الأحد 29 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    الأسرى يقررون مقاطعة المحاكم العسكرية

    آخر تحديث: السبت، 04 يوليو 2015 ، 2:08 م

    أكد الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال مقاطعتهم لمحاكم تثبيت أمر الاعتقال الإداري في سجن عوفر؛ جاء ذلك في بيان صدر عن أسرى فصائل منظمة التحرير وأنصار حركة الجهاد الإسلامي.
    ونص البيان على "أنه واستكمالاً لمعركة الأمعاء الخاوية ومواصلةً لحملات مقاطعة محاكم الاعتقال الصورية خلال السنوات الماضية ولمعارك مواجهة هذه السياسة التي خاضها عدد من المناضلين بأمعائهم الخاوية وآخرهم الشيخ خضر عدنان وتزامناً ودعماً للمسعى الفلسطيني لتقديم ملفات ضد الاحتلال لمحكمة الجنايات الدولية من ضمنهم ملف الاعتقال الإداري التعسفي، وإيماناً منا بأن حجر الأساس في مواجهة سياسة الاعتقال الإداري يكمن في مقاطعة محاكم الاحتلال العسكرية التي تعتبر محاولة لتجميل وجه الاحتلال البشع ولإضفاء شرعية على سياسته التعسفية نعلن عن مقاطعة هذه المحاكم سواء المحكمة المسماة (مراجعة قضائية لأمر الاعتقال الإداري) أو (التجديد) وكذلك مقاطعة محاكم الاستئناف والمحكمة العليا مقاطعة نهائية غير مسقوفة زمنياً.
    وأضاف الأسرى في البيان "بإمكان الاحتلال أن يعتقلنا إدارياً، لكن لن ندعهم يواصلون بث أكاذيبهم بوجود رقابة قضائية مستقلة على قرارات القادة العسكريين، وحقوق المعتقل الإداري بالاستئناف من خلال مثولنا أمام محاكمهم الصورية، وتابع الأسرى في بيانهم "إن الاحتلال ينتهك اتفاقية جنيف الرابعة والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية باستمرار بشأن (الاعتقال الوقائي) إذ أن عدداً منا نحن المعتقلون حالياً من أبناء شعبنا أمضى فترات تصل إلى 13 عاماً قيد الاعتقال الإداري، خلال العقدين الماضيين دون لوائح اتهام وكوسيلة عقاب جماعية بذريعة الملف السري . الأمر الذي يحول محاكم الاحتلال إلى مهزلة بكل معنى الكلمة إذ أن القضاة في محكمة الرقابة القضائية أو الاستئناف يخضعون تماماً وفي كافة الحالات لإرادة (ممثل الشاباك) الذي هو من يقرر أيضا موعد الاعتقال وهو من يقرر موعد الإفراج عن المعتقل الإداري.

    إننا ونحن نخوض هذه الخطوة نؤكد على ما يلي:
    1. لن يقتصر نضالنا ضد الاعتقال الإداري على مقاطعة المحاكم بل سيشمل كافة الوسائل المتاحة.
    2. قناعاتنا عميقة بأن النضال الجماعي الموحد والشامل سواء في الأسر أو خارجه هو من يراكم عوامل القوة في مواجهة الاحتلال وسياسته العدوانية والتعسفية.
    3. سنواصل العمل بكل جهد ممكن لتشمل مقاطعة محاكم الاعتقال الإداري كافة مقومات الحركة الأسيرة وكافة قوى شعبنا بحيث تشمل كل من هو عرضه لهذا الاعتقال.
    4. كلنا أمل أن تكون معركتنا هذه خطوة نحو نقاش أوسع يقضي إلى مقاطعة كافة محاكم الاحتلال.


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهد سائد فحماوي من سرايا القدس خلال تصديه لقوات الاحتلال المتوغلة بمدينة جنين

29 مايو 2003

مجلس الأمن يصدر القرار رقم 50 القاضي بوقف إطلاق النار لمدة 4 أسابيع بين الفلسطينيين والصهاينة، وهذا إعلان للهدنة الأولى في حرب فلسطين

29 مايو 1948

الأرشيف
القائمة البريدية