتعلق بقضايا متعددة للأسرى بشأن حقوقهم الإنسانية والمعيشية والصحية.
    واعتبر تقرير الوزارة أن محاكم سلطات الاحتلال تحولت إلى ختم مطاطي لوجه المؤسسة الصهيونية بسياستها الإنسانية واللاأخلاقية، وأن هذه المحاكم بتعقيداتها تتجرد من المنطق الإنساني المعتدل و القانوني حين تنظر بقضية أي أسير فلسطيني في حين تتصرف العكس عندما تنظر في قضية سجن يهودي أو جنائي.
    وقال تقرير الوزارة أن النتائج تدل أن محاكم الاحتلال ليست أكثر من آلة مكملة لنهج مصلحة السجون والسياسات الصهيونية، فمصلحة السجون وبدلا من أن تطبق وتتعامل مع الأسرى وفق القانون كونها مؤسسة حكومية غير خاضعة للسياسات وإنما للقانون وتعمل وفقا له وبحسب تعليماته نجدها تقوم بتطبيق القرارات السياسية غير المقوننة كما حدث عندما قرر رئيس الحكومة الصهيونية نتنياهو تشديد الإجراءات على الأسرى و حرمانهم من حقوقهم.
    واستخلص تقرير الوزارة أن المحاكم المركزية الصهيونية التي يتوجب عليها النظر بالالتماس وفقا لقانون مصلحة السجون تجد نفسها أداة لتطبيق سياسات حكومة دولة العدو التعسفية.
    واستعرض تقرير الوزارة أهم الالتماسات التي قدمها محامو الوزارة خلال عام 2013 حول قضايا الأسرى الجماعية والفردية.

    الالتماسات ذات الصيغة العامة.
    1) الكنتينا

    محامو وزارة الأسرى يتابعون موضوع تقديم التماس بخصوص المبالغ التي يتم الشراء بها من قبل الأسرى الأمنيين والأسرى الجنائيين وحول ما هي قيمة الأرباح السنوية التي تحققها مصلحة السجون وكيفية توزيع هذه المبالغ بين الأسرى الأمنيين والجنائيين. و ذلك بهدف إلزام مصلحة السجون بالتوزيع العادل حسب ما يتم تحققه من أرباح من كل جهة.
    كذلك معرفة البنود التي يتم الصرف عليها من قبل مصلحة السجون لصالح الأمنيين والجنائيين. وعليه فإن الهدف من هذا التماس هو إلزام مصلحة السجون بأن تصرف على الأسرى الأمنيين من الأرباح التي تحققها مصلحة السجون.

    2) الثلث
    أ‌) التماس يتعلق بإظهار نسب قبول الالتماسات الأسرى الأمنيين للثلث على مدار 7 السنوات الماضية في المقابل إظهار النسبة للأسرى الجنائيين.
    الهدف من الالتماس هو الوصول إلى نتيجة واضحه حيث إن هنالك تميز سلبي بحق الأسرى الأمنيين وان هذا الحق هو ممنوح لهم فقط شكلاً ولا يتم منحهم إياه مقارنه بالمعتقلين الجنائيين.
    ب‌) موضوع التزام مصلحة السجون بإبلاغ الأسرى بمواعيد جلساتهم قبل مده لا تقل عن شهرين وان لا تكون الأوراق الخاصة لهذا الموضوع مكتوبه باللغة العبرية وان يفهم الأسير أن من حقه طلب محامي.
    ت‌) موضوع الزام مصلحة السجون بعقد اكثر من جلسه واحده في الشهر في سجون الجنوب و ذلك يسبب الضغط في مواعيد الجلسات و حتى نمكن الأسرى من المثول أمام اللجنة في مواعيد محدده.

