الثلاثاء 18 يناير 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    حماس والجهاد تؤكدان على دعم الأسرى والانتفاضة

    آخر تحديث: الإثنين، 11 إبريل 2016 ، 12:48 م

    خلال مهرجان مشترك بغزة

    دعت حركتا حماس والجهاد الإسلامي، إلى ضرورة التوحد خلف انتفاضة القدس، ووضع أهداف لها والعمل على تحقيقها بكل الوسائل، كما أكدتا أنّ قضية الأسرى هي على رأس أولويات الحركتين.

    جاء ذلك خلال مهرجان تضامني مشترك مع الأسرى وانتفاضة القدس نظمته الحركتان، صباح اليوم الاثنين (11-4) أمام مقر الصليب الأحمر بغزة، بحضورٍ حاشد من الفصائل وأهالي والأسرى؛ وتم الإعلان عن عن بدء حملة #‏حريتكم_هدفنا في الثامنة مساء اليوم .

    وأكّد حماد الرقب، الناطق باسم "حماس"، أنّ المقاومة هي الطريق الوحيد لاستعادة الأرض الفلسطينية كلها، وتحرير الأسرى من سجون الاحتلال، وأشار، إلى أنّ "العودة والتحرير لن يكون إلا بالوحدة الفلسطينية وإنهاء الانقسام"، متسائلاً: "لكن على أي أساس وأي منهج و أي طريق؟!".

    وقال موجهاً حديثه للأسرى وذويهم: "ليس بينكم وبين وفاء الأحرار إلا مزيداً من الصبر والثبات، وقد أقسم إخوانكم ألا يتركوا أسيراً إلا ويعيدوه".

    وطالب الناطق باسم "حماس"، الفصائل بالوقوف صفاً واحداً خلف انتفاضة القدس ودعم شبابها وفتياتها من أجل كسر شوكة العدو الصهيوني، وقال: "كلنا مؤمنون بتحرير فلسطين، لكن مطلوب منا أن ينتقل هذا الإيمان من الشعارات إلى التنفيذ والإعداد والجهاد".

    بدوره؛ استعرض الأسير المحرر ياسر صالح القيادي في الجهاد والناطق الإعلامي لمؤسسة مهجة القدس، إحصائيات عن واقع الأسرى ومعاناتهم، مبيناً أن 7000 أسير لا زالوا يقبعون في سجون الاحتلال، منهم 1600 أسير مريض بسبب سياسة الإهمال الطبي المتعمد من قبل سلطات الاحتلال.

    ونوه صالح أنّ 25 أسير مريض بالسرطان بين الأسرى، فيما يعاني 700 أسير الاعتقال الإداري بفتراتٍ قابلة للتجديد، كما أشار إلى أنّ هناك عشرات المعزولين في مقابر الأحياء، بالإضافة إلى المحرومين من الزيارة.

    وأكّد أنّ هناك 67 أسيرة، أقدمهن الأسيرة لينا الجربوني، والأطفال القاصرين الذين يزيد عددهم عن 480 على رأسهم الطفلة ديما الواوي، والطفل علي علقم.

    وأوضح الناطق الإعلامي لمهجة القدس: أنّ 17 أسيرا يمضون ما يزيد عن ربع قرن في سجون الاحتلال فيما، يدخل 7 آخرون خلال فترات متقاربة عامهم الثلاثين في سجون الاحتلال.


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

44.2%

19.5%

33.8%

2.6%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

الشهيد طلال قويدر ينتقم لشهداء مسجد الرضوان ويقتل 3 من حرس الحدود الصهاينة بالسكين قبل أن يستشهد

18 يناير 1989

العصابات الصهيونية تنفذ مذبحة جديدة بقرية منصورة الخيط في الجليل الأعلى

18 يناير 1948

استشهاد الأسير المحرر خميس علي أحمد عبد الله من مخيم عسكر بنابلس باشتباك مسلح مع قوات الاحتلال، يذكر أن الشهيد سبق وأن اعتقل عدة مرات وأمضى حوالي 8 سنوات في السجون الصهيونية

18 يناير 2002

استشهاد الأسير سعيد حمد أبو ستة في التحقيق في سجن غزة وهو من سكان خانيونس

18 يناير 1979

استشهاد الأسير موسى عبد الرحمن من قرية نوبا قضاء الخليل جنوب الضفة الغربية برصاص حراس المعتقل

18 يناير 1992

استشهاد المجاهد عبد الفتاح عرابي بإطلاق نار صهيوني استهدف منزله بمدية رفح جنوب قطاع غزة

18 يناير 2003

استشهاد المجاهد محمد موسى العر وثلاثة من أفراد عائلته بقصف صهيوني استهدف منزله شمال قطاع غزة

18 يناير 2009

الأرشيف
القائمة البريدية