الأحد 29 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    الأسير المضرب محمد القيق اقترب من نقطة اللاعودة

    آخر تحديث: الثلاثاء، 09 فبراير 2016 ، 10:50 ص

    حذر طبيب فلسطيني، من تدهور الوضع الصحي للأسير الصحفي محمد القيق، الذي يخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام منذ 76 يوماً، واصفاً حالته بأنها "صعبة جداً".

    وقال الدكتور عفو إغبارية، الذي زار الأسير القيق في مستشفى "العفولة" الإسرائيلي، أمس الإثنين، "إن الخوف الآن من أننا اقتربنا من لحظة اللاعودة في وضعه الصحي، وعندها لن يفيده العلاج بالشكل الصحيح إذا وصلنا إلى هذه النقطة".

    وأضاف إغبارية في تصريح له "القيق قد يغيب في أي لحظة عن الوعي، وعندها سيجبر على المستشفى على إعطائه بعض العلاجات، ولكنها قد تكون متأخرة لأن الأسير القيق دخل في مرحلة حرجة جداً".

    وأوضح أن الأسير المضرب بدأ يغيب عن الوعي بشكل أكثر كثافة من السابق، فضلاً عن معاناته من أوجاع في الجهة اليسرى، مضيفاً "هذا يشير إلى أن إمكانية حدوث تعقيدات في وضعه الصحي بات قريباً جداً"

    ولفت إلى أنه قام بفحص الأسير وإبلاغه بصعوبة وضعه الصحي، مشيراً إلى أن الأسير يعي تماماً سوء حالته، ومع ذلك فهو مصرّ على مواصلة الإضراب إلى أن يتم تحريره وعودته إلى عائلته.

    وناشد إغبارية كافة الأوساط والجمعيات الحقوقية والمعنية بحقوق الإنسان، السعي والضغط من أجل الوصول إلى حل واتفاق يضمن الإفراج عن الأسير القيق، موضحاً أنه بحاجة إلى ثلاثة أسابيع من العلاج على الأقل داخل أحد المستشفيات ليبدأ بالتعافي.

    وحمّل إغبارية وهو نائب سابق في البرلمان الإسرائيلي الـ "كنيست"، حكومة الاحتلال المسؤولية عن أي مكروه قد يصيب الأسير القيق.

    ولفت إلى أن سلطات الاحتلال سحبت طاقم الحراسة العسكري من أمام غرفة الأسير، كما أنه أُعطي تصريحاً للعلاج في المستشفى، الأمر الذي اعتبره "محاولة إسرائيلية للتنصل من المسؤولية عن مستقبل الوضع الصحي للأسير وحياته".

    المصدر/ قدس برس


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهد سائد فحماوي من سرايا القدس خلال تصديه لقوات الاحتلال المتوغلة بمدينة جنين

29 مايو 2003

مجلس الأمن يصدر القرار رقم 50 القاضي بوقف إطلاق النار لمدة 4 أسابيع بين الفلسطينيين والصهاينة، وهذا إعلان للهدنة الأولى في حرب فلسطين

29 مايو 1948

الأرشيف
القائمة البريدية