30 سبتمبر 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    المرأة التي أمضت أكثر سنوات اعتقال في السجون منذ بداية الاحتلال

    آخر تحديث: الأربعاء، 15 يوليو 2015 ، 2:11 م

    «أم الأسيرات» لينا جربوني

    أفاد تقرير صادر عن هيئة شؤون الاسرى والمحررين، بأن الاسيرة لينا جربوني من سكان عرابة البطوف المحكومة بالسجن "17" سنة منذ تاريخ 18 / 4/ 2001، تعتبر اكثر الأسيرات اللواتي أمضين فترات اعتقال داخل سجون الاحتلال منذ عام 1967.
    واصبحت لينا احمد صالح جربوني من مواليد العام 1974، ترمز الى "أم الأسيرات" والتي تعتني بشؤونهن من كافة النواحي.
    وتمثل جربوني، الاسيرات ومطالبهن امام إدارة السجون، وهي تحظى بحب واجماع كل الاسيرات الفلسطينيات لما تتحلى به من قدرات وتجربة اعتقالية واسعة.
    وتعتبر عائلة الأسيرة جربوني من العوائل الفلسطينية التي كان لها دور تاريخي في النضال ضد الانتداب البريطاني والاحتلال الاسرائيلي، فالحاج على جدّ الاسيرة لينا كان احد الثوار الذين قاوموا البريطانيين قبل نكبة 1948 وصدر بحقه حكم بالإعدام غيابيا، كما ان والدها اعتقل لمدة 8 سنوات في السجون الاسرائيلية في نهاية السبعينيات، فيما خالها عمر الجربوني استشهد خلال الحرب الاسرائيلية على لبنان عام 1982.
    وتعرضت لينا عند اعتقالها، لتحقيق قاس في معتقل الجلمة ولأشكال متنوعة من التعذيب النفسي والجسدي والعزل في الزنازين، وجرى اعتقال شقيقها كوسيلة ضغط عليها خلال التحقيق.
    وقد مر على لينا جربوني خلال تواجدها في الأسر منذ عام 2001، ما يقارب 3000 أسيرة فلسطينية، وأعطت اهتماما خاصا بالأسيرات القاصرات والاسيرات الامهات كبيرات السن والمريضات، وخاضت مواجهات مع إدارة السجن من اجل تحسين شروط الحياة للأسيرات والتعامل معهن بكرامة واحترام.
    وحافظت جربوني من خلال موقعها بالسجن، على الوحدة الجماعية للأسيرات وجسدت الوحدة الوطنية بينهن، وهذا ما جعل منها قائدة وطنية بامتياز، اذ حولت السجن الى مدرسة للتربية والتعليم للأسيرات الوافدات.
    وقال تقرير الهيئة: "لقد رفضت سلطات الاحتلال الافراج عن الاسيرة لينا جربوني سواء في المفاوضات او في صفقات التبادل بادعاء انها تشكل خطرا على امن اسرائيل، وحاولت السلطات المصرية الافراج عنها بعد ان استثنيت من صفقة تبادل شاليط، ولكن هذه الجهود باءت بالفشل.
    لينا جربوني اصبحت عنوانا للمرأة الفلسطينية المناضلة، وعنوانا لمواجهة ظروف السجن القاسية، وذلك من خلال الاضرابات عن الطعام ومشاركة الاسرى «أم الأسيرات» لينا جربوني المرأة التي أمضت أكثر سنوات اعتقال في السجون منذ بداية الاحتلال في كافة الخطوات النضالية التي خاضوها خلال السنوات السابقة.
    واستطاعت لينا جربوني ان تفرض على إدارة السجون فصل الاسيرات الامنيات عن الجنائيات، ورفضت سياسة التمييز بين اسيرات من الداخل الفلسطيني والاسيرات من الضفة وغزة والقدس، رافضة كل مخططات سلخ وفصل الفلسطينيين من الداخل عن جذورهم وانتمائهم الفلسطيني.
    وتعشق لينا جربوني القراءة والمطالعة واقتناء الكتب، ويوجد داخل السجن مكتبة زاخرة بالكتب في مختلف المجالات الأدبية والفكرية والسياسية وتملك حسا ادبيا مرهفا وقدرة بلاغية رائعة حسب ما وصفته الاسيرات.
    وتعاني لينا جربوني من تورم واوجاع في القدمين اصيبت بها خلال سنوات الاعتقال، وكانت قد اجريت لها عملية للمرارة، ولا زالت تشكو من آلام بالرأس والقدمين.
    يذكر ان الاسرى الذين يقضون اكثر سنوات اعتقالهم من الداخل الفلسطيني، ويطلق عليهم (عمداء الأسرى) وهم: كريم يونس وماهر يونس ولينا جربوني.

     


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42%

19.3%

36.4%

2.3%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

الافراج عن 25 أسيرة فلسطينية مقابل الحصول على معلومات عن الجندي الصهيوني شاليط المختطف لدى المقاومة بغزة

30 سبتمبر 2009

استشهاد المجاهدين سفيان أبو الجديان ومحمود المدهون من سرايا القدس أثناء تصديهم لقوات الاحتلال المتوغلة بمخيم جباليا شمال غزة

30 سبتمبر 2004

استشهاد الطفل محمد الدرة على يد قوات الاحتلال الصهيوني في اليوم الثاني لانتفاضة الأقصى

30 سبتمبر 2000

البريطانيون ينفذون حكم الإعدام بالمناضل يوسف سعيد أبو درة في القدس

30 سبتمبر 1939

انعقاد المؤتمر الشعبي الفلسطيني في نابلس لدفع الشباب إلى ميادين الجهاد والمقاومة

30 سبتمبر 1931

مقتل جندي صهيوني وإصابة آخر في كمين لسرايا القدس استهدف جنود الاحتلال وسط مدينة نابلس

30 سبتمبر 2002

الإفراج عن الشيخ الشهيد أحمد ياسين من السجون الصهيونية بعد في إطار عملية تبادل الأسرى بين دولة الكيان والحكومة الأردنية

30 سبتمبر 1997

الأرشيف
القائمة البريدية