الثلاثاء 17 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    أصغر أسير أردني.. تعذيب وتأجيل المحاكمة للمرة العشرين

    آخر تحديث: الإثنين، 07 إبريل 2014 ، 07:07 ص

    رغم مرور أكثر من عام على اعتقاله من قبل سلطات الاحتلال الصهيوني، ما يزال اصغر أسير أردني في سجون الاحتلال بلا محاكمة حتى اليوم، حيث تم تأجيل محاكمته لأكثر من 20 مرة.
    ويرزح الشاب محمد مهدي (17 عاما)، الأسير الأردني في سجون الاحتلال، تحت ظروف اعتقال قاسية، وتعذيب متواصل وضغوط نفسية، وسط تعتيم واسع على قضيته من قبل الاحتلال، بحسب والد الأسير مهدي سليمان.
    وكان مهدي اعتقل في منطقة سلفيت في الضفة الغربية المحتلة، أثناء اشتباكات حدثت هناك بين قوات الاحتلال الإسرائيلية وأطفال، وعلى اثر قيام هؤلاء الأطفال برشق قوات الاحتلال بالحجارة. حيث تم اعتقاله، عبر اقتحام قوات الاحتلال صباح 15 آذار (مارس) 2013، مدججة بالسلاح والكلاب البوليسية، لمنزل محمد، وخلع الباب، والاعتداء عليه بالضرب المبرح، وبأعقاب البنادق، أمام والدته وإخوانه.
    ويقول الوالد "بعد اعتقال محمد يومها تم نقله بسيارة إسعاف، ونقل إلى جهة غير معلومة". مشيرا إلى أنه "تم نقله بعد شهر من التحقيق والتعذيب والتنكيل والإهانة إلى سجن مجدو، وتم تقديمه لمحكمة "سالم" العسكرية الصهيونية، وهناك تم توجيه 27 تهمة للطفل منها الشروع بالقتل وإصابة 18 جنديا صهيونيا".
    وأكد أن المحاكمة "أجلت لأكثر من 20 مرة، مع استمرار ممارسة قوات الاحتلال لجميع أساليب التعذيب بحقه، من ضرب وشبح وتهديد ووعيد فضلا عن الضغط النفسي عليه".
    واستنكر والد مهدي ما أسماه "التقاعس الرسمي" الأردني إزاء متابعة قضية محمد، بشكل خاص، وقضية الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال بشكل عام، وقال "منذ اليوم الأول للاعتقال ما زلت اطرق باب وزارة الخارجية باحثا عن جواب يشفي غليلي، حول مصيره". يشار إلى أن الأسير محمد هو أصغر أسير أردني في سجون الاحتلال، وقد حولت النيابة العامة للاحتلال تهمته إلى شروع بالقتل، مما يعني أنه مهدد بالحكم المؤبد.

    (المصدر: صحيفة الغد الأردنية، 06/04/2014)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهدين عثمان صدقة ومصطفى عبد الغني من سرايا القدس بعد اشتباك مسلح مع القوات الصهيونية التي حاصرتهم في مدينة نابلس

17 مايو 2006

استشهاد المجاهد خالد إبراهيم الزق أثناء تصديه لقوات الاحتلال المتوغلة في منطقة بيت حانون

17 مايو 2003

استشهاد الأسير المحرر ماجد عبد الحميد الداعور نتيجة سنوات السجن الطويلة حيث أمضى ما يقارب 10 سنوات في السجون الصهيونية وهو من مخيم جباليا

17 مايو 1999

ستة أسرى من حركة الجهاد الإسلامي ينجحون بتنفيذ عملية هروب ناجحة من سجن غزة وهم مصباح الصوري، سامي الشيخ خليل، صالح شتيوي، محمد الجمل، عماد الصفطاوي، وياسر صالح

17 مايو 1987

الأرشيف
القائمة البريدية