الأحد 20 سبتمبر 2020 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    الشهيد محمد عاصي... المنتقم الأول لشهداء معركة السماء الزرقاء

    آخر تحديث: الأربعاء، 22 أكتوبر 2014 ، 08:50 ص
    الشهيد القائد فى سرايا القدس/ محمد رباح عاصي

    المنتقم الأول لشهداء معركة السماء الزرقاء
    الشهيد القائد / محمد رباح شكري عاصي

    (استشهد في اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال الصهيوني صباح يوم الثلاثاء الموافق 22/10/2013م)

    الميلاد والنشأة
    ولد شهيدنا المجاهد/ محمد رباح شكري عاصي في بلدة (بيت لقيا) من محافظة رام الله بتاريخ 16/11/1985.
    ينتمي شهيدنا المجاهد/ محمد رباح عاصي إلى عائلة مجاهدة صابرة، فقد قدمت العديد من أبنائها في سبيل الله وعلى خطا الشهداء والمجاهدين في تحرير فلسطين. ومن أقاربه الشهداء الذين استشهدوا منذ العام 2005، الشهداء (عدي عاصي، جمال عاصي، مهيوب عاصي) وجميعهم من حركة (فتح).
    تتكون أسرة شهيدنا المجاهد/ محمد رباح عاصي والديه الأكارم، واثنين من الإخوة وخمسة من الأخوات. وقدر الله أن يكون الشهيد المجاهد (محمد) الخامس بين إخوته مع شقيقه التوأم الأسير (فؤاد), وهو أعزب.
    درس شهيدنا المجاهد/ محمد رباح عاصي في مدارس قرية (بيت لقيا) وحصل على الابتدائية والإعدادية والثانوية منها. ولم يتمكن من استكمال دراسته الجامعية بسبب اعتقالاته المتكررة في سجون الاحتلال الصهيوني.

    المشوار الجهادي
    التحق شهيدنا المجاهد/ محمد رباح عاصي  في صفوف حركة الجهاد الإسلامي منذ كان صغيراً، وكان من النشطاء في قريته (بيت لقيا)، وكان منذ انتمائه نشيطاً، مخلصاً، مثابراً، جريء، قلبه لا يعرف الخوف، كان يتقدم الصفوف الأولى في العمل الجهادي.
    على خلفية نشاطات شهيدنا المجاهد/ محمد رباح عاصي في صفوف حركة الجهاد الإسلامي اعتقل شهيدنا المجاهد/ محمد رباح عاصي في سجون الاحتلال أربع مرات، ما مجموعه أربعة سنوات ونصف. وهي وفق الترتيب التالي:
    (1) 17/07/2005 - 18/09/2006 [14شهر]
    (2) 10/11/2006 – 30/12/2007 [11شهر]
    (3) 01/06/2009 – 06/12/2010 [18 شهر]
    (4) 16/01/2012 – 24/09/2012 [8 شهور]
    وكان آخر اعتقال له بتاريخ 16/01/2012 وأفرج عنه بتاريخ 24/09/2012. وهو من كوادر حركة الجهاد الإسلامي في محافظة رام الله.
    كما كل المناضلين الشرفاء والمجاهدين الأبطال فقد اعتقل شهيدنا المجاهد/ محمد رباح عاصي على أيدي أجهزة أمن السلطة الفلسطينية، وكان آخرها في العام 2012 بعد تحرره من سجون الاحتلال الصهيوني وذلك على خلفية مساعدته في إدخال أموال كانتينا للأسرى في سجون الاحتلال.

