الأحد 22 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    وصية الشهيد المجاهد: بسام حاتم عبد الحزين

    آخر تحديث: الثلاثاء، 22 نوفمبر 2016 ، 2:59 م

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين، معز المجاهدين، ومذل الطغاة الكافرين، والصلاة والسلام على قائد المجاهدين محمد صلى الله عليه وسلم. الحمد لله القائل: "﴿وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ﴾ صدق الله العظيم. [العنكبوت: 69]، وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، وصفيه من خلقة وخليله، أدى الأمانة، وبلغ الرسالة وجاهد في سبيله حق جهاده. أما بعد:

    أنا الشهيد الحي بإذن الله (بسام حاتم الحزين) ابن الإسلام العظيم، وجندي من جنود (سرايا القدس) الجناح العسكري لـ (حركة الجهاد الإسلامي)، أقدم نفسي رخيصة في سبيل الله، وفي سبيل تحرير أرضنا المقدسة، وإعلاء كلمة التوحيد (لا إله إلا الله محمدًا، رسول الله)، إنني ومنذ أن بدأت هذا المشوار الجهادي وأنا واثق بأنني في يوم من الأيام سأكون شهيدًا من شهداء فلسطين، الذين سطروا بدمائهم أروع معالم البطولة والفداء.

    أمي الغالية: سامحيني إن أخطأت في حقك يومًا، ولا تهني ولا تحزني على فراقي، بل افرحي أماه، فأنا أعرف أن الفراق صعب، ولكن هذا أمر الله في أرضه، وأرجو أن تدعي لي بالرحمة والمغفرة، فموعدنا في الجنة إن شاء الله.

    أبي الغالي: يا من سهرت الليالي لكي توفر لي كل أساليب الراحة التي تمتعت فيها في حياتي، أرجوك أن تسامحني وأن تدعو لي بالمغفرة والرحمة، ولا تحزن على فراقي، وأوصيك بإخوتي خيرًا، فكن العين التي ترعاهم وتحفظهم، وأوصيك بالمحافظة على الصلاة في جماعة.

    أما أنتم يا إخوتي ويا أخواتي: سامحوني إن قصرت يومًا في حقكم، فلكم في جسدي موضع القلب، أقول لكم: لا تحزنوا على فراقي فنعم الفراق إذا كان بجوار عرش الرحمن، أرجو منكم أن تكونوا عونًا لـ(أمي)، ولا تُقصِّروا معها، وكونوا من الصابرين المحتسبين، واثبتوا وليشد بعضكم أزر بعض، ولتتمسكوا بدين الله وحبله المتين.

    إلى أصدقائي ورفاق دربي: أوصيكم بتقوى الله، والتمسك بهذا الطريق، وإخلاص النية، وأن تحافظوا على الصلاة في المساجد، وأوصيكم بأداء النوافل التي تقرب العبد إلى الله سبحانه وتعالى، فكونوا الدرع الواقي لهذا الدين ولهذا الشعب، وأوصيكم أن لا تتركوا طريق الجهاد والمقاومة، فما تركت أمة الجهاد إلا ذلت.

    وصيتي: أن تصلوا عليَّ صلاة الجنازة في مسجد الشهيد الدكتور (فتحي إبراهيم الشقاقي)، وأسأل الله أن يجمعني مع نبيه محمد صلى الله عليه وسلم في جنات الفردوس الأعلى.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

    أخوكم الشهيد بإذن الله

    بسام حاتم الحزين


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهدين عبد المجيد الحاج صالح وياسين جاسر من سرايا القدس أثناء تصديهم للقوات الصهيونية المتوغلة شرق مدينة رفح

22 مايو 2009

الاستشهادي المجاهد إبراهيم نصر من سرايا القدس يفجر شاحنة مفخخة قرب موقع إيرز الصهيوني شمال قطاع غزة

22 مايو 2008

استشهاد المجاهد خالد زكارنة من سرايا القدس باشتباك مسلح مع جنود الاحتلال بالقرب من مدينة جنين

22 مايو 2002

اغتيال المجاهد جهاد عصفور من الجهاد الإسلامي بقصف صهيوني على مدينة الخليل

22 مايو 1994

مجلس الأمن يصدر قراره رقم 49 الخاص بوقف إطلاق النار أثناء الحرب بين العرب والصهاينة

22 مايو 1948

الأرشيف
القائمة البريدية