الثلاثاء 17 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    الأسرى في كابلان مستمرّون في الإضراب رغم الظروف الصعبة

    آخر تحديث: الإثنين، 23 يونيه 2014 ، 11:44 ص

    نقل محامي نادي الأسير عن الأسرى المضربين القابعين في مستشفى 'كابلن'، أنهم مستمرون في الإضراب رغم العديد من الأمور والظروف الصعبة التي تؤثر سلباً على مساره.
    وأوضح المحامي أن من هذه الأمور سعي إدارة 'الشاباك' لكسر إضرابهم وذلك من خلال رفع سقف الإضراب لأطول عدد من الأيام، وإقرار الكنيست لقانون التغذية القسرية، بالإضافة إلى اقتراحات إبعاد الأسرى المضربين إلى قطاع غزة، علاوة على الأوضاع الخارجية واعتقال المزيد من المواطنين وتحويلهم للاعتقال الإداري، مما ينعكس سلباً على مسار الإضراب.
    جاء ذلك إثر زيارة محامي نادي الأسير يوسف النصاصرة للأسرى المضربين لليوم (61) ضد اعتقالهم الإداري، في مستشفى 'كابلن' الاحتلالي، والتقى فيها بكل من الأسرى: (أحمد اشراق ارحيمي، وأحمد محمد أبو عادي، وياسر بدرساوي، وعبد الحكيم بواطنة، وعلاء عبد الغني مجاهد)، والذين أكدوا استمرارهم بالإضراب رغم كل الظروف الصعبة التي تمارس ضدهم لدفعهم إلى إنهاء إضرابهم دون انجازات.
    وأشار إلى أن أعراضا صحية خطيرة كارتفاع ضغط الدم وتسارع دقات القلب ومشاكل في النظر، وتضرر جزئي بالكبد والكلى، بالإضافة إلى هبوط في الوزن بمقدار أكثر (25 كغم)؛ بدأ الأسرى يعانون منها، وأن تلك الأعراض تشكل خطراً حقيقياً على حياة الأسرى.
    إلى ذلك، أوضح الأسرى للمحامي، بأن إجراءات تنكيلية تمارس بحقهم، كتكبيل أيديهم وأرجلهم بالأسِرَّة طيلة ساعات النهار، وفك أيديهم فقط في ساعات الليل، كما أنهم محرومون من أدوات الحلاقة وفراشي الأسنان، وهم مراقبون بـ'الكاميرات' طيلة الوقت.


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهدين عثمان صدقة ومصطفى عبد الغني من سرايا القدس بعد اشتباك مسلح مع القوات الصهيونية التي حاصرتهم في مدينة نابلس

17 مايو 2006

استشهاد المجاهد خالد إبراهيم الزق أثناء تصديه لقوات الاحتلال المتوغلة في منطقة بيت حانون

17 مايو 2003

استشهاد الأسير المحرر ماجد عبد الحميد الداعور نتيجة سنوات السجن الطويلة حيث أمضى ما يقارب 10 سنوات في السجون الصهيونية وهو من مخيم جباليا

17 مايو 1999

ستة أسرى من حركة الجهاد الإسلامي ينجحون بتنفيذ عملية هروب ناجحة من سجن غزة وهم مصباح الصوري، سامي الشيخ خليل، صالح شتيوي، محمد الجمل، عماد الصفطاوي، وياسر صالح

17 مايو 1987

الأرشيف
القائمة البريدية