    المطلوب الأول للعدو الصهيوني
     تولى شهيدنا المجاهد/ محمد رباح عاصي الرد الأول لـ(سرايا القدس) في قلب العدو الصهيوني على جرائمه بحق أهلنا وشعبنا في حرب غزة شتاء العام 2012 وكذلك الرد المفاجئ على اغتيال الشهيد القائد (أحمد الجعبري) من كتائب الشهيد (عز الدين القسام) وذلك من خلال تفجير باص صهيوني في قلب مدينة (تل الربيع) بتاريخ 21/11/2012 والتي أسفرت عن إصابة العشرات من الصهاينة في هذه العملية البطولية والتي جاءت كرد أولي في العمق الصهيوني على العدوان الصهيوني على قطاع غزة.
    في أعقاب العملية البطولية في مدينة (تل الربيع) تمكنت قوات الاحتلال الصهيوني من اعتقال مجموعة من الإخوة المجاهدين ممن تربطهم علاقة بالعملية البطولية، بالإضافة إلى العديد من أبناء وأنصار الحركة في بلدة (بيت لقيا)، وأعلنت عن الأخ الشهيد القائد/ محمد رباح عاصي المطلوب الأول لها على مستوى الضفة الغربية لمسئوليته المباشرة عن العملية البطولية في "تل أبيب".
    كما اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني شقيق الشهيد المجاهد/ محمد رباح عاصي التوأم الأخ المجاهد الأسير/ فؤاد رباح عاصي وهو من أبناء حركة الجهاد الإسلامي وأسير محرر، اعتقل في نفس يوم عملية (تل الربيع) بتاريخ 21/11/2012 وما زال مرابطاً في سجون الاحتلال الصهيوني لحتى اللحظة، وذلك بهدف الضغط على شيقيقه الشهيد القائد/ محمد عاصي لتسليم نفسه مؤخراً.
    طوال الفترة الماضية تعرضت أسرة الأخ الشهيد المجاهد/ محمد رباح عاصي للمضايقات من قبل قوات الاحتلال الصهيوني، حيث الاقتحامات المتكررة وتكسير أثاث البيت واعتقال أشقاؤه ووالده الكبير في السن، والتهديد المتكرر بتصفية الأخ الشهيد المجاهد/ محمد رباح عاصي طالما لم يسلم نفسه.
    أجهزة السلطة أيضاً كانت في حالة استنفار أمني وقامت باعتقال الكثير من أبناء الحركة وتحديداً الأسرى المحررين وكل من له علاقة بالأخ الشهيد (محمد عاصي) وما تزال تعتقل البعض منهم على خلفية تقديم العون للأخ المطارد الشهيد (محمد عاصي) وآخرهم اثنين من الإخوة من أبناء الحركة في بلدة (كفر نعمة) بمحافظة رام الله.

    موعد مع الشهادة
    فجر يوم الثلاثاء الموافق 22/10/2013 حاصرت قوات الاحتلال الصهيوني شهيدنا القائد المجاهد/ محمد رباح عاصي في إحدى المغارات بالقرب من بلدة (كفر نعمة) وطلبت منه تسليم نفسه، ولكن شهيدنا رفض الاستسلام وخاض اشتباكاً مسلحاً لمدة تزيد عن أربعة ساعات حتى آخر رصاصة في بندقيته، ليرتقي شهيداً مقبلاً غير مدبراً وفي نفس المغارة التي استشهد فيها قائد (سرايا القدس) لمحافظة رام الله في انتفاضة الأقصى الشهيد المجاهد/ رياض خليفة.
    أصدرت (حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين) وجناحها العسكري (سرايا القدس) بيانات جماهيرية لأبناء شعبنا نعت فيه الشهيد المجاهد القائد/ محمد عاصي قائد (سرايا القدس) في محافظة رام الله، والمهندس لعملية (تل الربيع) والمنتقم لدماء الشهداء والقادة في حرب غزة العام 2012، ومعاهدة الشهيد على مواصلة طريق الجهاد والمقاومة.

    بيان حركة الجهاد الإسلامي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    "مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا".

    بيان صادر عن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

    دماء الشهيد محمد عاصي دليلٌ على حيوية المقاومة في الضفة وصلابتها 

    من جديد يثبت فرسان الضفة الحبيبة حيوية المقاومة وصلابتها في وجه العدوان والملاحقة والتآمر الذي لم ينفك للحظة واحدة في محاولةٍ يائسة لإخماد حالة الاشتباك الآخذة في التصاعد في وجه المحتل الغاصب.

