20 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    محررون: الإضراب عن الطعام أقصر الطرق لتحقيق مطالب الأسرى

    آخر تحديث: الأحد، 27 إبريل 2014 ، 01:24 ص

    أكد الأسير المحرر والمبعد إلى غزة طارق عز الدين أن الإضرابات التي يخوضها الأسرى الإداريين في هذه الأوقات أثبتت نجاعتها وهي سلاح فعال يستخدمه الأسرى للضغط على مصلحة السجون وتحقيق انجازات ملموسة.
    وأوضح عز الدين وهو مدير إذاعة صوت الأسرى أن هناك متابعة دائمة لأخبار الإضرابات وقد تجاوز عدد الأسرى الإداريين المشاركين في الإضراب أكثر من 150 أسير إداري موزعين على عدة سجون وقد تم استثناء الأسرى المرضى وكبار السن من المشاركة بالإضراب.
    وأعرب المحرر عز الدين عن أمله الكبير في تحقيق انتصار للأسرى كونه إضرابا جماعيا وهو ما يشكل تهديد أقوى على الإدارة الصهيونية، مستشهدا بإضراب الأسيرة عطاف عليان وخضر عدنان وطارق قعدان وجعفر عز الدين ومحمود السرسك وهناء شلبي وغيرهم ممن خاضوا الإضرابات الفردية وحققوا انجازات ونالوا الحرية، فكيف بالإضرابات الجماعية.
    وأضاف إن الإضراب عن الطعام هو السلاح الوحيد والقوي الذي يمتلكه الأسير الفلسطيني ويستخدمه في وجه السجان الذي يحاول دائما عدم تلبية مطالب الأسرى، منوها أنه لا يمكن أن يكون انجاز دون تضحيات.
    وطالب عز الدين جميع الهيئات والشخصيات والمعنيين بضرورة التحرك لإنهاء ملف الاعتقال الإداري كونه مخالف لجميع الأعراف والشرائع الدولية وهو انتهاك صارخ لحقوق الأسرى.
    من جهته أكد الأسير المحرر ومدير مركز الأسرى للدراسات أ. رأفت حمدونة أن الحكم الإداري هو موروث بريطاني يستخدمه الاحتلال منذ نشأة الكيان الصهيوني وعليه يتم الحكم على المعتقل الإداري 6 أشهر دون تحقيق أو جلسة محاكمة أو موعد إفراج مفترض كونه يسمح بتمديد فترة الاعتقال لمرات عديدة، وهذه السياسة تخالف القوانين الدولية المتفق عليها وتنتهك الأعراف الإنسانية.
    وأضاف، حمدونة أن الاحتلال يقر بعدم شرعية وقانونية الاعتقال الإداري ولكنه يستخدم أساليب للمراوغة، بحجة أن المعتقل لديه ملف سري لدى أجهزة المخابرات ولا يطلع عليه أحد من طرف المعتقل ولا حتى المحامي الخاص به.
    وتابع المحرر حمدونة الاحتلال يتعمد الحكم الإداري على بعض الأسرى للضغط عليهم نفسيا كونهم يعلمون أن الحكم الإداري هو بمثابة إنهاء الأمل في الحرية لكثير من الأسرى لعدم معرفة موعد الإفراج عنه.
    وناشد الأسير المحرر جميع الهيئات واللجان الشعبية و يرهم لزيادة حجم الضغط على الاحتلال لإنهاء هذا الملف موضحا أنه كلما كان حجم الضغط العربي والفلسطيني أكبر كلما كانت الانجازات وتحقيق أهداف الإضراب أكبر.
    وكان ما يقارب من 200 أسير ومعتقل إداري قد بدئوا إضرابا مفتوحا عن الطعام بشكل جماعي قبل ثلاثة أيام لتحسين شروط اعتقالهم وفرض قوانين تحظر تمديد فترة اعتقالهم الإدارية وكشف الملفات السرية التي يدعيها الاحتلال.

    (المصدر: سرايا القدس، 27/4/2014)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد القائد محمد شعبان الدحدوح من سرايا القدس بقصف صهيوني وسط مدينة غزة

20 مايو 2006

اغتيال المجاهدين عبد العزيز الحلو ومحمد أبو نعمة ومحمود عوض وماجد البطش من سرايا القدس بقصف صهيوني لسيارتهم شمال مدينة غزة

20 مايو 2007

استشهاد المجاهد إبراهيم الشخريت إثر انفجار عبوة ناسفة داخل منزله شرق مدينة رفح

20 مايو 2007

استشهاد المجاهد حامد ياسين بهلول أثناء تصديه للاجتياح الصهيونى لحى البرازيل فى رفح

20 مايو 2004

الاستشهادي المجاهد محمد عوض حمدية من سرايا القدس ينفذ عملية استشهادية في مدينة العفولة المحتلة

20 مايو 2002

الموساد الصهيوني يغتال جهاد جبريل، نجل الأمين العام للجبهة الشعبية - القيادة العامة، بتفجير سيارته في بيروت

20 مايو 2002

استشهاد 7 عمال فلسطينيين من قطاع غزة، على يد مستوطن صهيوني مسلح في قرية عيون قارة قرب تل الربيع المحتلة

20 مايو 1990

إطلاق سراح 1150 أسير فلسطيني وعربي من السجون الصهيونية مقابل الإفراج عن ثلاثة أسرى صهاينة كانوا محتجزين لدى الجبهة الشعبية "القيادة العامة" في أكبر عملية تبادل للأسرى بين الاحتلال والثورة الفلسطينية

20 مايو 1985

افتتاح سجن نفحة في قلب صحراء النقب

20 مايو 1985

احتلال قرى الغزاوية قضاء بيسان، والسافرية قضاء يافا، وصرفند العمارقضاء الرملة

20 مايو 1948

مجلس الأمن يقرر وقف إطلاق النار في فلسطين وتعيين الكونت فولك برنادوت وسيطًا

20 مايو 1948

إنتهاء الحملة الفرنسية بقيادة نابليون بعد فشله في احتلال مدينة عكا الفلسطينية

20 مايو 1799

الأرشيف
القائمة البريدية