الخميس 28 يناير 2021 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    الأسيران المضربان أبو فارة وشديد في حالة صحية حرجة

    آخر تحديث: الإثنين، 07 نوفمبر 2016 ، 1:03 م

    الخليل/ مهجة القدس:

    أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الاثنين، أن الأسيرين المضربين عن الطعام أحمد أبو فارة وأنس شديد يعانيان حالة صحية حرجة جدا وقد دخلا مرحلة الخطر الشديد، وقد أصبحت حياتهما مهددة بسبب مواصلة اضرابهما المفتوح عن الطعام لليوم الـ(44) على التوالي، وسط تجاهل سلطات الاحتلال في الاستجابة لمطالبهما المشروعة في الحرية وإنهاء اعتقالهما الإداري التعسفي.

    وأفادت المؤسسة أن الأسيرين أبو فارة وشديد يقبعان في مشفى "آساف هروفيه" تحت حراسة مشددة وكاميرا مراقبة وهما مكبلين من أيديهما اليسرى وأقدامهما اليمنى في السرير، ويتعرضان لمحاولات ابتزاز من السجانين الذين يتعمدون احضار الطعام للغرفة ويتلفظون بألفاظ بذيئة أمامهم للنيل من معنوياتهما المرتفعة، وقد تدهورت حالتهما الصحية الأسبوع الماضي حيث لا يستطيعان المشي ولا الحركة ولا النطق إلا بصعوبة بالغة، ويعانيان من صداع مزمن ودوخة وعدم اتزان وضعف في عضلة القلب وضيق في التنفس، وكلاهما مصاب بحالة تقيؤ مستمرة على مدار الوقت، ويتقيآن دم في بعض الأحيان، وكذلك فهما يعانيان من صعوبة في الرؤية وآلام حادة في العينين، والصدر والبطن، وقد فقدا الأسيرين ما يزيد عن 20كجم من وزن كل منهما منذ إعلان اضرابهما بتاريخ 25/09/2016م.

    وأضافت مؤسسة مهجة القدس أن الأسير أحمد أبو فارة  قد تعرض لمحاولة تغذية قسرية من قبل أطباء وممرضي المشفى حيث أغمي عليه وفقد الوعي لعدة ساعات؛ وقام الأطباء بأخذ عينات من الدم وكذلك إدخال أنبوب للتغذية إلا أنه استفاق من الغيبوبة ونزع الأنبوب فورا رافضا الخضوع للتغذية القسرية ومؤكدا مواصلة إضرابه المفتوح عن الطعام دون مدعمات ولا فيتامينات وأنه سيواصل إضرابه حتى الحرية أو الشهادة معتبرا أن كلاهما انتصار على السجان وجبروته.

    وحمّلت مهجة القدس سلطات الاحتلال الصهيوني وجهاز مخابراتها المجرم، المسئولية الكاملة عن حياة الأسيرين أبو فارة وشديد؛ محذرة من استشهادهما في أي  لحظة، ومطالبة جماهير شعبنا الفلسطيني المجاهد بتكثيف المشاركة في حملات التضامن مع الأسيرين أبو فارة وشديد لانقاذ حياتهما والضغط على الاحتلال للافراج الفوري عنهما.

    جدير بالذكر أن الأسير أحمد أبو فارة ولد بتاريخ 08/11/1987؛ وهو متزوج ومن بلدة صوريف قضاء الخليل جنوب الضفة المحتلة؛ واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 02/08/2016م وحولته للاعتقال الإداري؛ وسبق أن أمضى عامين في سجون الاحتلال خلال اعتقال سابق، أما الأسير أنس شديد قد ولد بتاريخ 07/06/1997م؛ وهو أعزب من بلدة دورا قضاء الخليل؛ واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 02/08/2016؛ وحولته للاعتقال الإداري دون أن توجه إليه أية تهمة تذكر.

    الدائرة الإعلامية

    07/11/2016


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.4%

17%

35.8%

3.8%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهدين مروان بصل، إياد الراعي، عثمان جندية، موسى دلول، أحمد أبو ركاب من سرايا القدس أثناء تصديهما للاجتياح الصهيوني لحي الزيتون بمدينة غزة

28 يناير 2004

عصابة الهاغانا الصهيونية تفجر برميل بارود في شارع عباس العربي في مدينة حيفا مما أدى لاستشهاد 20 فلسطينياً وجرح 50 وهدم عدد من البيوت

28 يناير 1948

الاستشهادية وفاء إدريس تنفذ عملية استشهادية في شارع يافا في القدس المحتلة بين حشد للمستوطنين والعسكريين الصهاينة فتقتل وتصيب عدد كبير منهم

28 يناير 2002

استشهاد المجاهدين نضال قمبع ويوسف السعدي من سرايا القدس في اشتباك صهيوني بمدينة جنين شمال الضفة الغربية

28 يناير 2003

الأرشيف
القائمة البريدية