    فها هو القائد المجاهد/ محمد رباح شكري عاصي (28 عامًا) من بلدة بيت لقيا قضاء رام الله وسط الضفة يترجل بعد خوضه اشتباكًا مع قوة خاصة من جيش الاحتلال، خلال تحصنه في إحدى المغارات بالقرب من قرية كفر نعمة حيث رفض تسليم نفسه مُؤثِرًا المواجهة والاشتباك ليرتقي شهيدًا كما كان يتمنى.
    ولقد عهد أهالي بيت لقيا هذا الشاب مقدامًا جسورًا كما إخوانه المجاهدين، فليس غريبًا عليه أن يهب منتفضًا للدفاع عن شعبه لاسيما خلال العدوان الذي تعرضت له غزة في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي، مربكًا بذلك كيان الاحتلال، ولاجمًا عنجهيته.
    حُقَ لأهالي رام الله ببلداتها وقراها، وأبناء شعبنا في الضفة وعموم فلسطين المحتلة أن يفتخروا بهذا البطل الذي عمّد بدمائه الزكية طريق الجهاد والمقاومة، وصوّب لنا في هذه الأوقات البوصلة نحو فلسطين كل فلسطين.  
    يترجلُ محمد عاصي اليوم على خطا من سبقه من قادة: عصام براهمة، رياض خليفة، محمد أيوب سدر، محمود طوالبة، رياض بدير، أسعد دقة، أيمن دراغمة، حمزة أبو الرب، لؤي السعدي، نعمان طحاينة، طارق أبو غالي، محمد رجب السعافين، عبد الله السبع، وغيرهم ليثبت صوابية المسار الجهادي، الذي أرساه فرسان معركة الشجاعية قبل ستةٍ وعشرين عامًا.    
    يترجل محمد في شهر تشرين الشهادة، وموعد المجاهدين فيه مع ربهم، ليصد بجسده الطاهر باسم أهالي الضفة الذين تجتاح آليات الاحتلال العسكرية مدنهم وضواحيها من القرى والبلدات بالقتل والاعتقال وملاحقة كل من يقاوم أو من يمد يد العون للمجاهدين.

    إننا في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إذ نزف إلى جماهير أمتنا وشعبنا الشهيد القائد المجاهد الذي انضم اليوم لقافلة شهداء المجد في تشرين البطولة والدم، نعاهد الله أولاً ثم أرواح الشهداء الخالدين فينا أن نكون الأوفياء لدماء الشهداء الزكية ولوصاياهم، وأن نواصل طريق ذات الشوكة حتى ننال إحدى الحسنيين النصر أو الشهادة.

    حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

    الثلاثاء 17 ذو الحجة 1434ه، 22/10/2013م

    بيان سرايا القدس

    بسم الله الرحمن الرحيم

    }مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً{

    بيان عسكري صادر عن سرايا القدس

    استشهاد القائد / محمد عاصي بعد مسيرة طويلة من الجهاد والمقاومة

     

    تزف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إلى الحور العين شهيدها المجاهد القائد/

    (محمد رباح شكري عاصي )

    ( 28 عاماً ) من بلدة بيت لقيا – رام الله

    والذي ارتقي إلى العلا شهيداً بإذن الله تعالى صباح اليوم الثلاثاء  22/10/2013 م , الموافق 17 ذو الحجة 1434هـ, في اشتباك مسلح مع قوات العدو التي كانت تطارده منذ عدة أشهر .

    - الشهيد المجاهد/ محمد رباح عاصي هو المسئول الأول والمباشر عن عملية تفجير باص صهيوني في "تل أبيب" والتي وقعت بتاريخ 21/11/2012 أثناء العدوان الصهيوني على قطاع غزة والتي أسفرت عن إصابة العشرات من الصهاينة والتي جاءت كرد أولي في العمق الصهيوني على العدوان الصهيوني على قطاع غزة.