    3) تحسين ظروف الاحتجاز في مستشفى سجن الرملة بما يتلائم مع وضع المستشفيات في دولة العدو الصهيونية
    تم تقديم التماس عام وشامل وكامل بهذا الخصوص يتناول تحسين ظروف الاحتجاز بما يتلائم مع وضع المستشفيات في دولة العدو والمعاير الدولية الواجب توفرها في مكان حتى يحصل على مسمى مستشفى حيث انه ليس أكثر من عياده تفتقر لأبسط الظروف الصحية والإنسانية ولا تسري عليها أي معاير طبيه بل تحكمها قوانين مصلحة السجون الأمنية دون التفات إلى معاناة الأسرى و حاجاتهم الماسة للعلاج والراحة.

    4) منع اسرى غزه داخل مستشفى الرملة من الزيارة
    إن موضوع منع زياره الأسرى من قبل ذويهم و خصوصاً لأسرى غزه من مستشفى سجن الرملة موضوع بغاية الأهمية وذلك لحاجة هؤلاء المرضى لكثير من الاحتياجات التي لا توفرها مصلحة السجون بسبب انقطاعهم عن ذويهم منذ عام 2008 وعليه تم تنسيق متابعه جاده من قبل محامي الالتماسات بتقديم شكوى تمهديه بهذا الخصوص.

    الأسرى هم 
    1)محمد سلمان، وقد تمت زيارة لذويه وأفرج عنه في الدفعة الثالثة.
    2)ناهض الأقرع، وقد تمت الزيارة لذويه.
    3)أيمن أبو سته(كان من الحالات المتابعة و تم الإفراج عنه).
    الالتماس استند إلى انه من غير المعقول والمقبول أن يستمر منع هؤلاء الأسرى من زيارة ذويهم في ظل سماح سلطات الاحتلال لبقية أسرى غزه في سجون الجنوب من زيارة ذويهم.

    5) ظروف احتجاز الأشبال والبالغين في معتقل الجلمه.
    تم تقديم التماس تمهيدي للمطالبة بتحسين الظروف البيئية وعدم التحقيق مع الأشبال في هذه المعتقلات وقد تم العمل على جمع إفادات توصيفيه لظروف الاحتجاز بالجلمة و يوجد اكثر من حاله.

    6) الملفات الطبية
    إن سجن مستشفى الرملة يُعج بالمعتقلين الفلسطينيين الذين حرموا من الضوء والهواء والنور والحياة هؤلاء المعتقلين الذين أراد لهم السجان الموت الحقيقي هؤلاء القابعين في سجن مستشفى الرملة، ما هو بمستشفى بل إن جاز التعبير هو عبارة عن محطة إجرام بحق الإنسانية يديرها جزارون يتلذذون على الألم وآهات المعتقلين في هذا السجن وعليه تم رفع عمل التماس عام عن سجن مستشفى الرملة وقد تم تقسيم الالتماسات بالتفصيل التالي

    • تحسين ظروف الاحتجاز في سجن هشارون
    في ظل الأوضاع الغير إنسانيه التي يجبر بها الأشبال الفلسطينيين خلافاً للقانون الدولي وتحديداً للاتفاقية حقوق الطفل والمصادق عليها من قبل دولة الاحتلال عام 1991 و في ظل استمرار سلطات الاحتلال بتجاهل القانون الدولي والتضييق على الأشبال الفلسطينيين في ظروف احتجازهم اليومية فقط تم التحضير للالتماس الذي قدم بعد مجموعه من الشكاوي تقدم بها الأسرى الأشبال حول المعاناة التي يتعرضون لها يومياً.

    • التماسات الإفراج عن الأسرى المرضى ذوي الاحتياجات الصعبة
    نظراً لظروف الصعبة التي يعاني منها الأسرى في سجون الاحتلال تم بلورة عدد من التماسات و ذلك حسب قوانين مصلحة السجون. وعليه نحن بصدد تقديم طلبات إفراج مبكر للأسرى التي تعجز مصلحة السجون عن تقديم العلاج الملائم لهم أو أن استمرار اعتقالهم يشكل خطر على حياتهم كما و تم الحصول على ملفاتهم الطبية وذلك بعد المراسلات العديدة التي قام بها محامو الوزارة.

