الخميس 26 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    وقفة دعم واسناد لـ "مهجة القدس" و "العمل النسائي" للجهاد اسناداً للأسيرات

    آخر تحديث: السبت، 10 يونيه 2017 ، 11:08 ص

    أوضح المتحدث باسم مؤسسة مهجة القدس للأسرى والشهداء طارق أبو شلوف، أن أكثر من 15000 أسيرة اعتقلت داخل سجون الاحتلال "الإسرائيلي" على مدار السنوات، مازال منهن 56 أسيرة، بينهن 9 أسيرات قاصرات.

    وأضاف أبو شلوف، خلال وقفة تضامنية نظمتها دائرة العمل النسائي، أمام برج شوا وحصري وسط مدينة غزة، بمشاركة لفيف من النساء وممثلي المؤسسات المعنية بالأسرى أن من بين الأسيرات القاصرات الطلفة نورهان عواد التي حكم عليها ب 13 عاماً، والطفلة ملاك الغليظ.

    ونوه أبو شلوف إلى انتهاكات الاحتلال المتواصلة بحق الأسيرات، كالضرب وإطلاق النار والسب والشتائم والتضييق عليهن، فضلاً عن استخدام كافة أساليب التحقيق دون مراعاة لظروفهن الخاصة وجنسهن، وابتكار سبل الإهانة، والاكتظاظ والإهمال والتفتيش العاري.

    من جهتها, أعربت دائرة العمل النسائي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الخميس، عن استيائها الشديد تجاه الصمت المجتمع الدولي حيال انتهاكات إدارة سجون الاحتلال "الإسرائيلي" بحق الأسيرات، والتي تؤكد الشكوك حول ازدواجية التعامل مع قواعد العمل الإنساني لصالح الاحتلال.

    وأكدت آمنة حميد في كلمة دائرة العمل النسائي التي ألقتها في الوقفة، على ضرورة تطبيق اتفاقيتي جنيف وتحمل الاحتلال لمسؤولياته تجاه الأسرى الفلسطينيين عامة والأسيرات خاصة.

    وطالبت الأمم المتحدة وهيئات اللجنة الدولية للصليب الأحمر والمجتمع الدولي بالضغط على "إسرائيل"، لتحسين شروط احتجاز المعتقلين الفلسطينيين ولوقف التعذيب وفتح السجون للمراقبين إلى حين الإفراج عنهم.

    وأشارت حميد، إلى أن هذه الوقفة هي لمساندة الأسيرات في سجن "هشارون" في اتخاذهن الخطوات الاحتجاجية ضد قرارات إدارة السجون الصهيونية التعسفية بحقهن، مؤكدين على شرعية مطالبهم المنتهكة في معتقلات وسجون الاحتلال الذي لا يأبه بمخالفته الاتفاقيات الدولية المناهضة للتعذيب والاتفاقيات التي تضمن حقوق أسرى الحرب وتحييد المدنيين عن مناطق النزاع بتعامل غير إنساني والتعنت في سياساتها الحاطة من كرامة أسيراتنا المجاهدات.

    كما تحدثت عن الانتهاكات التي يمارسها الاحتلال بطواقمه الطبية ومحققيه بحق الأسيرات الفلسطينيات في السجون ومراكز التحقيق والتوقيف حيث تتعرض الأسيرات لشتى صنوف التعذيب الجسدي والنفسي والمعاملة القاسية واللاإنسانية وحرمانهن من الزيارات العائلية كما ويتعرض لإجراءات التفتيش العاري والمداهمات الليلية والإهمال الطبي والحرمان من التعليم والعزل ويحتجزن في ظروف غير صحية.

    وأشارت حميد، إلى تصاعد الانتهاكات بحق الأسرى الفلسطينيين عامة والأسيرات خاصة التي تتناقض و معايير القانون الإنساني الدولي ومبادئ حقوق الإنسان والتي تعتبر إسرائيل ملزمة دولياً باحترامها.


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

اغتيال الأخوين المجاهدين محمود ونضال المجذوب من سرايا القدس، بتفجير سيارتهما في مدينة صيدا اللبنانية

26 مايو 2006

معركة الرادار بين المجاهدين العرب والعصابات الصهيونية بالقرب من مدينة القدس المحتلة

26 مايو 1948

الأرشيف
القائمة البريدية