الثلاثاء 17 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    بيان استشهاد القائد محمود طوالبة في معركة جنين

    آخر تحديث: الثلاثاء، 01 إبريل 2014 ، 11:00 ص

    بسم الله الرحمن الرحيم

    (من المؤمنين رجالٌ صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا)

    تزف "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وتؤكد لجماهير شعبنا وأمتنا نبأ استشهاد:
    القائد الكبير والمجاهد الرمز الشهيد محمود أحمد محمود طوالبة (النورسي)

    القائد في "سرايا القدس" الذي زرع الرعب في قلوب الصهاينة بالعمليات الاستشهادية، وقاد وإخوانه المقاتلون الأبطال ملحمة الفداء والبطولة الأسطورية في معركة الدفاع عن مخيم جنين البطل في وجه العدوان الصهيوني الهمجي. وبعد مقاومة عنيفة وضارية من المجاهدين لعدة أيام، استطاع العدو تشخيص المكان الذي يتواجد فيه القائد الفارس محمود طوالبة، عقب الكمين البطولي الذي نفذه المجاهدون الأبطال ضد جنود الاحتلال، وقُتل فيه على الفور ثلاثة عشر جندياً صهيونياً وأصيب سبعة آخرون، وقد ارتفع عدد القتلى لاحقاً إلى خمسة عشر جندياً باعتراف العدو.
    بعد هذه  العملية البطولية النوعية والجريئة صب العدو جحيم ناره بصواريخ "الأباتشي" ومدافع الدبابات على المكان الذي تواجد فيه القائد محمود طوالبة مع عشرات المجاهدين، مما أسفر عن استشهاده مع العديد من إخوانه الأبطال. إننا نقول لوزير حرب العدو الذي أعلن متبجحاً بالأمس أن من بين 48 جثماناً تم تشخيصها في المخيم هناك 45 جثماناً لمقاتلين من "سرايا القدس" في حركة الجهاد الإسلامي، نقول لهذا المجرم القاتل ورئيسه السفاح شارون لا تفرحوا.. واسمعوا رسالة محمود طوالبة لكم: أيها القاتل المجنون صبرك، دمي المسفوح في أرض المخيم يحفر فوق الصخر ميلادي وقبرك..
    إن "سرايا القدس" إذ تحتسب عند الله، القائد المجاهد محمود طوالبة الذي أسمته وسائل الإعلام الصهيونية والغربية بالجنرال طوالبة، وعشرات المجاهدين الأبطال الذين ارتقوا إلى العلا شهداء دفاعاً عن المخيم الصامد وفلسطين والأمة، لتؤكد أنها لن تنكسر ولن تنحني أمام العاصفة الصهيونية الأمريكية الحاقدة، ولن تتراجع عن طريق الجهاد والاستشهاد، وستواصل عملياتها في قلب العمق الصهيوني بإذن الله، وما عملية حيفا الاستشهادية التي اخترق بها الشهيد البطل راغب جرادات "السور الواقي" للعدو في أوج معركة المخيم، لهي دليل على قدرة مجاهدينا الأبطال وعلى فشل حرب شارون الخاسرة في تحقيق الأمن الصهيوني.
    إننا في "سرايا القدس" نعاهد الشهيد القائد محمود طوالبة أن نواصل دربه، وأن نحمل دمه ودم كل الشهداء أمانة في رقابنا، وأن يظل سيفه مُشرعاً نضرب به رقاب المحتلين في كل بقعة من فلسطين حتى رحيل آخر صهيوني عن أرضنا لترتفع رايات النصر والكرامة خفّاقة فوق المسجد الأقصى وكنيسة المهد بإذن الله.                                            

    "سـرايـا القـدس"
    الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي
    8 صفر1423 هـ
    الموافق في 20/4/2002م


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهدين عثمان صدقة ومصطفى عبد الغني من سرايا القدس بعد اشتباك مسلح مع القوات الصهيونية التي حاصرتهم في مدينة نابلس

17 مايو 2006

استشهاد المجاهد خالد إبراهيم الزق أثناء تصديه لقوات الاحتلال المتوغلة في منطقة بيت حانون

17 مايو 2003

استشهاد الأسير المحرر ماجد عبد الحميد الداعور نتيجة سنوات السجن الطويلة حيث أمضى ما يقارب 10 سنوات في السجون الصهيونية وهو من مخيم جباليا

17 مايو 1999

ستة أسرى من حركة الجهاد الإسلامي ينجحون بتنفيذ عملية هروب ناجحة من سجن غزة وهم مصباح الصوري، سامي الشيخ خليل، صالح شتيوي، محمد الجمل، عماد الصفطاوي، وياسر صالح

17 مايو 1987

الأرشيف
القائمة البريدية