الأربعاء 29 يونيه 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    وصية الشهيد المجاهد: عبد الرؤوف عودة حرب أبو ناموس

    آخر تحديث: الخميس، 17 نوفمبر 2016 ، 11:57 م
    الشهيد المجاهد: عبد الرؤوف عودة حرب أبو ناموس

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين حمدًا يوازي نعمته ورضاه عنا، حمدًا يكفِّر به عنا الخطايا والذنوب، حمدًا يدخلنا به الله الجنة دون حساب أو عقاب، الحمد لله كما يستحق مولانا العظيم الرؤوف الرحيم، أهل الثناء والمجد أحق ما قال في حقه العبد وكلنا يا رب لك عبد، والصلاة والسلام على إمام المرسلين وقائد الغرِّ المحجَّلين سيدي وحبيبي (أبي القاسم) صلوات ربي وسلامه عليه، هذا النبي الكريم الأمي الذي علم المتعلمين، قال الله فيه ﴿وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ﴾ صدق الله العظيم. [القلم: 4]، وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا رسول الله، وصفيه من خلقه وخليله، وأشهد أنك يا (أبا القاسم) قد أديت الأمانة، وبلغت الرسالة، وتركت الأمة على المحجة البيضاء، ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك. أما بعد:

    أنا أخوكم في الله المحتسب نفسه عند الله شهيدًا في سبيله: (عبد الرؤوف عودة حرب أبو ناموس) (أبا دُحية) ابن مسجد الشهيد عز الدين القسام وابن (سرايا القدس) الذراع العسكري لـ (حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين). أقوم بهذا العمل ابتغاءً لمرضاة الله إن شاء الله، ومن ثم انتقامًا لله ممن قالوا أن الله فقير وهم أغنياء، وقالوا إن الله ثالث ثلاثة، وأن العزيز ابن الله، حاشاه أن يكون له ولد، وممن طلبوا أن يروا الله جهرة، وممن لفوا رأس خنزير في أوراق القرآن الكريم وقالوا أن هذا رأس محمد وحاشاه ذلك، بل هي رؤوسهم القذرة والعفنة، وممن كادوا لرسول الله كثيرًا، وممن قطعوا رأس يحيى عليه السلام بالمناشير ليقدموه مهرًا لبغي. لذلك كله أتقدم منتقمًا، ثم انتقامًا لمساجد الله التي هدمت وكتبه التي مزقت ولعباده الذين قتلوا، ثم أقوم بهذا العمل طمعًا في رضاء الله وفي الجنة وحسبي بذلك ثمن إذ الله تعالى يقول: ﴿إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ﴾ صدق الله العظيم. [التوبة: 111]

    ثم أطلب من أمي الحنونة الغالية: أن تسامحني وتدعو الله لي بالمغفرة وحسن القبول وأن تتصدق عني.

    وأطلب من إخواني الكرام: (وائل) و(محمد) و(حمادة) حسن البرار بأمس، وحسن الالتزام والدعاء لي، وأطلب منهم أن يقوموا بالحج عني لمن استطاع وسامحوني.

    وأطلب من أقاربي: الدعاء لي بالقبول والمغفرة، وسامحوني وأطلب منكم حسن الالتزام، وحسن طاعة الله ربكم.

    وأطلب من شباب مسجد القسام: جميعهم بشبابهم وأشبالهم وشيوخهم أن تسامحوني، وأن تدعوا الله لي بحسن القبول، وأن تلتزموا بطاعة الله كاملة، وأن تلتزموا بصلاة الفجر في جماعة.

    وأطلب من كل الحاضرين لوصيتي: أن تسامحوني ويشهدوا الله الآن أنهم سامحوني، وأن يدعوا الله لي، كما وأطلب من إخواننا في مسجد (الرباط) و(التقوى) و(أنور عزيز) و(الإمام علي) و(الخلفاء الراشدين) و(التوبة) وشباب منطقة (تل الزعتر) أن يسامحوني ويدعوا الله إليّ بالقبول.

    وأتوجه لأبناء الحركات الإسلامية عامة: وأقول لهم اتقوا الله، ولا تجعلوا أحزابكم أحب إليكم من الله، وارفعوا البغضاء من قلوبكم، وسووا صفوفكم وكونوا جسدًا واحدًا، بإذن الله تنتصروا، وحافظوا على خيار الجهاد في سبيل الله ولا يهمكم عشماوي فلسطين هذا الأب مازن.

    وأخيرًا: أوجه سلامي ومحبتي في الله إلى إخوتي في الله، ثم إخوتي في السلاح والميدان، إخواننا في كتيبة المجاهدين من (كتائب الأقصى) وأطلب منهم أن يسامحوني، ويدعوا لي وهم يعلمون أني سامحتهم وكم محب أنا لهم. وأخبر الجميع أني سامحتهم جميعًا، وبت مسامحًا لكل من قال لا إله إلا الله.

    الدين أمانة، الجهاد أمانة، فلسطين أمانة، قول الحق في وجه كل ظالم أمانة، دمنا أمانة.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

    أخوكم الشهيد بإذن الله

    عبد الرؤوف عودة أبو ناموس


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42.9%

20.2%

34.5%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

اغتيال المجاهد محمد ناصر دراغمة من سرايا القدس من قبل وحدة صهيونية خاصة في طوباس شمال الضفة الغربية

29 يونيه 2008

استشهاد الأسير ماجد عبد الله دغلس نتيجة التعذيب وبعد الإفراج عنه مباشرة والشهيد من سكان نابلس

29 يونيه 1996

استشهاد الأسير محمد سليمان حسين بريص في سجن الرملة والشهيد من سكان خانيونس

29 يونيه 1992

وفاة أحمد حلمي عبد الباقي رئيس حكومة عموم فلسطين

29 يونيه 1963

عصابات الأرغون الصهيونية تشن 6 هجمات عدوانية على حافلات للفلسطينيين قرب تل الربيع «تل أبيب»، واستشهاد 11 فلسطينياً

29 يونيه 1936

الأرشيف
القائمة البريدية