    و هم:
    1) معتصم رداد:- يعاني من مرض السرطان في الأمعاء كما و يعاني من التهاب مزمن في الأمعاء الغليظة
    2) محمود محمد جبريل الشرحه :- يعاني من أورام.
    3) خالد جمال الشويش:-تم توجيه بالتماس حيث أن وضع الأسير الصحي سيء يعاني من أوجاع في عموده الفقري كما يعاني من شلل نصفي.(و هو يعيش على المسكنات)
    4) رياض دخل الله احمد العمور:- إن الأسير رياض يعاني من عدة حالات مرضيه نتيجة إصابته عند الاعتقال وهي : وجود رصاصه استقرت في رقبته وقد حذر الأطباء استئصالها لأنها ستؤدي إلى شلل.
    *كما انه يعيش على وجود بطاريه لتنظيم دقات القلب، وتم استئصال الأمعاء له.
    5) محمد خميس محمد براش:-تم بتر قدمه اليسرى ويعاني من صعوبة في السمع وعدم وضوح بالرؤية يحتاج إلى تركيب اطراف صناعيه وزراعة قرنيه في عينه اليسرى وعليه تم الحصول على ملفه الطبي الخاص به للاستكمال الإجراءات القانونية بحقه.
    6) محمود محمد رضوان سلمان:-يعاني من تضخم في القلب وانسداد في الشرايين.
    7) منصور محمد عبد العزيز موقده:-يعاني من شلل نصفي و يعاني من ظهور ورم في الرقبة لم يعرف ما هو نتيجة التأخر في عمل الفحوصات.
    8) ناهض فرج جدوع الأقرع:- بسبب تعرضه للإصابة أثناء الاعتقال تم بتر قدمه اليمنى وبسبب الإهمال الطبي المتعمد واعتماده على المسكنات أدى ذلك إلى تعفن الخلايا والتهابها مما استدعى بتر قدمه اليسرى.
    9)يوسف إبراهيم نواجعه:- يعاني من مرض الصرع ووجود نقطه دم على الدماغ كما ويعاني من شلل نصفي ولا يستطيع السير إلا على عكاز أو بمساعدة شخص نتيجة تعرضه للإصابة عام 2000وضعه الصحي سيء.
    10)ناصر جمال موسى الشويش:- يعاني من مشكله في المفاصل الحوض و(أعصاب).
    11)نعيم شوامره: يعاني من أمراض صدريه و عظام، وتم الإفراج عنه.
    12)فؤاد حجازي:- يعاني من ضغط و بواسير.
    13) يسري المصري:- يعاني من أورام في الغدد الليمفاوية

    تم تقديم التماسات مستعجله نظراً لوضعهم الصحي السيء.

    • المرضى النفسيين
    إن احتجاز الأسرى المرضى النفسيين داخل سجون الاحتلال معزولين في سجون خاصة لا تتماشى مع الاتفاقيات الدولية للمعاملة الأسرى المرضى(النفسيين) داخل السجون وعليه تم تقديم التماس عام وشامل بهذا الخصوص يهدف إلى وضع الأسرى المرضى النفسيين في أماكن الاحتجاز المناسبة للحالات المماثلة لها في دولة الاحتلال حيث أن المكان الطبيعي لاحتجازهم هو مصحات نفسيه وليس الزنازين الانفرادية التي تزيد من عذابهم وآلامهم و تردي وضعهم الصحي علماً انه يوجد عدد لا يقل عن 20 أسير نفسي مريض.

    • مرضى الأسنان
    بموجب الاتفاق مع جمعية أطباء أسنان العرب فإن وزارة الأسرى تقوم بإدخال أطباء الأسنان لعلاج الأسرى داخل السجون وتحديداً الحالات الصعبة وتواجه الوزارة عقبات كثيره في هذا المجال أهمها رفض سلطات مصلحة السجون لبعض الأسرى بأن يتم علاجهم عبر الطبيب الذي تقوم الوزارة بإرساله، وعليه نقوم بتقديم التماسات بهذا الخصوص.

