20 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    الأسيران أحمد أبو فارة وأنس شديد يعلقان إضرابهم عن الطعام

    آخر تحديث: الأحد، 25 ديسمبر 2016 ، 03:24 ص

    أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الخميس؛ أن الأسيرين أحمد أبو فارة وأنس شديد علقا اضرابهما المفتوح عن الطعام الذي استمر لـ (88) يوماً بعد اتفاقا جرى بين النيابة العسكرية الصهيونية ومحاميتهما يقضي بتجديد الاعتقال الإداري لهما لمرة واحدة ولمدة أربعة شهور، مع الحفاظ على الحق بمرافعة محاميتهم والاعتراض على التمديد، وذلك مقابل أن يتوقفا عن إضرابهم عن الطعام.

    وأشارت مهجة القدس إلى أن هذا الاتفاق جاء بعد أن رفضت ما تسمى المحكمة العليا الصهيونية للمرة الثالثة التماسهم بإلغاء الاعتقال الإداري والإفراج عنهم. وفي ظل خطورة الوضع الصحي للأسيرين أبو فارة وشديد عرضت النيابة العسكرية الصهيونية بعد صدور القرار على محاميتهما تجديد اعتقالهم الإداري لهما لمرة واحدة ولمدة أربعة شهور على أن يتحررا في 30/5/2017 مقابل أن يتوقفا عن إضرابهم عن الطعام.

    وأفادت مهجة القدس أن المحكمة المزعومة قالت في قرارها الجائر إنه:" رغم وضعهما الصحي وللأسف الخطير والصعب للغاية، لا يمكنها إصدار قرار بإلغاء اعتقالهما الإداري، وأن الخطورة المستقبلية منهما لا تزال موجودة وأنه طالما لم يدخلا في غيبوبة ولم ينجم عنها أضرار دائمة لهما تجعلهما غير قادرين على تشكيل خطر مستقبلي لأمن الاحتلال الصهيوني، فإنها غير مستعدة لإصدار قرار بإلغاء الاعتقال الإداري".

    واعتبرت مؤسسة مهجة القدس أنه وبالرغم من تواطؤ ما تسمى المحكمة العليا الصهيونية وأطباء مشفى أساف هروفيه مع نيابة الاحتلال العسكرية إلا أن الاتفاق الذي تم التوصل له يضاف لسجل انجازات الحركة الأسيرة ولأبطال معارك الأمعاء الخاوية ضد سياسات الاحتلال التعسفية؛ مطالبة الحركة الأسيرة بكافة فصائلها ببلورة برنامج نضالي جاد ضد سياسة الاعتقال الإداري يهدف لإنهاء هذه السياسة التعسفية بحق أبناء شعبنا؛ مشيرة إلى أن العبر التي تستخلص من معركة الأسيرين أبو فارة وشديد وكافة الأسرى الذي خاضوا المعركة سابقاً ضد سياسة الاعتقال الإداري، حيث تناور سلطات الاحتلال ومحاكمه العنصرية وتماطل في الاستجابة لمطالبهم إلا أنها لا تجد في نهاية الأمر مفرا من الاستجابة والرضوخ لمطالب الأسرى العادلة.

    وباركت المؤسسة للأسيرين أحمد أبو فارة وأنس شديد ولعائلتهما المجاهدتين انتصارهم ضد جبروت السجان المتغطرس؛ ومحاكمه العنصرية الظالمة، متمنية الإفراج عن جميع أسرانا من سجون الاحتلال الصهيوني. كما تقدمت مهجة القدس بالشكر لكل ساند وشارك في الوقفات التضامنية المساندة للأسيرين.

    جدير بالذكر أن الأسير أحمد أبو فارة ولد بتاريخ 08/11/1987؛ وهو متزوج ومن بلدة صوريف قضاء الخليل جنوب الضفة المحتلة؛ واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 02/08/2016م وحولته للاعتقال الإداري؛ وسبق أن أمضى عامين في سجون الاحتلال خلال اعتقال سابق، أما الأسير أنس شديد قد ولد بتاريخ 07/06/1997م؛ وهو أعزب من بلدة دورا قضاء الخليل؛ واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 02/08/2016؛ وحولته للاعتقال الإداري دون أن توجه إليه أية تهمة تذكر، وقد أعلنا اضرابهما المفتوح عن الطعام بتاريخ 25/09/2016م احتجاجا على اعتقالهما الإداري التعسفي.

    الدائرة الإعلامية

    22/12/2016


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد القائد محمد شعبان الدحدوح من سرايا القدس بقصف صهيوني وسط مدينة غزة

20 مايو 2006

اغتيال المجاهدين عبد العزيز الحلو ومحمد أبو نعمة ومحمود عوض وماجد البطش من سرايا القدس بقصف صهيوني لسيارتهم شمال مدينة غزة

20 مايو 2007

استشهاد المجاهد إبراهيم الشخريت إثر انفجار عبوة ناسفة داخل منزله شرق مدينة رفح

20 مايو 2007

استشهاد المجاهد حامد ياسين بهلول أثناء تصديه للاجتياح الصهيونى لحى البرازيل فى رفح

20 مايو 2004

الاستشهادي المجاهد محمد عوض حمدية من سرايا القدس ينفذ عملية استشهادية في مدينة العفولة المحتلة

20 مايو 2002

الموساد الصهيوني يغتال جهاد جبريل، نجل الأمين العام للجبهة الشعبية - القيادة العامة، بتفجير سيارته في بيروت

20 مايو 2002

استشهاد 7 عمال فلسطينيين من قطاع غزة، على يد مستوطن صهيوني مسلح في قرية عيون قارة قرب تل الربيع المحتلة

20 مايو 1990

إطلاق سراح 1150 أسير فلسطيني وعربي من السجون الصهيونية مقابل الإفراج عن ثلاثة أسرى صهاينة كانوا محتجزين لدى الجبهة الشعبية "القيادة العامة" في أكبر عملية تبادل للأسرى بين الاحتلال والثورة الفلسطينية

20 مايو 1985

افتتاح سجن نفحة في قلب صحراء النقب

20 مايو 1985

احتلال قرى الغزاوية قضاء بيسان، والسافرية قضاء يافا، وصرفند العمارقضاء الرملة

20 مايو 1948

مجلس الأمن يقرر وقف إطلاق النار في فلسطين وتعيين الكونت فولك برنادوت وسيطًا

20 مايو 1948

إنتهاء الحملة الفرنسية بقيادة نابليون بعد فشله في احتلال مدينة عكا الفلسطينية

20 مايو 1799

الأرشيف
القائمة البريدية