السبت 22 يناير 2022 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    حركة الجهاد تنظم وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين بمدينة رام الله

    آخر تحديث: السبت، 30 إبريل 2016 ، 1:48 م

    نظمت حركة الجهاد الإسلامي بالتعاون مع أهالي الأسيرين المضربين فؤاد عاصي وأديب مفارجة؛ وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيوني ضد سياسة الاعتقال الإداري التعسفي؛ وذلك أمس بعد صلاة الجمعة مباشرة ببلدة بيت لقيا قضاء مدينة رام الله.

    وشارك في الوقفة التضامنية كل من أهالي الأسرى المضربين وعدد من أهالي البلدة بالإضافة لحضور عدد من الأسرى المحررين.

    وشدد المشاركون على ضرورة استمرار فعاليات الدعم والاسناد لأسرانا المضربين وايصال معناتهم للعالم أجمع؛ وعدم الانتظار حتى تتدهور صحة الأسير المضرب ليتم تنظيم فعاليات التضامن؛ مطالبين بمزيد من فعاليات الدعم والاسناد للأسرى المضربين.

    بدوره أكد الأسير المحرر محمد علان؛ على أهمية العمل الجاد لنصرة أسرانا الأبطال في سجون الاحتلال؛ لاسيما الأسرى المضربين عن الطعام والذين يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضا لسياسة الاعتقال الإداري التعسفي بحقهم.

    وأضاف علان الذي خاض التجربة ذاتها وانتصر بعد اضراب مفتوح عن الطعام لمدة 66 يوما؛ أن الأسرى المضربين بحاجة لتكثيف حملات التضامن؛ مطالبا بتظافر الجهود سواء من الفصائل أو المؤسسات الرسمية وغير الرسمية والمؤسسات المحلية والدولية والنشطاء في كافة أنحاء العالم لتشكيل جبهة موحدة لدعم واسناد الأسرى المضربين؛ ومن أجل تقصير مدة المعركة لصالح أسرنا.

    وأشار علان إلى أن الاحتلال وإدارة مصلحة السجون المجرمة تلجأ لأساليب قمعية من أجل الضغط على الأسرى لإنهاء اضرابهم دون تحقيق أي نتيجة تذكر؛ مستعرضا بعض الأساليب والتي مورست بحقه أثناء فترة إضرابه ومنها العزل ومنع زيارات المحامين والأهل والتهديد بإخضاعه للتغذية القسرية؛ وعدم السماح له بالاستماع للراديو مما يجعل الأسير في عزلة تامة؛ قد يفقد فيها الثقة بأن هناك أحد يسمع به أو بإضرابه؛ محذرا من تدهور الوضع الصحي الذي أصاب الأسير سامي جنازرة والذي نقل لمشفى سوروكا في حالة صحية صعبة جدا وهو يدخل شهره الثالث في الاضراب المفتوح عن الطعام.

    جدير بالذكر أن ثلاثة أسرى في سجون الاحتلال يواصلون إضرابهم المفتوح ضد سياسة الاعتقال الإداري التعسفي؛ وهم كل من الأسير سامي جنازرة؛ وفؤاد عاصي؛ وأديب مفارجة.

     


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

44.9%

19.2%

33.3%

2.6%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

قوات الاحتلال الصهيوني تدمر قرية سكرية قضاء غزة

22 يناير 1948

اغتيال القيادي في حركة فتح علي حسن سلامة بتفجير سيارة مفخخة في بيروت

22 يناير 1979

العصابات الصهيونية ترتكب مجزرة في قرية اليازور قضاء يافا راح ضحيتها 15 فلسطينياً

22 يناير 1948

استشهاد الأسرى يوسف السركجي، جاسر سمارو، نسيم أبو الروس، كريم مفارجة من نابلس، حيث تم اعتقالهم ومن ثم إعدامهم بدم بارد

22 يناير 2002

المجاهدان أنور سكر وصلاح شاكر من الجهاد الإسلامي ينفذان عملية استشهادية مزدوجة في بيت ليد الشهيرة أدت لمقتل واصابة عشرات الجنود الصهاينة

22 يناير 1995

استشهاد المجاهد محمد يوسف الغندور من سرايا القدس متأثراً بجروح أصيب بها بقصف صهيوني أثناء قيامه بمهمة جهادية شمال القطاع

22 يناير 2009

الأرشيف
القائمة البريدية