    - الشهيد كان قد اعتقل في سجون الاحتلال أربع مرات، ما مجموعه أربعة سنوات ونصف. وكان آخر اعتقال له بتاريخ 16/01/2012 وأفرج عنه بتاريخ 24/09/2012.

    - اعتقل في سجون السلطة لفترة بسيطة بعد تحرره الأخير من سجون الاحتلال الصهيوني، وذلك بهدف مساعدته في إدخال أموال كانتينا للأسرى في سجون الاحتلال.

    - اعتقل شقيقه " فؤاد رباح عاصي" مؤخراً بتاريخ 21/11/2012 لدى قوات الاحتلال الصهيوني بهدف الضغط على شقيقه الشهيد (محمد عاصي) لتسليم نفسه مؤخراً.

    - عقب العملية البطولية في "تل أبيب" تمكنت قوات الاحتلال الصهيوني من اعتقال مجموعة من الإخوة ممن تربطهم علاقة بالعملية البطولية بالإضافة إلى الكثير من أبناء وأنصار الحركة في بلدة (بيت لقيا)، وأعلنت عن الأخ الشهيد (محمد رباح عاصي) المطلوب الأول لها على مستوى الضفة الغربية لمسئوليته المباشرة عن العملية البطولية في "تل أبيب".

    - لم يتم الإعلان رسميا عن العملية البطولية في "تل أبيب" في ذلك الحين لدواع أمنية .

    إننا في سرايا القدس إذ نزف شهيدنا البطل، نؤكد على مواصلة خيار الجهاد والمقاومة، الخيار الأمثل والوحيد حتى طرد الاحتلال من آخر شبر من فلسطين.

    ملاحظة: تم تأخير إصدار البيان لحين تأكدنا من استشهاد الأخ القائد وانتهاء الاشتباك المسلح .

    جهادنا مستمر..عملياتنا متواصلة (وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)

     سرايـا القدس

    الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

    17 ذو الحجة 1434هــ، 22/10/2013م

    لتحميل ملف السيرة الذاتية للشهيد بصيغة PDF اضغط هنا

    للاطلاع على ملف الصور الخاص بالشهيد اضغط هنا

    لتحميل أنشودة خاصة بالشهيد اضغط هنا

    لمشاهدة فيديو خاص بلحظات اغتيال الشهيد اضغط هنا

    لمشاهدة فيديو خاص بجنازة الشهيد اضغط هنا

    لمشاهدة فيديو تعليق العدو الصهيوني على عملية اغتيال الشهيد اضغط هنا

    (المصدر: مؤسسة مهجة القدس،24/10/2013)

     


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42.2%

15.6%

37.8%

4.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

قوات الانتداب البريطاني تسيطر على مدينة طولكرم

20 سبتمبر 1918

جامعة الدول العربية تعلن قيام دولة عموم فلسطين رداً على إعلان قيام الكيان الصهيوني

20 سبتمبر 1948

هروب منظم من سجن نفحة الصحراوي، حيث تمكن ثلاثة من الأسرى الفلسطينيين من الهروب من السجن رغم الإجراءات الأمنية المشددة

20 سبتمبر 1987

مقتل جندي صهيوني واصابة آخرين في عملية تفجير عبوتين ناسفتين نفذتها "سرايا القدس" بدبابة صهيونية بالقرب من الحدود المصريه برفح.

20 سبتمبر 2002

مقتل جنديين صهيونيين وإصابة 3 آخرين في اشتباك نفذه مجاهدي سرايا القدس استشهد خلاله المجاهد منير موسى

20 سبتمبر 2001

اصابة 4 جنود صهاينة في كمين لسرايا القدس استهدف جنود الاحتلال في الحي الشرقي لمدينة جنين.

20 سبتمبر 2003

الأرشيف
القائمة البريدية