الخميس 26 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    الأسرى الإداريون يطالبون بإدراج قضيتهم في مفاوضات القاهرة

    آخر تحديث: الإثنين، 18 أغسطس 2014 ، 11:08 ص

    طالب الأسرى الإداريون، عبر رسالة وصلت لـ"نادي الأسير الفلسطيني"، الوفد المفاوض في القاهرة، بإدراج قضيتهم ضمن القضايا المطروحة بخصوص الأسرى.
    وأكدوا أن سلطات الاحتلال لم تكتف بالتنكر لمطالبهم، وإنما قامت باعتقال المئات منذ يونيو/حزيران الماضي، وإصدار أوامر إدارية بحقهم، وذلك بعد إضرابهم الطويل الذي خاضوه، واستمر لأكثر من شهرين، قبل أن يجري التوافق على تعليقه.
    وأوضح الأسرى، في رسالتهم، أن قضية الاعتقال الإداري هي قضية اعتقال سياسي، لن تحل مبدئياً وجذرياً إلا بجهد سياسي، بعد كل المحاولات التي جرت لإنهائها.
    بدورها، أكدت مسؤولة الإعلام في "نادي الأسير"، أماني السراحنة، أن "عدد الأسرى الإداريين ارتفع، خلال الشهرين الماضيين، إلى 479 معتقلاً، بعدما كان 191، مقارنة مع أعداد الإداريين قبل مقتل المستوطنين الثلاثة قرب الخليل.
    وكانت قوات الاحتلال شنت حملة اعتقالات واسعة، طالت نحو 1300 معتقل، وتركزت بصفوف قيادات وكوادر ونواب حركة "حماس"، ومن بينهم أسرى محررون في صفقة "وفاء الأحرار".
    واعتبرت السراحنة أن سياسة الاعتقال تتخذ منحى تصاعدياً، مع تجديد الاعتقال الإداري للأسرى الإداريين الذين من المفترض الإفراج عنهم، كعقاب لهم على إضرابهم عن الطعام. كما يقوم الاحتلال بتحويل عدد منهم إلى المحاكمات، ويوجه تهماً جديدة لهم، بعد انتهاء حكمهم الإداري.
    وأشارت السراحنة إلى أن قضية المعتقلين الإداريين، باتت من الملفات التي لا يمكن حلها إلا من خلال حل سياسي.


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

اغتيال الأخوين المجاهدين محمود ونضال المجذوب من سرايا القدس، بتفجير سيارتهما في مدينة صيدا اللبنانية

26 مايو 2006

معركة الرادار بين المجاهدين العرب والعصابات الصهيونية بالقرب من مدينة القدس المحتلة

26 مايو 1948

الأرشيف
القائمة البريدية