الثلاثاء 18 يناير 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    تفاصيل لحظات ما قبل استشهاد الأسير الجعبري

    آخر تحديث: الأربعاء، 17 سبتمبر 2014 ، 1:53 م
    جانب من تشييع شهيد الحركة الأسيرة رائد الجعبري

    كشف الأسير محمد سعيد العزة تفاصيل الساعات الأخيرة من حياة الأسير الشهيد رائد الجعبري، إذ التقيا يوم نقله من عوفر إلى سجن "ايشل"، وكان آخر من رأه قبل استشهاده الأسبوع الماضي على يد قوات "النحشون" الصهيونية.
    وقال العزة خلال لقائه محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين نسيم أبو غوش أمس الاثنين: "كنت برفقة الشهيد رائد الجعبري في سجن عوفر، وبتاريخ 8.9.2014 نقلت والشهيد رائد ومعتقل آخر اسمه" أبو جاد" من قرية بيت سوريك قضاء رام الله، إلى "معبار" الرمله، وذلك ليتم توزيعنا على السجون، أنا إلى سجن عسقلان، والشهيد رائد وأبو جاد إلى سجن "ايشل".
    وأضاف "وصلنا إلى الرمله وكان الوضع طبيعيا، تناولنا طعام العشاء، وقام الشهيد رائد وصلى صلاة العشاء، وبعد ذلك جلسنا نتحدث قليلا، وبعد ذلك ذهبنا إلى النوم".
    -في الصباح-يتابع-خرجنا (أنا ورائد وأبو جاد) مع قوات النحشون إلى سجن ايشل، وعند وصولنا إلى سجن ايشل، نزل الشهيد رائد وأبو جاد وأنا بقيت في سيارة النحشون، وبعد مرور ربع ساعة تقريبا، عاد أحد رجال النحشون "طويل وذو شعر أشقر"، إلى السيارة وقال لي: "رائد طلع عند ربه".
    ويكمل "بعد أن سمعت ذلك قمت بالصراخ وسألته عن سبب هذا الكلام، فلم يجبني وقام بضربي برجله وأغلق الباب، ومن ثم تم نقلي إلى سجن عسقلان".
    وأكد العزة لمحامي الهيئة، أن قوات "النحشون" هي من قتلت الشهيد الجعبري عن عمد، بالضرب المبرح بعد أن تم إنزاله من سيارة النقل بعشرة دقائق، وأنه لا يعلم سبب ذلك حتى اللحظة.
    وشدّد الأسير العزّة على أن قوات "النحشون" الصهيونية لا تحترم آدمية الأسير ولا تقيم أدنى اعتبار لحياته، مطالبا بضرورة تشكيل لجان تحقيق دولية لمحاسبة دولة الاحتلال على كافة الجرائم التي ترتكبها بحق الأسرى في السجون الصهيونية ومراكز التوقيف.


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

44.2%

19.5%

33.8%

2.6%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

الشهيد طلال قويدر ينتقم لشهداء مسجد الرضوان ويقتل 3 من حرس الحدود الصهاينة بالسكين قبل أن يستشهد

18 يناير 1989

العصابات الصهيونية تنفذ مذبحة جديدة بقرية منصورة الخيط في الجليل الأعلى

18 يناير 1948

استشهاد الأسير المحرر خميس علي أحمد عبد الله من مخيم عسكر بنابلس باشتباك مسلح مع قوات الاحتلال، يذكر أن الشهيد سبق وأن اعتقل عدة مرات وأمضى حوالي 8 سنوات في السجون الصهيونية

18 يناير 2002

استشهاد الأسير سعيد حمد أبو ستة في التحقيق في سجن غزة وهو من سكان خانيونس

18 يناير 1979

استشهاد الأسير موسى عبد الرحمن من قرية نوبا قضاء الخليل جنوب الضفة الغربية برصاص حراس المعتقل

18 يناير 1992

استشهاد المجاهد عبد الفتاح عرابي بإطلاق نار صهيوني استهدف منزله بمدية رفح جنوب قطاع غزة

18 يناير 2003

استشهاد المجاهد محمد موسى العر وثلاثة من أفراد عائلته بقصف صهيوني استهدف منزله شمال قطاع غزة

18 يناير 2009

الأرشيف
القائمة البريدية