الأحد 29 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    مهجة القدس والرابطة الإسلامية تنظمان وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين

    آخر تحديث: الخميس، 10 نوفمبر 2016 ، 4:17 م

    أكد القيادي بحركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل "أبو طارق" أن حركته لن يهدأ لها بال حتى تحرر كافة الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال , وتبيض كافة المعتقلات.

    وأضاف المدلل خلال وقفة دعم وإسناد للأسيرين المضربين عن الطعام أحمد أبو فارة وأنس شديد نظمتها مؤسسة "مهجة القدس" و"الرابطة الإسلامية" على دوار النجمة وسط مدينة رفح جنوب قطاع غزة " أن فصائل المقاومة أخذت على عاتقها عهداً بأن لا يغمض لها جفن ولا يهدأ لها بال قبل أن تكسر قيد كافة الأسرى.

    وشدد على أن الأسيرين شديد وأبو فارة سينتصران بأمعائهم الخاوية وسيرغمان الاحتلال على الاستجابة لمطالبهم العادلة كما انتصر من قبلهم الشيخ خضر عدنان؛ ومحمد علان, وهناء شلبي, و بلال دياب, و ثائر حلاحلة, وسامر العيساوي وكل الأبطال.

    ولفت القيادي في الجهاد إلى أن الأسرى يتعرضون داخل سجون الاحتلال لكافة أنواع العذاب والتنكيل والحرمان، من عزل انفرادي وإهمال طبي الذي أفرز مئات المرضى يعالجون في مشافي بمثابة مراكز تحقيق و مختبرات للتجارب على أجسادهم.

    وأشار القيادي المدلل إلى إن الانتهاكات الصهيونية وصلت حتى الأطفال وبالأمس اصدر الاحتلال حكماً بالسجن 12 عاماً على الطفل أحمد مناصرة, موضحاً أن الاحتلال يسعى لقتل براءة الأطفال على مرأي ومشهد العالم .

    واستهجن القيادي المدلل تقاعس المؤسسات الدولية التي تنادي بحقوق الإنسان وحريته تجاه الأسرى, داعياً إياهم التدخل العاجل والفوري والضغط على الاحتلال وإلزامه بالقوانين الدولية، ووقف مسلسل الجرائم المتواصل ضد أسرنا وشعبنا.

    جهته, قال المتحدث باسم "مهجة القدس" المحرر أحمد حرز الله أن مؤسسته تجوب قطاع غزة من شماله إلى جنوبه لتُوصل رسالة للأسرى أننا معكم ولن نترككم وحدكم تواجهون مصيركم.

    وأوضح أن الأسير أحمد أبو فارة منذ 53 يرفض المدعمات والفحوصات الطبية يكابد الألم والمرض والمعاناة لكنه متسلح بإيمان قوي وعزيمة لا تلين.

    وأضاف حرز الله أن الطبيب الصهيوني المشرف على حالته الطبيب متجرد من مهنيته الإنسانية ويقول له : "إما أن تموت أو أن تموت", لكن الأسير أبو فارة يرد قائلاً: "تعاقبونا بحبس أجسادنا لكن أرواحنا تحوم تطير في الأفق تسبح حيث فلسطين كل فلسطين برجالها ومقاوميها نضرب عن كرامة شعبنا وكرامتنا التي سرقت".

    ونوه إلى أن وصول المرشح الجمهوري للبيت الأبيض "دونالد ترامب" لن يُحدث اختراقاً للسياسات المنحازة والمتفانية في خدمة العدو الصهيوني, وعلى المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان أن تأخذ دورها في حماية شعبنا والدفاع عنه.


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهد سائد فحماوي من سرايا القدس خلال تصديه لقوات الاحتلال المتوغلة بمدينة جنين

29 مايو 2003

مجلس الأمن يصدر القرار رقم 50 القاضي بوقف إطلاق النار لمدة 4 أسابيع بين الفلسطينيين والصهاينة، وهذا إعلان للهدنة الأولى في حرب فلسطين

29 مايو 1948

الأرشيف
القائمة البريدية