الخميس 26 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    الشهيد محمد عبد العال .. ذكرى بطولة تأبى النسيان

    آخر تحديث: ، 03 إبريل 2015 ، 10:31 ص

    حينما نكتب عن العظماء، تتقزم الكلمات، وتتقدم على خجل لتصف عظمتهم، عظمة أُولئك الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه، وقضوا نحبهم في سبيل الله، فلم ترحل الذكرى حتى تتجدد .. ولم يجف الدم ولم يبرد .. تمر اليوم الذكرى السنوية الرابعة عشر لاستشهاد الشهيد القائد محمد عطوة عبد العال أحد قادة سرايا القدس الأوائل.
    تمر علينا هذه الأيام ذكرى عملية اغتيال الشهيد القائد محمد عبدالعال "أبو هشام" بتاريخ 2-4-2001م والتي تعتبر من أولى عمليات الاغتيال التي تنفذها الطائرات الصهيونية في قطاع غزة، في محاولة لاستهداف أول الصف الأول من القادة الذين خططوا لهجمات عسكرية ضد أهداف صهيونية ضمن عملية سميت "حقل الأشواك".
    تمت عملية الاغتيال حين قامت المروحيات بإطلاق ثلاث صواريخ باتجاه سيارة مدنية كانت في حي البرازيل بمدينة رفح حيث أصابت الصواريخ السيارة بصورة مباشرة مما أسفر عن ارتقاء الشهيد أبو هشام وتناثر أشلائه الطاهرة.
    اتهمت القيادة الصهيونية الشهيد محمد عبد العال بالتخطيط والمشاركة في العديد من العمليات العسكرية ضدها، أخطرها عملية "بيت ليد" الاستشهادية التي أوقعت 21 قتيلاً صهيونياً في شهر كانون الثاني عام1995م، كما إتهمته بالتخطيط للقيام بعملية كبيرة ضد الجيش الصهيوني المتواجد في قطاع غزة.
    تحدث "أبو أنس" أحد قادة سرايا القدس لمراسل الإعلام الحربي في ذكرى استشهاد الشهيد القائد محمد عبد العال قائلاً "رغم صعوبة الأوضاع في بداية انتفاضة الأقصى المباركة  كان محمد عبد العال ككرة اللهب الثائرة لا تحدّه حدود ولا يعرف طريقا للتوقف، حمل همّ فلسطين وسار في طريق الجهاد إلى أن اصطفاه الله شهيداً، فكانت شهادته بمثابة البعث الجديد الذي أحيا نفوس الكثيرين وشحذ هممهم لمواجهة هذا العدو المجرم ".
    وتابع "عاش الشهيد محمد رحمه الله منفيا حياته من أجل دينه ووطنه، لأنه كان يؤمن دائماً أن نشوة النصر تنبئ عنها حجم التضحيات وتدفق الدماء ".
    وأشار إلى صلابة شخصية الشهيد محمد رحمه الله موضحا أنه لم يدع بابا للموت ولم يقرعه في سبيل الله، حتى لقي الله شهيدا مقبلا غير مدبر .
    وتوجه " أبو أنس " بالتحية إلى روح الشهيد القائد محمد عبد العال وإلى أرواح الشهداء العظام، مقسما بأن يبقى على هذا النهج المقدس أبداً ما بقي فيه عرق ينبض.
    وفي سياق متصل.. وحرصاً من حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وذراعها العسكري سرايا القدس على التواصل المستمر مع ذوي الشهداء، قام وفد من أبناء الحركة بمنطقة الجنينة بزيارة إلى منزل الشهيد محمد عبد العال إحياء لذكرى استشهاده.
    واستقبلت عائلة الشهيد محمد عبد العال الوفد الزائر الذي حضر لمشاركتهم إحياء ذكرى استشهاد ابنهم المغوار بكل محبة وامتنان، شاكرين لهم حرصهم المستمر على تفقد أهالي الشهداء وذويهم في كل المناسبات.
    وفي نهاية الزيارة قدم الوفد الزائر للعائلة صورة مكبرة للشهيد القائد محمد عبد العال، تأكيدا منهم على التمسك بنهج الشهادة والشهداء.

     

     

    المصدر: سرايا القدس


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

اغتيال الأخوين المجاهدين محمود ونضال المجذوب من سرايا القدس، بتفجير سيارتهما في مدينة صيدا اللبنانية

26 مايو 2006

معركة الرادار بين المجاهدين العرب والعصابات الصهيونية بالقرب من مدينة القدس المحتلة

26 مايو 1948

الأرشيف
القائمة البريدية