الخميس 26 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    اللجنة الإعلامية: قيادة الإضراب ما زالت تمسك بالزمام

    آخر تحديث: السبت، 20 مايو 2017 ، 11:21 ص

    أكثر المراحل حساسية ..

    أكدت الّلجنة الإعلامية لإضراب الحرية والكرامة أن قيادة الإضراب ما زالت تمسك وبقوّة بزمام إدارة إضراب الحرية والكرامة والمفاوضات التي تجري في هذا الإطار، وذلك في أصعب مراحل الإضراب وأشدّها حساسية.

    وأشارت الّلجنة المنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني؛ إلى أن ذلك تجلّى عقب قرار الحكومة الإسرائيلية قبل عدّة أيام بتكليف رئيس "الشاباك" وإدارة مصلحة السّجون بضرورة إنهاء الإضراب قبل زيارة الرئيس الأميركي ترامب للمنطقة؛ حتى لو أدّى ذلك إلى الاستجابة لمعظم مطالب قيادة الإضراب، مضيفة أن هذا النزول المفاجئ لحكومة الاحتلال عن شجرة التعنّت والمكابرة يعكس رضوخاً واضحاً أمام قيادة الإضراب بل وتصاعده بعد أربعة وثلاثين يوماً.

    وكانت صحيفة "العربي الجديد" نشرت أمس نقلا عن مصادر خاصة إن مسؤول الشاباك الإسرائيلي وبتكليف من نتانياهو قام بالتواصل مع رئيس المخابرات الفلسطينية، ماجد فرج، ورئيس الأمن الوقائي، زياد هب الريح، ووزير الشؤون المدنية، حسين الشيخ،  وأخبارهم بأن الشاباك يرى مطالب الأسرى عادية، وأن قسماً كبيراً منها يمكن الموافقة عليه، وبالإمكان أيضاً إعطاء الأسرى مطالب لم ترد في لائحة مطالبهم للإضراب، على أن يتم تعليق الإضراب.

    وبحسب المصادر التي استندت إليها الصحيفة فإن الجهات الفلسطينية طلبت من عيسى قراقع رئيس لجنة شؤون الأسرى، وقدورة فارس، رئيس نادي الأسير الفلسطيني بنقل هذه التفاصيل للأسرى في السجون، إلا إن الأخيرين رفضا طالما لا يوجد قبول كامل لمطالب الأسرى، وكله حسب المصدر الذي نقلت عنه الصحيفة.

    وتتوافق هذه التطورات على مجري التفاوض بشأن فك إضراب الأسرى والإستجابة لمطالبهم مع توقعات مراقبون بإن يتم التوصل لاتفاق مع الأسرى لفك إضرابهم قبيل زيارة الرئيس الأمريكي المرتقبة للمنطقة  في الثاني و العشرين من الشهر الحالي.

    وتهيب الّلجنة الإعلامية بوسائل الإعلام لا سيما المحلية عدم التركيز على حيثيات ومجريات المفاوضات، وعدم المبالغة في الاهتمام بما ينشر في هذا السياق، وتطالب بالتعاطي بحذر مع ما ينشر من تسريبات في الإعلام الإسرائيلي حول مجريات هذه المفاوضات، إذ أن إعلام الاحتلال جزء لا يتجزّأ من المنظومة التي تستهدف كسر الإضراب، ويهدف بشكل رئيسي لبثّ تطمينات للشارع الفلسطيني للحد من تصاعد الإسناد الشعبي.

     


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

اغتيال الأخوين المجاهدين محمود ونضال المجذوب من سرايا القدس، بتفجير سيارتهما في مدينة صيدا اللبنانية

26 مايو 2006

معركة الرادار بين المجاهدين العرب والعصابات الصهيونية بالقرب من مدينة القدس المحتلة

26 مايو 1948

الأرشيف
القائمة البريدية