20 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    الأسير الصحفي محمد القيق يتنسم عبير الحرية

    آخر تحديث: الخميس، 19 مايو 2016 ، 11:16 م

    بعد خوضه إضراباً عن الطعام...

    أفرجت سلطات الاحتلال اليوم، عن الأسير الصحفي محمد القيق من مدينة دورا جنوب الخليل.

    وكان في استقبال الأسير القيق حشد جماهيري كبير بالمركز الثقافي في مسقط رأسه بمدينة دورا غرب محافظة الخليل.

    وكان القيق قد شرع في إضرابه المفتوح عن الطعام بتاريخ 25 تشرين ثاني/ نوفمبر 2015؛ احتجاجًا على طريقة التعامل معه، واعتقاله إداريًّا، وتعريضه للتعذيب وتهديده بالاعتقال لفترات طويلة  وأنهى إضرابه المفتوح عن الطعام (استمر مدة 94 يومًا بشكل متواصل، وتضمن رفضه إجراء فحوصات طبية وأخذ مدعمات) بعد التوصل لاتفاق مع ادارة السجون.

    من جهته قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي ومفجر ثورة الإضرابات عن الطعام في سجون الاحتلال الشيخ خضر عدنان: "إن الفرحة التي تعم الأن بيت محمد القيق وبيوت الأسرى والمحررين يجب أن تكون دافعا أكبر للانتصار لأسرانا في معارك الإضرابات والكرامة الممتدة منذ العام 2011.

    وأضاف عدنان في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم"،: "دعوتي لمن يثبط الأسرى في معاركهم أن تكون هذه الفرحة نهاية هذا التثبيط من يريد لأسرانا الحرية يجب أن يحرك كل أوراقه لنشر ثقافة التحرير الوطني كواجب أخلاقي وديني ووطني وأممي، فانتصار القيق فرحة لنا كفلسطينيين ولأحرار العالم ولكل من يريد الخير لنا في هذه البلاد".

    وشدد مفجر ثورة الإضرابات، على أن الإضراب عن الطعام لا بد أن يكون بدافع شخصي وقناعة لدى كل أسير يريد أن يخوض الإضراب عن الطعام بجدوى هذا الإضراب ومن الحرية الشخصية أن نحافظ على خيارنا الشخصي بالإضراب أم عدمه، فالإضراب من أجل الحرية إضراب قاسي وصعب ولا يمكن إجبار الناس عليه قصرا، ولكن يمكن أن نقول أن من يضرب لا يؤاخذ من لا يضرب ومن لا يضرب لا يؤخذ من لا يضرب.

    وتابع قوله: "لكن لا ننكر أنه في حال خوض إضراب نخبوي وجماعي نباركه ولكن من يدفع الثمن هم الأسرى بعينهم، فاليوم فؤاد عاصي وسامي الجنازرة وأديب مفارجة، وهذه الإضرابات رغم فرديتها إلا أنها خيرا جماعيا على كل الفلسطينيين والإنجازات التي تحققها هي إنجازات جماعية وانتكاسة للاحتلال، وإشارة إلى كل الشباب الفلسطيني بأنه وبأقل الإمكانيات يمكن لكم مقارعة هذا الاحتلال وتنتصر عليه وتحرض أكثر على زوال الاحتلال".

    من جهتها تتقدم مؤسسة مهجة القدس بالتهنئة القلبية الحارة من الأسير المحرر محمد القيق وعائلته المجاهدة بمناسبة تحرره من سجون الاحتلال بعد خوضه معركة الكرامة وخروجه منتصرا رغم أنه السجان المجرم؛ متمنية الإفراج العاجل عن جميع أسرانا من سجون الاحتلال.


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد القائد محمد شعبان الدحدوح من سرايا القدس بقصف صهيوني وسط مدينة غزة

20 مايو 2006

اغتيال المجاهدين عبد العزيز الحلو ومحمد أبو نعمة ومحمود عوض وماجد البطش من سرايا القدس بقصف صهيوني لسيارتهم شمال مدينة غزة

20 مايو 2007

استشهاد المجاهد إبراهيم الشخريت إثر انفجار عبوة ناسفة داخل منزله شرق مدينة رفح

20 مايو 2007

استشهاد المجاهد حامد ياسين بهلول أثناء تصديه للاجتياح الصهيونى لحى البرازيل فى رفح

20 مايو 2004

الاستشهادي المجاهد محمد عوض حمدية من سرايا القدس ينفذ عملية استشهادية في مدينة العفولة المحتلة

20 مايو 2002

الموساد الصهيوني يغتال جهاد جبريل، نجل الأمين العام للجبهة الشعبية - القيادة العامة، بتفجير سيارته في بيروت

20 مايو 2002

استشهاد 7 عمال فلسطينيين من قطاع غزة، على يد مستوطن صهيوني مسلح في قرية عيون قارة قرب تل الربيع المحتلة

20 مايو 1990

إطلاق سراح 1150 أسير فلسطيني وعربي من السجون الصهيونية مقابل الإفراج عن ثلاثة أسرى صهاينة كانوا محتجزين لدى الجبهة الشعبية "القيادة العامة" في أكبر عملية تبادل للأسرى بين الاحتلال والثورة الفلسطينية

20 مايو 1985

افتتاح سجن نفحة في قلب صحراء النقب

20 مايو 1985

احتلال قرى الغزاوية قضاء بيسان، والسافرية قضاء يافا، وصرفند العمارقضاء الرملة

20 مايو 1948

مجلس الأمن يقرر وقف إطلاق النار في فلسطين وتعيين الكونت فولك برنادوت وسيطًا

20 مايو 1948

إنتهاء الحملة الفرنسية بقيادة نابليون بعد فشله في احتلال مدينة عكا الفلسطينية

20 مايو 1799

الأرشيف
القائمة البريدية