الأحد 02 أكتوبر 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    مهجة القدس تكرم أبناء الشهداء والأسرى المتفوقين بالثانوية العامة

    آخر تحديث: الأحد، 13 أغسطس 2017 ، 10:08 ص

    كرمت مؤسسة "مهجة القدس" للشهداء والأسرى الطلبة الناجحين في الثانوية العامة من أبناء الشهداء والأسرى المتفوقين في الثانوية العامة للعام الدراسي 2017 بقاعة الهلال الأحمر وسط غزة، بحضور قيادة حركة الجهاد الإسلامي ومؤسسة مهجة القدس، ولفيف من الشخصيات الاعتبارية، وجمع من أسر وعوائل الشهداء والأسرى.

    ودعا الدكتور محمد الهندي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الفصائل الوطنية والإسلامية وقيادات الشعب الفلسطيني للوحدة, مؤكداً أنها أهم عوامل النصر.

    وأضاف: "لا يمكن أن نتخلى عن المقاومة ولا عن فلسطين ولا عن القدس، مشدداً على ضرورة التمسك بالوحدة وبالثوابت الفلسطينية".

    ودعا الدكتور الهندي كافة الذين انحرفوا عن هذا المسار للعدول والانضمام إلى طريق المقاومة والجهاد.

    وجدد أن حركة الجهاد ستبقى الوفية لوصايا الشهداء والأسرى، وتعاهد الله على المضي على دربهم حتى النصر أو الشهادة، لافتاً إلى أنهم قدموا أرواحهم دفاعاً عن قضية الأمة وقضية فلسطين.

    وأوضح الدكتور الهندي ان فقدان الأب أو راعي العائلة يمكن أن يؤثر في أبنائهم لكن الطلبة المتفوقين يثبتون بأن إرادة شعبنا لن تنكسر ولا تعرف اليأس أو الهزيمة.

    وهنأ الطلبة والطالبات، مثمنا جهود كافة الداعمين والمساهمين في مهرجان التكريم.

    بدوره, عبر المتحدث باسم مؤسسة "مهجة القدس" أحمد حرز الله عن فخره وهو في ضيافة حفل تكريم ذوي الشهداء والأسرى.

    وأشار حرز الله إلى أن الطلبة المتفوقين تحدوا كافة الصعاب والتحديات التي واجهتهم وبذلوا العطاء والإصرار لينالوا أعلى الدرجات وهو ما بدى جليا بالطالب محمد اكرم السكافي الذي فقد والده وإخوانه الثلاثة وهدم منزلهم وحاز على نسبة 97.6%.

    وأكد حرز الله على أهمية العلم والتعلم في بناء جيل مجاهد مقاوم ليكون لنا مكان بين الأمم, وقد عزز الإسلام مكانة العلم والتعلم.

    من جهته, أكد الطالب محمد السكافي في كلمة باسم المتفوقين أنه برغم الألم والظروف والقهر والعدوان إلا أنهم تحلو بالصبر والجد والمثابرة لتحقيق النجاح في كافة مجالات الحياة وتغلبوا على كل الصعاب.

    وأضاف: نعم فقدنا آبائنا وفقدنا محورنا الأسري إلا أننا واصلنا طريقنا وفاءً لروحهم الطاهرة ولتحقيق أمنياتهم ورد الجميل لهم.

     

    وفي نهاية الحفل وزعت "مهجة القدس" شهادات التقدير وهدية "آيباد" لكل طالب.

    لمشاهدة ألبوم الصور/ اضغط هنا

     


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42%

19.3%

36.4%

2.3%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد القائدين عيد وفتحي عفانة من سرايا القدس أثناء تصديهم لقوات الاحتلال المتوغلة بمخيم جباليا شمال مدينة غزة

02 أكتوبر 2004

فتح المسلمون بقيادة صلاح الدين الأيوبي بيت المقدس

02 أكتوبر 1187

استشهاد الأسيرين المحررين حامد سالم القريناوي وموسى جاسر السيد من مخيم البريج خلال مواجهات الانتفاضة الأولى

02 أكتوبر 1993

استشهاد الأسير المحرر أحمد داود أحمد خلف من مخيم البريج خلال الانتفاضة الأولى

02 أكتوبر 1991

استشهاد الأسير غسان اسحق يوسف اللحام في مستشفى الرملة والشهيد من سكان مخيم الدهيشة

02 أكتوبر 1985

الأرشيف
القائمة البريدية