الثلاثاء 17 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    القيادي سعيد نخلة يوضح: بماذا يختلف إضراب الأسرى هذه المرة؟

    آخر تحديث: الأربعاء، 03 مايو 2017 ، 2:36 م

    فلسطين اليوم / رام الله

    أكد الشيخ سعيد نخلة، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في رام الله بالضفة المحتلة اليوم الأربعاء، أن إضراب الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني يحتاج لمزيدٍ من الدعم والتأييد المتواصل لإنجاحه وتحقيق مطالبهم في إضرابهم عن الطعام.

    وقال نخلة، في تصريح لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، خلال تواجده في خيمة التضامن مع الأسرى وسط مدينة رام الله: "أهم ما في إضراب الأسرى هو التضامن الخارجي مع تحركاتهم في السجون من إضرابات ومطالبات لحقوقهم المشروعة، فيشعرون أن هناك من يقف معهم ومن لديه استعداداً أن يُضحي من أجله".

    وتابع نخلة الذي أُعتقل لفترات تتجاوز 15 عاماً في سجون الاحتلال: "أعتقد أن الأسير ينظر لحركة التضامن مع أهله والشارع الفلسطيني ويدعو لها بطريقة مباشرة لأن كل تضامن مع الأسير في السجون يتبعه دعم عربي ودولي وبالتالي تقصير عمر الإضراب في معركتهم مع السجان".

    وأشار نخله إلى أن ما يقوم به من خارج السجون من فعاليات مهما عظمت لن تصل أو تساوي معاناة الأسرى في إضرابهم عن الطعام، والمعاناة الشديدة التي يُعانيها خلال إضرابه.

    وتابع: "مهما قمنا في الخارج من فعاليات، فنحن مقصرون فمن لم يضرب ولم يدخل السجون ويعايش تجربة الإضراب فلا يشعر كم يمكن للإنسان عندما يمتنع عن الطعام لمدة 20 يوماً أو أكثر أو أقل، أن تكون حالته النفسية والجسدية من الضعف والوهن وعدم إمكانية للمشي والوقوف ونزول الوزن".

    وحول مدى توقعاته من هذا الإضراب قال نخلة: "بهمة الأسرى والمعتقلين ودخول أعداد متلاحقة من الأسرى في الإضراب ووقوفنا المستمر معهم بالتأكيد سيكون هناك نصر للأسرى وخاصةً أن مطالبهم هي مطالب حياتية ممكنة".

    وأوضح نخلة، أن الأسرى خلال الإضرابات يضعون ثلاث مستويات من المطالب، الأول ما يمكن الحصول عليه، والثاني ما يمكن التفاوض عليه، أما المستوى الثالث فيكون من الصعب تحقيقه، والأسرى دائما يركزوا على ما يمكن تحقيقه، وهذا الإضراب يتميز بأن مطالبه جميعاً مطالب إنسانية يمكن تحقيقها.


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهدين عثمان صدقة ومصطفى عبد الغني من سرايا القدس بعد اشتباك مسلح مع القوات الصهيونية التي حاصرتهم في مدينة نابلس

17 مايو 2006

استشهاد المجاهد خالد إبراهيم الزق أثناء تصديه لقوات الاحتلال المتوغلة في منطقة بيت حانون

17 مايو 2003

استشهاد الأسير المحرر ماجد عبد الحميد الداعور نتيجة سنوات السجن الطويلة حيث أمضى ما يقارب 10 سنوات في السجون الصهيونية وهو من مخيم جباليا

17 مايو 1999

ستة أسرى من حركة الجهاد الإسلامي ينجحون بتنفيذ عملية هروب ناجحة من سجن غزة وهم مصباح الصوري، سامي الشيخ خليل، صالح شتيوي، محمد الجمل، عماد الصفطاوي، وياسر صالح

17 مايو 1987

الأرشيف
القائمة البريدية