    • ملفات إعادة المحاكمة(فك الحكم)
    محامو وزارة الأسرى يتابعون أيضا ملفات إعادة محاكمه لعدد من الأسرى،حيث أن الأحكام التي صدرت بحقهم هي أحكام غير اعتياديه وهي بمثابة سابقه في مثل هذه المخالفات. تتم المتابعة من قبل محامي الوزارة حيث تم تقديم التماس بموضوع الأسرى الذين يستوجب إعادة فتح ملفاتهم ومنهم:

    * فادي الرشدي
    * وهاني خمايسه
    * محمد أبو مرزوق.
    * معمر الصباح.
    *وسام مليطات

    8) شكاوى حول تعذيب وتنكيل ( الأشبال ) 
    تم تقديم شكاوي بخصوص ما يتعرض له الأسرى من تعذيب داخل سجون الاحتلال مثال *الأسير القاصر مهدي صالح سليمان:-
    أ‌. تم متابعة موضوعه مع محامي الوزارة وتم طلب استكمال المعلومات عنه. تقديم شكوى إلى المستشار القضائي للجيش لفتح تحقيق ضد أفراد الجيش الذين اعتدوا عليه بوحشية ليلة الاعتقال.
    ب‌. تقديم شكوى ضد أفراد المخابرات الذين قاموا بالتحقيق معه بصورة غير قانونية في سجن الجلمة.
    الأسرى:- إحسان دبابسه وسعيد و اسعد أبو صلاح
    تم تقديم شكاوي و التماسات بخصوص المقاطع التي تم بثها على يوتيوب و التي تظهر مجندين و مجندات يرقصون حول الأسرى و هم مكبلين بطريقه استفزازيه مخالفه لأبسط حقوق الإنسان وعليه تم تقديم التماس بهذا الخصوص.

    9)الالتماسات ذات الصيغة الفردية
    1) تم تقديم التماس للأسرى عرافات جرادات وميسره أبو حمديه في موضوع استشهادهم.

    الأسير عرفات جردات
    الأسير عرفات جرادات حيث أن محامو الوزارة يتابعون أمام محكمة الصلح بيتح تكفا موضوع استشهاد الأسير حيث تم الحصول على قرار بأخذ نسخه من عينات دم والأنسجة الخاصة بالأسير تم الحصول على قرار و استلام نسخه بالصور الفتوغرافيه من مركز أبو كبير و ننتظر أن يتم تقديم تقرير تشريح من مركز أبو كبير وأيضا بانتظار انتهاء للجنه التحقيق الصهيونية الخاصة من تقديم قرارها للمحكمة حيث ستقوم الوزارة بعد ذلك بتقدم البيانات حول ظروف الاستشهاد.

    2)الأسير ميسره أبو حمديه
    تتم المتابعة من خلال محامي الوزارة أمام محكمة الصلح في بئر السبع وهي المحكمة المختصة للنظر في ظروف استشهاد الأسير أبو حمديه اذا كان هنالك إهمال طبي متعمد و حتى هذه اللحظة لم تنتهي اللجنة الصهيونية الخاصة من تحقيقيها و ننتظر انتهاء تسلمنا التقرير الطبي العدلي للأسير.

    3) التماسات بخصوص تبديل مراوح وفرشات
    تم تقديم التماس باسم الأسير نادر زبيدات نيابة عن اسرى سجن ريمون و ذلك من اجل تبديل المرواح و الفرشات و الزام مصلحة السجون بذلك.
    4)التماس بخصوص إدخال كتب:-حيث تم تقديم التماس باسم الأسيرين مؤيد عيسى وإبراهيم حامد لسماح لهم بإدخال الكتب داخل السجن علماً أن هذا التماس يستفيد منه بقية الأسرى في كافة السجون.

