الأربعاء 17 أغسطس 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    الموتُ يعانقُ ضحاياهُ

    آخر تحديث: السبت، 06 سبتمبر 2014 ، 10:02 ص

    بقلم/ عبد الله الشاعر

    الموتُ يعانقُ هذا الفجر ضحاياهُ

    يُلقي فوق السكان هداياهُ

    حِمَماً ملأى بالأحقادِ

    صواريخَ هلاكٍ ودمارْ

    ***   ***   ***   ***

    لكنّ الحيَّ الغارقَ في بحرِ دماهُ

    يستجمعُ بعد القصف بقاياهُ

    يستنهضُ رغم الجرحِ جميع خلاياهُ

    يخرج من تحت الأنقاض عصيّا ويقاتلْ

    ويَظلُّ برغم القصفِ الدمويّ يقاتلْ

    ويُكللُّ كلَّ جباهِ الأمةِ بالغارْ

    بكثيرٍ من البكاء ، وبكامل شغفه الطفوليّ ينادي على أخيه الذي تُشيّعه الجماهير:

    إسماعيل ...ارجع العب معي

    ربما لم يدرك هذا البريء ، في هذا العمر الغضّ ، ما الذي يعنيه الموت أو الغياب

    ها هو ذا ينازعه الرحيل والبراءة ...تختلط أمام ناظريه كرة القدم والعبوة المتفجرة...لكن

    الشوق يغالبه فيصرخ مناديا على أخيه.. إسماعيل... إسماعيل.. تبتلّ الحروف بالدموع... تتمزّق أوتاره الصوتية.. تخنقه الغُصّة... يُدهشه هتافات المشيعين على عجل... يسكت لحظاتٍ، ثم يعاود النداء... فيرتدُّ الصدى موت.. موت.. موت.

    من بوسعه، في هذا الموقف، أن يخبر هذا الطفل أن إسماعيل لن يعود بعد اليوم للعب معه ؟

    من يملك المفردة ورباطة الجأش ليشرح لهذا الصغير قساوة الموت ، وأن إسماعيل لا يملك قدمين تحملانه كي يعود ، لم يعد له أكفّ ولا أصابع ، لم يعد له أعينٌ ، ولا يملك تذكرة أممية للبقاء على قيد الطفولة والحياة .

    مَنْ....؟!!!

    حنانيك يا الله، فإن الرحيل قاسٍ على الأطفال.. قاسٍ ومؤلمٌ حدّ الهذيان.


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43%

19.8%

34.9%

2.3%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهد برهام الجعبري من سرايا القدس بقصف صهيوني على منزل للعائلة في حي الشجاعية شرق مدينة غزة

17 أغسطس 2004

استشهاد الأسير المحرر نعمان محمود عبد الرحيم نمر من مخيم نور شمس بطولكرم إثر مرض عضال

17 أغسطس 1999

استشهاد الأسير المحرر جلال سليم العرابيد من مخيم جباليا في عملية عسكرية جنوب لبنان ويذكر أن الشهيد تحرر عام 1985م ضمن عملية تبادل الأسرى

17 أغسطس 1992

استشهاد الأسير المحرر علي عبد الحفيظ الخليلي من مخيم البريج متأثراً بعدة أمراض من جراء الاعتقال، ويذكر أنه أمضى حوالي 10 سنوات في سجون الإحتلال

17 أغسطس 1985

أصدرت حكومة العراق والأردن ولبنان قرارا حظرت فيه تصدير مخلفات جيوش الحلفاء حتى لا يعاد تصديرها إلى دولة الاحتلال

17 أغسطس 1952

معركة جبل المكبر جنوبي القدس

17 أغسطس 1948

إبعاد الدكتور فتحي الشقاقي الأمين العام المؤسس لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى لبنان

17 أغسطس 1988

الأرشيف
القائمة البريدية