الأربعاء 10 أغسطس 2022 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    29 يوما على الجوع لإسقاط الإداري

    آخر تحديث: الخميس، 22 مايو 2014 ، 4:05 م

    يخوض الأسرى الإداريون، ومعهم متضامنون، إضرابا عن الطعام، لليوم الـ 29 لإسقاط سياسة الاعتقال الإداري التي تمارسها دول الاحتلال بحقهم.
    ولا يتناول الأسرى المضربون سوى الماء، فيما يخوض جميع الأسرى اليوم الخميس إضراباً تضامنياً مع زملائهم الإداريين، ليوم واحد.
    وأصدر نادي الأسير تقريراً يوضح أهم المحطات التي مرّ بها المضربون لليوم الـ 29، على التوالي في الأيام الأخيرة الماضية.
    فقد قال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير جواد بولس أن ما تسمى "لجنة الأخلاق" والمكونة من أطباء ومحامين وضباط في مصلحة السجون؛ عُقدت بعد تدهور شديد في حالة الأسير المضرب عن الطعام منذ (84) يوماً، أيمن طبيش، وعلى ذلك قرّرت إعطاءه مجموعة من الفيتامينات والمدعمات.
    وفي هذا السياق، حذّر بولس من استخدام القوة في إعطاء الأسير المدعمات وطالب بضرورة احترام خيار الأسير.
    وكان بولس اشار إلى أن تدهوراً خطيراً طرأ قبل أيام على وضع الأسير طبيش، حيث بدأ الطاقم الطبي بتزويده بوجبات من الأكسجين، وكذلك تم وضع جهاز في قلبه بشكل دائم لمراقبة دقات القلب، بعد أن بدأت بعض المؤشرات تدل على وجود بداية لضعف في عمل عضلة القلب ما يعرضه لخطر الإصابة بسكتة قلبية فجائية.
    وبين بولس أن طاقم من مصلحة سجون الاحتلال أجرى تدريباً للسجّانين ليعرفوا كيفية التصرف في حال تعرض اطبيش لسكتة قلبية.
    كما زار بولس أمس المضربين القابعين في عزل "أيلون الرملة"، حيث زار الأسرى النائب عبد الجابر فقها وجمال الطويل ومحمود شبانة، ووصف أوضاعهم الصحية بأنها غاية في الخطورة، لا سيما أن ما يتناوله الأسرى هو الماء فقط دون سكر أو ملح أو أية مدعمات أخرى، وقد نقص من أوزانهم ما يزيد عن (15 كغم) لكل منهم.
    وأشار الأسرى إلى أن 11 من المرضى المضربين أوقفوا تناول الدواء بعد أن عرقلت مصلحة سجون الاحتلال زيارات المحامين، الأمر الذي دفع ممثلين من مصلحة السجون للاجتماع مع قيادة الإضراب ووعدوا خلاله بالاستجابة لمطلبهم وتسهيل مهمة المحامين في زياراتهم.
    ونقل بولس عن الأسرى أنهم مستمرون في معركتهم التي بدأوها من أجل وضع حد لسياسة الاعتقال "الإداري التعسفي التي يستخدمها الاحتلال بحق أبناء شعبنا، مهما كلفهم ذلك من ثمن".
    وكان رئيس نادي الأسير قدورة فارس حذر من خطورة ما تطرحه دولة الاحتلال بخصوص مشروع قانون يسمح بتغذية الأسرى المضربين عن الطعام قسرياً، قائلا أن "دولة الاحتلال تلجأ في ظل حالة المزايدة الحزبية لديها إلى وصم نفسها إضافة لكونها دولة احتلال عبر تشريعات وقوانين هي صمة عار إضافية على جبينها وهو قانون التغذية القسرية".

    (المصدر: صحيفة القدس، 22/05/2014)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43%

19.8%

34.9%

2.3%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

اغتيال المجاهدين أمجد عجمي ومحمد عتيق من سرايا القدس بقصف صهيوني في جنين

09 أغسطس 2006

قوات التحرير الشعبية تنسف بنك ديسكاونت، وتنسف مبنى الإدارة المدنية الصهيونية، وتهاجم ثلاث مجنزرات

09 أغسطس 1969

الأرشيف
القائمة البريدية