20 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    الأسير المجاهد خضر عدنان ينتصر على الجلاد

    آخر تحديث: الإثنين، 29 يونيه 2015 ، 10:40 ص

    أعلن الشيخ خضر عدنان عن انهاء اضرابه المفتوح عن الطعام، بعد التوصل لاتفاق مع سلطات الاحتلال يقضي بالإفراج عنه بتاريخ 12-7-2015، وذلك بعد اضرابه عن الطعام لمدة 55 يوماً.

    وأوضح عضو الكنيست المحامي أسامة السعدي- من امام مستشفى صرفند- أن الشيخ أنهى اضرابه عن الطعام قبل قليل، بعد التوصل لاتفاق مكتوب ورسمي يقضي بالإفراج عنه بتاريخ 12-7-2015( في ليلة القدر)، كما طالب الشيخ في وقت سابق.
    ونقل المحامي السعدي تحيات الشيخ خضر عدنان لكافة الشبان الذين تضامنوا معه وهتفوا من أجل حريته، في ساحة مستشفى "صرفند".
    وفور اعلان الشيخ خضر عدنان تعالت أصوات الشبان المعتصمين في ساحة المستشفى بالتكبير وترديد الهتافات المناصرة للشيخ عدنان..
    وستعرض تفاصيل الاتفاق ومجريات المفاوضات التي تمت خلال مؤتمر صحفي سيقوم رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس ومدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس، وعائلة الأسير عدنان، بعقد مؤتمر صحفي صباح يوم الاثنين الموافق 29.6.2015 في مركز الإعلام الحكومي بتمام الساعة 11 صباحاً للوقف على تفاصل هذا الاتفاق.
    وأوضحت زوجته في حديث لوكالة معا أنه تم الحصول عل كافة الضمانات التي طلبها الشيخ خضر، مؤكدة أن الشيخ خضر انتصر على دولة الاحتلال بعد 56 يوم إضراب، وأنه سيتم الإفراج عنه يوم الأحد القادم 12/7/2015 الموافق 25 من رمضان بإذن الله (قبل ليلة القدر بيوم).
    واضافت انها بدأت اعتصامها أمام مستشفى "صرفند" واضرابها المفتوح عن الطعام دعما وتضامنا مع زوجها الأسير، وقالت :"وجودي في ساحة المستشفى على بعد امتار من زوجي المريض من أجل أن اشعر بجزء من الألم الذي يعيشه عدنان منذ 55 يوماً، ورسالتي اليوم للعالم هي "الوقوف والتضامن مع الشيخ خضر عدنان، فهو يعيش باللحظات الأخيرة من عمره، وهو بين "الموت والموت".
    وتابعت زوجته :"رغم التعب والارهاق كوني أم لستة أطفال، الا أن اضرابي واعتصامي هو اقل ما يمكن تقديمه للشيخ عدنان، واتمنى أن يحقق مطالبه العادلة والمشروعة".
    وأعربت عن قلقها على حالة زوجها الاسير خاصة بعد زيارته حيث كان لا يستطيع الحركة ويعاني من تعب وشحوب عام، وبجانبه سلة المهملات وبداخلها يتقيأ الدم، أما على الطاولة أمامه يوجد عليها طعام وشراب للجنود الذين يتواجدون داخل الغرفة."
    ولفتت أن زيارة زوجها استمرت مدة 45 دقيقة، وتمت زيارته وهو على سريره حيث لا يقوى على الحركة، وتواجد داخل الغرفة 3 من جنود الاحتلال.
    بدوره قال والد الاسير خضر عدنان لوكالة معا أن سلطات الاحتلال سلمت الشيخ خضر عدنان ورقة موقعة من ما يسمى "قائد المنطقة الوسطى"، والتي تقضي بالإفراج عنه وعدم تجديد اعتقاله الاداري لكن دون وجود أي ضمانات أو تواريخ محددة بذلك".
    وحيا والد الأسير عدنان الشبان الذين حضروا من القدس والداخل الفلسطيني دعما وتضامنا ومناصرة للشيخ وعائلته.
    ولفت ان الأسير خضر عدنان قيد الاعتقال منذ 12 شهرا، وهو في المستشفى منذ 15 يوما ويعاني من أوضاع صحية صعبة للغاية.

    المصدر: وكالة معا


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد القائد محمد شعبان الدحدوح من سرايا القدس بقصف صهيوني وسط مدينة غزة

20 مايو 2006

اغتيال المجاهدين عبد العزيز الحلو ومحمد أبو نعمة ومحمود عوض وماجد البطش من سرايا القدس بقصف صهيوني لسيارتهم شمال مدينة غزة

20 مايو 2007

استشهاد المجاهد إبراهيم الشخريت إثر انفجار عبوة ناسفة داخل منزله شرق مدينة رفح

20 مايو 2007

استشهاد المجاهد حامد ياسين بهلول أثناء تصديه للاجتياح الصهيونى لحى البرازيل فى رفح

20 مايو 2004

الاستشهادي المجاهد محمد عوض حمدية من سرايا القدس ينفذ عملية استشهادية في مدينة العفولة المحتلة

20 مايو 2002

الموساد الصهيوني يغتال جهاد جبريل، نجل الأمين العام للجبهة الشعبية - القيادة العامة، بتفجير سيارته في بيروت

20 مايو 2002

استشهاد 7 عمال فلسطينيين من قطاع غزة، على يد مستوطن صهيوني مسلح في قرية عيون قارة قرب تل الربيع المحتلة

20 مايو 1990

إطلاق سراح 1150 أسير فلسطيني وعربي من السجون الصهيونية مقابل الإفراج عن ثلاثة أسرى صهاينة كانوا محتجزين لدى الجبهة الشعبية "القيادة العامة" في أكبر عملية تبادل للأسرى بين الاحتلال والثورة الفلسطينية

20 مايو 1985

افتتاح سجن نفحة في قلب صحراء النقب

20 مايو 1985

احتلال قرى الغزاوية قضاء بيسان، والسافرية قضاء يافا، وصرفند العمارقضاء الرملة

20 مايو 1948

مجلس الأمن يقرر وقف إطلاق النار في فلسطين وتعيين الكونت فولك برنادوت وسيطًا

20 مايو 1948

إنتهاء الحملة الفرنسية بقيادة نابليون بعد فشله في احتلال مدينة عكا الفلسطينية

20 مايو 1799

الأرشيف
القائمة البريدية