الخميس 24 سبتمبر 2020 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    في جنين: مُسنة تحمل نعش ابنها "الشهيد"

    آخر تحديث: الثلاثاء، 27 سبتمبر 2016 ، 9:25 م

    استشهد في سجون الاحتلال

    بكل ما تحمله من أسى ومعاناة وجلد، حملت نعش ابنها الذي حرمت أن تلمس وجهه لـ14 سنة، قضاها في سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، ليعود بعدها محملاً على الأكتاف شهيداً بعد تعرضه صباح أمس لسكتة دماغية حادة في سجون الاحتلال "الإسرائيلي".

    المشهد كان صعباً أن يوصف، لكن تهافتت عليه عدسات المصورين، يجسدون بصورهم معاناة امرأة لم تقوى على الحركة، لكنها استنفذت كل قواها لتحمل نعش ابنها الشهيد ياسر.

    وقد وصل جثمان الشهيد الأسير ياسر حمدوني، مساء الاثنين، إلى مستشفى جنين الحكومي بعد تسلمه من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

    وانطلقت جنازة الشهيد قبل ظهر اليوم لتصل لمسقط رأسه يعبد قضاء جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

    وفي ذات السياق، اتهم وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع, الاحتلال وإدارة السجون, بقتل الشهيد الأسير ياسر حمدوني لعلمهم بمرضه دون تقديم أي علاج له.

    وقال قراقع خلال مؤتمر صحفي استعرض , خلاله أبرز نتائج تشريح جثة الشهيد حمدوني: إن سبب الوفاة يعود لتضخم في عضلة القلب التي تسبب بجلطة قلبية , مبيناً أن وزن عضلة القلب بلغت 600 جرام وهو وزن كبير جداً ومتضخم , بالإضافة الى وجود احتقان شديد في الرئتين.

    وتابع، أن الطواقم الطبية قامت بأخذ انسجة من جميع اجزاء الجسم للتعرف على سبب تضخم العضلة .

    وأكد أن هناك إجراءات  تقوم بها السبطة لمحاسبة الاحتلال  حيث سنرفع ملف استشهاد الاسير حمدوني الى محكمة الجنايات الدولية , مناشداً الجهات الدولية للضغط على الاحتلال لتقديم العلاج اللازم لجميع المرضى داخل سجون الاحتلال .

     


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42.2%

15.6%

37.8%

4.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهد جابر الحرازين أحد مؤسسي حركة الجهاد أثناء توغل لقوات الاحتلال بحي الشجاعية شرق مدينة غزة

24 سبتمبر 2002

التوقيع على اتفاقية طابا (اتفاق المرحلة الانتقالية) بين ياسر عرفات ووزير خارجية الكيان الصهيوني شمعون بيريز في القاهرة

24 سبتمبر 1995

معركة جبع بين المجاهدين العرب والقوات البريطانية، حيث دُحر البريطانيون في هذه المعركة

24 سبتمبر 1936

تشرشل يصدر الكتاب الأبيض رقم 1700 ويتضمن تأسيس مجلس تشريعي في فلسطين يرأسه المندوب السامي

24 سبتمبر 1922

قوات الانتداب البريطاني تحتل مدينة عكا

24 سبتمبر 1918

إستشهاد الأسير المحرر نعيم طلال أبو سيف حيث قتل غدراً والشهيد من مخيم جباليا

24 سبتمبر 2002

مقتل مستوطنة وإصابة آخرين في هجوم مسلح نفذه مجاهدي سرايا القدس على سيارة للصهاينة قرب قرية بردلة

24 سبتمبر 2001

الأرشيف
القائمة البريدية