    الالتماسات المستقبلية

    سياسة التفتيش العاري للأسرى وذويهم
    يتمثل ذلك بسياسة التفتيشات الجسدية وإجبار المعتقلين على التعرية بحجج أمنية وهمية، إضافة إلى إجبار المعتقلين على خلع كافة ملابسهم لإجراء التفتيشات أثناء عودتهم من المحكمة أو قدومهم من سجن آخر، والأسير الذي يرفض ذلك يتم الاعتداء عليه بالضرب وزجه في زنازين انفرادية. كما أن هذه السياسة تطبق على أهالي الأسرى أثناء الزيارة، إذ تقوم مصلحة السجون بإجبار أهالي الأسرى على التفتيش المهين أثناء ذهابهم لزيارة أبنائهم الأسرى. فستقوم الوزارة بتقديم التماس خلال الشهر القادم.

    الأسرى المعزولين
    من أهم الالتماسات التي ستقوم الوزارة بالعمل عليها هي الأسرى المعزولين حيث يقبع في زنازين وأقسام العزل في السجون الصهيونية عدد من الأسرى المعزولين، وهؤلاء الأسرى موزعين على السجون الصهيونية التالية: بئر السبع بقسميه أيشل واوهلي كيدار، جلبوع، عسقلان، الرملة، شطة الخ.... ويعتبر العزل من اقسى أنواع العقوبات التي تلجأ إليها إدارة السجون الصهيونية ضد الأسرى، حيث يتم احتجاز الأسير بشكل منفرد في زنزانة معتمة وضيقة لفترات طويلة من الزمن لا يسمح له خلالها الالتقاء بالأسرى. إن اخطر ما يواجه الأسير المعزول هو عدم وجود سقف زمني محدد لعزله، ولا يقدم الأسير المعزول لأية جهة قضائية تبت في مسألة عزله، اذ يتحكم في مصيره جهاز المخابرات وجهاز الأمن في إدارة السجون أو وزير الأمن الداخلي. يعيش الأسرى المعزولين في أقسام العزل ظروفاً جهنمية لا تطاق مسلوبين من أدنى معايير حقوقهم الإنسانية والمعيشية، يتعرضون للضرب والإذلال بشكل يومي، معزولين اجتماعياً عن سائر زملائهم بالسجن وعن العالم الخارجي. و يمكن تشبيه الزنازين التي يعزلون فيها بالقبور، وقضى بعض الأسرى سنوات طويلة في زنازين انفرادية معزولين عن العالم الخارجي كلياً وخرجوا منها مصابين بأمراض نفسية وعضوية خطيرة.
    فخلال الأشهر القادمة سيتم تقديم عدد من الالتماسات الهامه و التي ستكون وسيلة ضغط على إدارة السجون.

    (المصدر: وزارة الأسرى، 16/01/2014)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42.9%

16.3%

36.7%

4.1%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد القائد المجاهد عرفات أبو مرشد قائد لواء الوسطى في سرايا القدس ونائبه وعدد من المجاهدين في استهداف الاحتلال لنفق تابع للسرايا شرق دير البلح

30 أكتوبر 2017

استشهاد المجاهد معتز حجازي من القدس المحتلة؛ وهو منفذ عملية محاولة اغتيال المتطرف الصهيوني ايهودا غليك

30 أكتوبر 2014

استشهاد الأسير المحرر هشام حسني حسين عامر من خانيونس في اشتباك مسلح

30 أكتوبر 1992

استشهاد المجاهدين أرشد كميل وجهاد عويضات من سرايا القدس باشتباك مسلح مع قوات الاحتلال في قباطية قرب جنين

30 أكتوبر 2005

استشهاد المجاهد خالد أبو العز من سرايا القدس في اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال أدى لمقتل ضابط صهيوني وإصابة آخر بمحافظة طولكرم

30 أكتوبر 2007

الأرشيف
القائمة البريدية